مجلة برونزية للفتاة العصرية

ابحث عن أي موضوع يهمك

قصص معبرة عن عالم المخدرات

بواسطة: نشر في: 6 مايو، 2021
brooonzyah
قصص معبرة عن عالم المخدرات

قصص معبرة عن عالم المخدرات نقدمها لكم عبر مجلة البرونزية، حيث يبحث الكثيرون عن تلك القصص التي تساهم في توعية الشباب من خطورة تلك المواد على الصحة والجسم، وأيضًا آثارها الضارة على الحياة بشكل عام، وذلك لكون المخدرات يمكنها أن تقلب موازين الحياة، وتتسبب في هدم الكثير من العلاقات الاجتماعية، ولذلك سوف نستعرض لكم مجموعة من أبرز القصص المعبرة عن المخدرات وعالمها، وما تسببه من أضرار.

قصص معبرة عن عالم المخدرات

وهناك العديد من القصص المختلفة عن عالم المخدرات، والتي يكون لها تأثيرها النفسي في قلوب الكثير من الأفراد، وبالأخص الشباب، ومن بين تلك القصص الآتية:

قصة مدمن مخدرات تائب قصيرة

تعتبر تلك القصة من القصص التي تروى عن شاب كان مدمن للمخدرات، ولكنه تاب عنها، وذلك بعد أن تعرض إلى الكثير من المشاكل بسببها، وتكون أحداث  القصة على هذا النحو الآتي:

  1. كان هناك شاب بعيد عن طريق الله، وكان يرافق رفقة سوء، والتي جعلته يفعل الكثير من الأمور والعادات السيئة.
  2. ومن بينها تلك العادات هي تعاطي المخدرات، حيث انجذب الشاب في البداية لخوض تلك التجربة.
  3. وهذا الأمر الذي تحول مع مرور الوقت إلى إدمان بشراهة.
  4. ومع ذلك الإدمان الزائد، تغيرت أيضًا حياة ذلك الشاب، حيث أصبح سيء السمعة، وعرف عنه الإدمان.
  5. وأصبح والديه دائمًا يحاولان نصحه باللين تارة، والشدة تارة أخرى، إلا أنه تحول إلى بركان، يثور في وجه والديه.
  6. ومع الوقت أصبح يرغب في الحصول على المال لشراء المخدرات، وهذا ما جعله يسرق أيضا.
  7. وكان لديه أخت مريضة تحتاج إلى العلاج باستمرار بمبالغ مالية.
  8. وفي يوم أقبل على سرقة الأموال المخصصة لعلاج الأخت، ولم يكن لدى الوالدين سوى تلك الأموال.
  9. وهذا ما أدى إلى تدهور حالة أخته الصحية، وذلك بسب عدم توافر العلاج في المواعيد المخصصة له.
  10. واكتشفت الأم أنه هو السارق لذلك المبلغ، وهذا ما جعل والده يقوم بطرده خارج المنزل.
  11. وأثناء مروره في الطرقات بحثًا عن المال، وجد صديقًا له، وظهرت عليه علامات النجاح، حيث التحق بالوظيفة التي كان يسعى لها منذ الصغر.
  12. شعر الشاب بالندم الشديد، ونظر إلى نفسه بينما هو أصبح مشرد من دون منزل ولا أهل.
  13. عاد الشاب إلى منزل أبيه وطلب منهم المسامحة، وقرر أن يتعافى من تلك المواد ولا يعود إليها مرة أخرى.
  14. والتزم الشاب الصلاة والتقرب من الله، وأعاد اختبارات العام الماضي، والتحق بالدورات التدريبية.
  15. والتحق بالعمل بالذي ساعده على التطور والنجاح.

قصة فتاة أدمنت المخدرات

كما أن هناك قصة أخرى لفتاة أدمنت على تناول المواد المخدرة، وهذا ما كان له تأثير كبير سيء في حياتها، وتدور أحداث القصة من خلال الفقرة الآتية:

  1. كانت هناك فتاة من أسرة صالحة، وكانت من الفتيات الناجحات، وقد التحقت بالجامعة التي كانت ترغب بها.
  2. وفي يوم من الأيام تعرفت الفتاة على مجموعة من الفتيات، وقامت إحداهن بدعوتها إلى منزلها لحضور حفل عيد ميلادها.
  3. ولكن في البداية رفضت الفتاة مرارًا، وتكرارًا، وذلك لأنها كانت تعلم أن والداها لم يوافقا على ذلك.
  4. حيث إنها كانت من أسرة محافظة، ولا تحب الخروج أو الاختلاط، وألحت الصديقة عليها.
  5. كما أنها ضغطت على والدتها من خلال تحدثها معها في الهاتف، وبعد إلحاح وافقت الأم.
  6. وحينما ذهبت الفتاة وجدت الكثير في ذلك الحفل، ووجدت صديقتها تتعاطى المخدرات مع زملائها ويشربون الخمر.
  7. دعتها صديقتها لأن تتناول معها القليل من الخمر، أو تقوم بتجربة المخدرات، ولكنها رفضت.
  8. وهذا ما جعل الموجودين يقابلونها بالاستهزاء، شعرت الفتاة بالغيظ، وأقبلت على تجربة ما يفعلونه.
  9. ولكنها منذ تلك اللحظة أصبحت مدمنة على تعاطي المخدرات.
  10. ولذلك يجب معرفة الصديق بشكل جيد، وعدم مصادقة أصدقاء السوء، لأنه كما قال رسولنا الكريم المرء على دين خليله.

قصة شاب مدمن مخدرات قصيرة جدا

وتحمل القصص القصيرة عن المخدرات بعض العبر الكبيرة، والتي تساهم في توعية الشباب من الوقوع في تلك الأخطاء التي يقترفها البعض، حيث إن تعاطي المخدرات يهدم الإنسان، ويجعله لا يفكر سوى في الحصول عليها، ومن بين تلك القصص المعبرة عن المخدرات الآتي:

  1. كان هناك رجل يقوم على جمع الأموال منذ صغره من خلال العمل في التجارة.
  2. وفي يوم من الأيام أشار عليه صديق أن يقوم بتجربة تعاطي المخدرات، وذلك لكونها تعطي شعور بالسعادة.
  3. أراد أن يقوم بتلك التجربة، وأسرع على مشاركة صديقه في تعاطي المخدرات.
  4. وعندها أصبح يتردد على تعاطيها بشكل يومي، حى أصبح من المدمنين بشراهة على تلك المواد.
  5. وأصبح يأخذ كافة الأموال التي يحصدها من تجارته، ويقوم بصرفها على المخدرات.
  6. ومع مرور الوقت أفلس ذلك التاجر بسبب المخدرات، وأصبح لا يجد المال، وهذا ما دعاه إلى السرقة.
  7. حتى يقوم بتوفير المال من أجل الحصول على المخدرات، وتردد كثيرًا على سرقة المحال التجارية.
  8. وذات مرة تم إلقاء القبض عليه من قبل الشرطة، وهو يقوم بسرقة محل.
  9. وأصبح سجين في النهاية، وهذا مصيره، والسبب وراء كل ذلك هو تجربته للمخدرات.
  10. أحس التاجر بالندم الشديد بعد أن كان تاجر ولديه المال، والآن أصبح سجين منبوذ، وسارق.

قصة عن المخدرات في المدرسة

وتحمل تلك القصة الكثير من العبر عن تعاطي المخدرات، والمصير الذي ينتزر من يقومون بتعاطيها، والتي تنشأ في المدرسة بين الطلاب وبعضهم البعض، وأصدقاء السوء، وتكون القصة كالآتي:

  1. كان هناك طالب في أحد المدارس يعاني من سوء المعاملة في المنزل، وذلك لأنه كان من الأطفال الأشقياء.
  2. وفي يوم من الأيام، شعر الطالب بالضيق، وذلك بسبب معاملة والده القاسية له.
  3. وهذا الأمر الذي جعله يشتكي إلى أحد أصدقائه، والذي كان معروف عنه سوء السمعة والخلق في المدرسة.
  4. وهنا طلب منه صديقه أن يحاول نسيان همومه، وذلك من خلال تعاطي معه السجائر التي تحتوي على مواد مخدرة.
  5. حيث إنه تعطي الشعور بالسعادة، وتجعل الفرد ينسى كل ما يعاني منه.
  6. وألح عليه في التجرية، ووافق الطالب على عرض زميله، وهذا ما جعله يقبل على تعاطي المخدرات.
  7. وحينما علمت إدارة المدرسة بما يدور داخل دورة المياه، قامت بفصل الطالبين على الفور.
  8. وعندما علم والد الطالب غضب منه غضبًا شديدًا، وقام بحسبه داخل المنزل، ولكن الطالب هرب من المنزل.
  9. وذهب إلى صديقه الذي هرب معه، وتوجها الاثنان إلى من كان يزودهما بالمخدرات.
  10. وطلبا منه أن يعملا معه في توزيع المخدرات على الشباب، وذلك مقابل تعاطي المخدرات مجاناً.
  11. وافق على العرض، وأصبح الشابان موزعين للمخدرات، ومدمنين عليها في الوقت نفسه.
  12. واستمر هذا الحال لفترة من الزمن، إلى أنه في مرة تعاطى أحدهما جرعة كبيرة من المواد المخدرة.
  13. وتسببت في موته على الفور، وذلك لعدم قدرة جسده على تحمل تلك الكمية الكبيرة.
  14. وهذا ما سبب الندم للشاب الآخر، وحزن على صديقه، وهذا ما جعله يتوب ويقلع عن تعاطي المخدرات.

وإلى هنا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقالنا، والذي قدمنا من خلاله قصص معبرة عن عالم المخدرات والتي تظهر أضرارها وتأثيرها السلبي، وذلك من خلال مجلة برونزية.