مجلة برونزية للفتاة العصرية

ابحث عن أي موضوع يهمك

قصص قصيرة عن التواضع

بواسطة: نشر في: 17 مارس، 2022
brooonzyah
قصص قصيرة عن التواضع

قصص قصيرة عن التواضع تدل على أهم الصفات التي يجب أن يتحلى بها الشخص المسلم، وذلك لأن التواضع يعتبر من الصفات التي كان يتصف بها سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، لهذا السبب جئنا لكم الآن بهذا المقال لكي نقدم لكم مجموعة متنوعة من القصص التي تحكي عن التواضع.

قصص قصيرة عن التواضع

سوف نقدم لكم الآن قصة قصيرة تحكي عن التواضع وهي قصة العنصرية على متن الطائرة، كل ما عليكم فقط هو متابعة ما يلي:

  • كان يوجد طائرة قامت بالانطلاق من أمريكا إلى إحدى دول أوروبا.
  • وفي إحدى مقاعد الطائرة قامت فتاة بالجلوس وكانت تتمتع ببشرة بيضاء.
  • وسنها يكون حوالي عن خمسة وعشرون عام، وقبل أن تنطلق الطائرة وجدت رجل بشرته سوداء يريد أن يجلس بجانبها.
  • لكن شعرت هذه الفتاة بالغضب بسبب جلوس هذا الرجل على المقعد الموجود بجانبها.
  • ومع مرور دقائق بسيطة قامت باستدعاء المضيفة الموجودة في الطائرة.
  • وتحدثت معها بصوت عالي وقالت بأنها غير قادرة على الجلوس طوال الرحلة بجانب هذا الرجل القبيح أسود اللون.
  • ويجب على المضيفة أن توفر لها مكان آخر، شعر الرجل بالإحراج بسبب هذا الكلام وتضايق منها.
  • ابتسمت لها المضيفة وقالت لها ببرود اهدئي يا سيدتي فكل الأماكن الموجودة بالطائرة ممتلئة.
  • لكنني سوف أحاول أن ابحث لكي عن مكان خالي، وبعد دقائق عادت المضيفة وقالت بأنها لم تجد لها مكان خالي سواء في المقاعد السياحية أو الخاصة برجال الأعمال.
  • لكنها وجدت لها مكان في الدرجة الأول بالطائرة.
  • وتابعت حديثها قائلة بأن شركتهم لا تسمح للركاب الحاجزين لدرجة السياحية أن يجلسوا في الدرجة الأولى.
  • ولكن عندما عرف كابتن الطائرة بكلامك الغير مهذب، وبما أننا لا نتمكن من إجبار أحد على الجلوس بجانب الأشخاص القبيحة لهذا الحد.
  • ثم التفتت للرجل وقالت له إذا تفضلت يا سيدي بأن تأتي معي لتجلس في مكانك بالدرجة الأولى.
  • وشعر لركاب بالاندهاش بسبب تصرف المضيفة وصقفوا لها بشدة بسبب فعلها الحكيم.

قصص عن التكبر والتواضع

الكثير من الأشخاص يبحثون عن قصص تدل على التواضع والتكبر، لذلك سوف نقدم لكم الآن قصة بسيطة عن التكبر والتواضع من خلال النقاط التالية:

  • يحكي عمر بن شيبة قائلاً في يوم من الأيام بمكة المكرمة وجدت رجل يركب على بغل.
  • وأمامه يوجد مجموهة من الغلمان الذين يوسعون له الطريق ويبعدون الناس يساراً ويميناً.
  • حتى يتمكن هذا الرجل من المشي ببغلته، فشعر عمر ابن شيبة بالتعجب من هذا التصرف.
  • وبعد كمرور فترة زمنية بسيطة اتجه لمكة ولاحظ وجود رجل مقحف وفقير حاسر وحاف.
  • كما أنه كان له شعر طويل وأظافر وحالته لا ترضي أي شخص، فتأمل عمر ابن شيبة حالته.
  • فهنا شعر الرجل بالتعجب وقال له لماذا تنظر لي بهذه الطريقة.
  • فرد عليه عمر ابن شيبة وقال له أنت تتشبه رجل رأيته في مكة منذ زمن بعيد.
  • وقال له أن هذا الرجل كان متكبر جداً، ووصف له ما كان يفعله الفقراء الموجودين حوله لكي يمر ببغلته.
  • فشعر الرجل بالحزن وقال له أنا هذا الرجل الزي تحكي عنه، وقال له لا تشعر بالدهشة من حالتي.
  • فأنا ترفعت بمكان كان يتوضع به الناس للذي خلقهم، فعاقبني الله سبحانه وتعالى.
  • وقال سبحانه وتعالى يذل من يشاء ويعز من يشاء وهو على كل شي قدير.

اقرأ أيضاً: جديد أجمل قصة قصيرة للاطفال 2021 .. قصص أطفال قبل النوم

قصة عن التواضع للاطفال

سوف نقدم لكم الآن قصة الطفل المغرور، كل ما عليكم فقط هو أن تقوموا بمتابعة النقاط التالية:

  • كان يوجد طالب في مدرسة من المدارس يسمى أحمد.
  • كان أحمد تلميذ متفوق بدراسته، وكان زملائه في الفصل يحبون أن يتعاملون مع نتيجة لأخلاقه الحميدة.
  • حيث رباه والديه على التحلي بالصفات النبيلة.
  • وهي صفة الصدق وعدم الكذب مهما حدث، ومن أبرز الصفات التي نشأ عليها الطفل هي صفة التواضع.
  • وذلك لأنه يعرف بأن التواضع عبارة عن صفة تقوم برفع منزلة أصحابها.
  • وفي يوم من الأيام ذهب أحمد للمدرسة وانضم للمدرسة طالب جديد يسمى عمر.
  • ولكنه كان طالب متكبر يكره أن يكون أحد أفضل منه في أي شيء.
  • لهذا السبب كان عمر لا يحب أحمد وكان يتكبر عليه طوال الوقت.
  • وكان عمر من المتفوقين الذين يهتمون بمذاكرتهم، وبيوم من الأيام طلبت المعلمة من عمر أن يقوم بالجلوس بجانب طالب من الطلاب الغير متفوقين.
  • ويساعده في مذاكرة دروسه، لكن عمر غضب من هذا الطلب فهو لا يحب أن يصل أي طالب للمكانة التي وصل هو إليها بالفصل والمدرسة كلها.
  • لهذا السبب قرر بأن يعطيه مجموعة من الأفكار الغير صحيحة حتى لا يحقق نجاح كبير.
  • ولم يكتفي بهذا فقط، فقام هو وأصدقائه بالسخرية منه بسبب عدم اهتمامه بملابسه، وبسبب مستواه المادي القليل.
  • وكان أحمد يشعر بالغضب لما حدث مع هذا الطالب، وحزن على أنه وصل لهذا المستوى القليل من التعليم.
  • لهذا السبب قرر بأن يقوم بالذهاب للمعلمة ويطلب منها أن يقوم هو بمساعدة هذا الطالب.
  • وبدأ في مساعدته بكل ما عنده من طاقة حتى تحسن وضع الطالب.
  • فشعر عمر بالغضب بسبب الفعل الذي قام به أحمد، وحذره بتكبر بعدم الاقتراب من هذا الطلب مرة أخرى.
  • ولكن أخبره أحمد بأن الغرور الذي يتعاما به مع أصدقائه في المدرسة يجعل الأطفال يكرهون التعامل معه.
  • وقال له أن من تواضع لله رفعه وازدادت مكانته بين الآخرين، لكن من تكبر هانت صورته في عيون الكل.
  • لم يهتم عمر بالكلام الذي قاله أحمد، وتعامله معه بطريقة أسوأ من الأول.
  • إلى أن أصبح مهمل في مذاكرته ودروسة وتراجع مستواه التعليمي، وفي الامتحانات الشهرية لم يتمكن من الحصول على درجات عالية.
  • شعر عمر بالحزن وبدأ الطلاب في الابتعاد عنه بسبب الأفعال التي قام بها من قبل.
  • لكن أحمد ذهب له وعرض عليه بأن يساعده لكي ينهض من جديد، فشعر عمر بالتعجب من موقف أحمد.
  • ولكن قال له أحمد بأن والديه ربوه على المسامحة والتواضع.
  • فاعتذر عمر من أحمد بسبب أفعاله السيئة التي قام بها، وذهب لأصدقائه والطالب الذي رفض أن يقوم بمساعدته وقدم له اعتذار.
  • شعر عمر بالصدمة عندما وجد كل الطلاب يتعاملون معه بحب وتواضع بالرغم من الأفعال التي قام بها.
  • وأقسم بأنه لم يقوم بفعل هذه الأمور مرة أخرى، وبدأ عمر في مذاكرة دروسه إلى أن تمكن من استرجاع مستواه الدراسي مرة أخرى.
  • وتعامل مع الكل بطريقة متواضعة ولائقة، وأصبح من الطلاب المحبوبين في المدرسة.
  • وأكبر درس يمكن أن نتعلمه من تلك القصة هو أن التواضع يبعتبر من أهم الصفات التي يجب أن يتصف بها الفرد.
  • وأن هذه الصفة تجذب كل الناس إلى صاحبها، بالإضافة إلى أن من يتحلى بهذه الصفة سوف ينال تقدير الآخرين.
  • كما أن هذه الصفة من أهم الصفات التي يتحلى بها كل شخص مسلم.

اقرأ أيضاً: أحلى قصص اطفال قصيرة قبل النوم 2021