مجلة برونزية للفتاة العصرية

ابحث عن أي موضوع يهمك

من هو مؤلف رواية المملوك الشارد

بواسطة: نشر في: 24 أغسطس، 2021
brooonzyah
من هو مؤلف رواية المملوك الشارد

تعرفوا معنا في برونزية على من هو مؤلف رواية المملوك الشارد والتي تعد واحدة من الروايات التاريخية الهامة التي تمكنت من تحقيق النجاح الكبير ولقيت إعجاب الكثير من محبي قراءة الروايات التاريخية والتي تتسم بنوع من الغموض والتشويق لقراءها، وقد قام العديد من قارء رواية المملوك ريتشارد بالبحث حول المعلومات والتفاصيل حول مؤلفها وكاتبها، وهو ما سنوضحه لكم تفصيلاً في مقالنا الذي نتمنى أن ينال إعجابكم.

من هو مؤلف رواية المملوك الشارد

قام بتأليف رواية المملوك الشارد المؤلف الكاتب (جرجي زيدان)، وهو أحد كتاب الروايات من النوع التاريخي والذي صنف باعتباره أحد رواد كتابة الرواية التاريخية، وقد تميز أسلوبه في الكتابة بالإثارة والتشويق، وقد ألف جرجي زيدان في العديد من المجالات والموضوعات ولكن أكثر ما تميز به في الكتابة هو مجال التاريخ والأدب والروايات التاريخية.

أبرز المعلومات عن المؤلف جرجي زيدان

ولد المؤلف والكاتب جرجي حبيب زيدان في اليوم العاشر من جمادى الآخرة 1278 هجرية، الرابع عشر من ديسمبر 1861 ميلادية، لأسرة مسيحية بقرية عين عنب في جبال لبنان وترجع أصول أسرته إلى منطقة حوران بسوريا، وقد أصبح أحد أهم المؤرخين والروائين والأدباء اللبنانيين، وقد تمكن من إجادة الحديث والكتابة بالعديد من اللغات إلى جانب اللغة العربية حيث أجاد الإنجليزية والفرنسية، السريانية، والعبرية؟

وهو من أصدر مجلة الهلال وكان ذلك بربيع الأول من عام 1310 هجرية الموافق للعام الميلادي 1892، وذلك لكي يحرر بالمجلة وينشر ما يكتبه بها، ومنذ كان زيدان بسنْ صغيرة ظهر واتضح شغفه بالكتابة وحبه الجم للاطلاع والمعرفة والميل للتاريخ والأدب.

وقد كان لجرجي زيدان معرفة قوية برجال الصحافة والمتخرجين من الجامعة الأمريكية، وأهل الأدب والفكر ومن بين أولئك الرجال سليم البستاني، وإبراهيم اليازجي، وفارس نمر، ويعقوب صروف، كما وكان يحضر الاحتفالات بالكلية الأمريكية، وقد تلقى جرجي تعليمه بالكلية السورية البروتستانتية المعروفة باسم الجامعة الأمريكية.

دراسة وعمل جرجي زيدان

التحق جرجي زيدان بكلية الطب وكان ذلك بعد نجاحه في امتحان القبول الخاص بتعلم الطب، ولكن زيدان ترك الطب عقب إتمام الدراسة به لعام واحد فقط، ثم انتقل لدراسة الصيدلة ولكنه لم يكمل بها أيضاً حيث هاجر إلى مصر، وبها عمل بالتحرير في جريدة الزمان، وكانت الجريدة ملك لرجل من أصول أرمنية، وكانت تلك هي الجريدة الوحيدة بالقاهرة في ذلك الوقت عقب توقف الصحافة نتيجة الاستعمار الإنجليزي لمصر في هذه الفترة.

وبعد ذلك اتجه زيدان للعمل بمكتب المخابرات البريطانية في مدينة القاهرة كمترجم، وكان واحد من أفراد الحملة الإنجليزية المتجهة للسودان في سبيل إنقاذ (غوردن) القائد الإنجليزي مما تعرض له من حصار على يد جيش المهدي، وقد استغرقت رحلته بالسودان حوالي عشرة أشهر، بعدها عاد إلى بيروت عام 1885ميلادية، وانضم إلى المجمع الشرقي العلمي الذي تأسس عام 1882ميلادية، ونتيجة لإتقانه اللغتين العربية والسريانية قام بتأليف أول كتاب بالفلسفة عام 1886ميلادية، وأصدرت الطبعة الجديدة منه والتي حملت عنوان تاريخ اللغة العربية عام 1904 ميلادية.

ثم رجع إلى مصر مرة ثامية ليستمر بعمله في مدينة القاهرة، وكان تركيزه على مجال الترجمة والتأليف، إذ قام ولمدة بلغت ثمانية عشر شهر بإدارة مجلة المقتطف، ثم عمل بمجال التدريس لمدة عامين بالمدرسة العبيدية الكبرى حيث عمل كمعلم لتدريس اللغة العربية.

وبعد انتهاء العامين اتجه جرجي زيدان لتأسيس مطبعة وكان ذلك بالشراكة بينه وبين تجيب متري، ولكن بعد فترة لم تتجاوز العام تم فض هذه الشراكة ولكن زيدان أحتفظ بالمطبعة ليطلق عليها مسمى (مطبعة الهلال)، في حين أسس نجيب متري مطبعة مستقلة أطلق عليها اسم مطبعة المعارف.

مؤلفات جرجي زيدان

نعرض لكم فيما يلي أهم مؤلفات جرجي زيدان:

  • رحلة إلى أوروبا، عام 1912 ميلادية.
  • في أدب الرحلة.
  • اللغة العربية كائن حي، بيروت عام 1988 ميلادية.
  • تاريخ آداب اللغة العربية (مصر 1911 ميلادية)، المكون من أربعة أجزاء.
  • الألفاظ العربية والفلسفة اللغوية، بيروت (1889).
  • تراجم مشاهير الشرق.
  • تاريخ الماسونية العام، والذي تمت طباعته طبع بمطبعة الهلال.
  • تاريخ مصر الحديث، عام 1889 ميلادي، والمكون من جزأين.
  • تاريخ التمدّن الإسلامي عام منذ 1902حتى عام 1906ميلادية، المكون من خمسة أجزاء.
  • العرب قبل الإسلام (الجزء الأول)، عام 1908ميلادية.

وفاة جرجي زيدان

توفي الكاتب والروائي اللبناني جرجي زيدان بتاريخ السابع والعشرين من شعبان 1332 هجرية، الموافق الحادي والعشرين من يوليو عام 1914 ميلادية، وكانت وفاته مفاجئة دون سابق إنذار أو مرض، وقام العديد من كبار الشعراء برثائه ومن بينهم الشاعر خليل مطران، والشاعر حافظ إبراهيم، والشاعر أحمد شوقي.

تفاصيل رواية المملوك الشارد

أتت رواية المملوك الشارد بين سلسلة (روايات تاريخ الإسلام) والتي قام بتأليفها (جرجي زيدان) وهي عبارة عن سلسلة تضم مجموعة من الروايات التاريخية التي تتناول المراحل المختلفة من التاريخ الإسلامي بدايةً من ظهور التاريخ الإسلامي وصولاً إلى العصر الحديث.

ومن أهم مميزات رواية المملوك الشارد احتوائها على الكثير من عناصر الإثارة والتشويق وهو ما يرجع الهدف منه إلى رغبة جرجي زيدان في تشجيع القراء على حب نوع الروايات التاريخية والاستمرار في قراءة الروايات حتى نهايتها دون الشعور بالملل أو الكلل، ومن خلال ذلك فإنه يحقق وبسهولة نشر للمعرفة والوعي التاريخي بين مختلف فئات المجتمع، باعتبار أن الأعمال الروائية تمثل وسيلة بسيطة للاطلاع على التاريخ مقارنةً بالدراسات العلمية التي تتسم بالطابع والأسلوب الأكاديمي البحت.

ومن خلال قراءة رواية المملوك الشارد يتم التجول بين مجموعة من الأحداث المتسلسلة التي وقعت في كل من دولتي سوريا ومصر بالنصف الأول من القرن التاسع عشر، كما وكان تركيز الرواية الأساسي على البعض من الشخصيات المحورية التاريخية في هذه الفترة ولعل من أهمهم والي مصر ومؤسس مصر الحديثة التاريخية (محمد علي باشا الكبير)، وأمير لبنان (الأمير بشير الشهابي)، وخليفة إبراهيم باشا، وأمين بك أحد أمراء المماليك، وقد كان الإصدار الأول لرواية المملوك الشارد عام 1991ميلادية.

وبذلك نكون قد وصلنا في برونزية إلى ختام مقالنا والذي أوضحنا من خلاله إجابة سؤال من هو مؤلف رواية المملوك الشارد وهو الروائي والمؤرخ اللبناني جرجي زيدان الذي تمكن من حصد الكثير من الإعجابات التي صرح بها جميع من قرأوا الرواية والتي لا زال الإقبال على قراءتها مستمراً حتى عصرنا الحالي.

المراجع

1