مجلة برونزية للفتاة العصرية

ابحث عن أي موضوع يهمك

أين يكون ألم القولون العصبي

بواسطة: نشر في: 1 أكتوبر، 2021
brooonzyah
أين يكون ألم القولون العصبي

أين يكون ألم القولون العصبي هو واحد من بين الأسئلة التي يبحث عنها الكثيرون، حيث يعتبر ألم القولون العصبي هوواحد من بين الآلام التي انتشرت بشكل كبير في الفترة الأخيرة، والذي يتسبب في حدوث الألم الشديد في منطقة البطن، ويرافقه الكثير من الأعراض الأخرى المختلفة، وقد يرغب الكثير ممن يعانون من آلام البطن في التعرف على المكان الذي يتعلق بآلام القولون، وهذا ما سوف نقوم بتوضيحه من خلال السطور القادمة.

أين يكون ألم القولون العصبي

الكثير من الحالات التي تعاني من آلام في منطقة البطن ترغب في معرفة إن كان هذا الألم ناتج عن الإصابة بأعراض القولون العصبي، أم يكون هذا الألم ناتج عن بعض الحالات المرضية الأخرى، ولذلك لا بد من معرفة المكان الخاص بآلام القولون، وللتعرف على كل ما يتعلق بسؤال أين يكون ألم القولون العصبي عليكم  بمتابعة النقاط الآتية:

  • إن الآلام التي تكون ناتجة عن الإصابة بأعراض القولون العصبي على الأغلب تكون في منطقة البطن من الأعلى.
  • حيث يرافق المصاب الشعور بالألم الحاد في منطقة أسفل الصدر، من الجهة اليمنى.
  • ولكن هذا الألم قد يختلف من حالة إلى أخرى، ففي الكثير من الحالات يكون الألم شامل إلى المنطقة المحيطة بالسرة.
  • حيث يشعر المصاب بتقلصات شديدة في منطقة البطن بشكل كامل، وبالأخص حول السرة.
  • ويكون هذا النوع من الألم عبارة عن تقلصات متوسطة في حدتها إلى شديدة.
  • وفي الحالات الأخرى يكون ألم القولون في منطقة أسفل البطن.
  • وبالأخص في المنطقة الخاصة بالمستقيم، والتي تعلو منطقة الشرج مباشرة.
  • حيث إنه لا يمكن تحديد مكان معين لألم القولون العصبي، فهو مختلف من حالة إلى أخرى على حسب شدة الأعراض، وأيضًا على حسب المشكلة المتسببة في حدوث هذا الألم.

القولون في اليمين ولا اليسار

وبعد أن ذكرنا لكم الإجابة عن سؤال أين يكون ألم القولون العصبي وتعرفنا على أنه يختلف في مكانه من حالة إلى أخرى، فإنه يمكن التعرف على إن كان القولون واقع في الجهة اليمنى أو الجهة اليسرى من البطن، والتي تختلف باختلاف الحالة، حيث من المعروف أن القولون يشغل البطن بشكل عام، ويمكن التعرف على مكانه من خلال النقاط الآتية:

  • تكون آلام القولون العصبي البسيطة في الجهة اليسرى من البطن، ويمكن تحديدها بشكل بسيط.
  • حيث إنها تقع في منطقة أسفل البطن، والتحديد من الناحية اليسرى.
  • وهذا يكون العرض الخاص بالقولون العصبي.
  • أما في حالة إن كان الشخص مصاب بالتهاب القولون التقرحي، فيكون الألم موجود في منطقة أسفل البطن.
  • حيث ينحصر الألم في منطقة المستقيم.
  • وأما إن كان الشخص مصاب بمرض كرون، فإن الألم يكون في الناحية اليمنى من أسفل البطن.

أعراض القولون العصبي

وهناك العديد من الأعراض الأخرى التي ترافق ألم البطن في حالة الإصابة بمتلازمة القولون العصبي، والتي يمكن من خلالها التأكد من أن الشخص مصاب بالفعل بتلك الحالة، ومن بين تلك الأعراض الآتي:

  • الشعور بالانقباض في العضلات الخاصة بالأمعاء، وتكون قوية جدًا، وهذا ما يسبب الشعور بالألم.
  • الشعور بالانتفاخ في البطن، وتراكم الغازات، ويرافقها تشنجات البطن.
  • الإصابة بالإمساك الشديد، وقد يكون إسهال، فهو يختلف باختلاف حالة الشخص، وفي بعض الحالت يكون هناك تبادل ما بين الحالتين.
  • تهيج البطن نتيجة تناول بعض الأطعمة عن غيرها.
  • الشعور بتغييرات في حركة الأمعاء..
  • الشعور الدائم بالإرهاق والإجهاد من دون سبب آخر، وفقدان القدرة على لقيام بالمهام اليومية.
  • الإصابة بالصداع المتكرر من دون سبب.
  • في بعض الحالات يرافق آلام القولون العصبي حالة من القلق والاكتئاب، واضطراب في الحالة النفسية والمزاجية.

مضاعفات الإصابة بالقولون العصبي

وهناك العديد من المضاعفات التي يمكن أن يسببها القولون العصبي عند الكثير من الحالات، والتي كانت تعاني منه منذ فترة، وتشمل تلك المضاعفات الآتي:

  • في الكثير من الحالات يصاب الشص بفقدان ملحوظ في الوزن.
  • فقدان القدرة على بلع الطعام، وهي من المضاعفات التي يسببها القولون العصبي الحاد.
  • الإصابى بنزيف في منطقة المستقيم.
  • الشعور بالألم المستمر في منطقة البطن، ولا يمكن التغلب عليه.
  • يساهم أيضًا القولون العصبي في التسبب بالإصابة بنقص معدلات الحديد في الجسم، بالتالب ينتج عنه فقر الدم.
  • الإصابة بعدم القدرة على تناول الطعام، وهذا ما ينتج عنه قيء متكرر.

أين يكون ألم القولون العصبي

أسباب الإصابة بالقولون العصبي

كما أن الإصابة بمتلازمة القولون العصبي هي واحدة من بين الأمور التي لا يكون لها سبب واضح، حيث لم يصل العلماء حتى الآن إلى سبب محدد حول الإصابة بتلك المتلازمة، فمن الممكن أن يكون ناتج عن بعض الحالات النفسية، أو المرضية، والتي تتمثل في النقاط الآتية:

  • تعرض الشخص إلى الضغط النفسي بشكل دائم، يتسبب في الإصابة بتلك المتلازمة، والتي يطلق عليها متلازمة القولون النفسي.
  • أو قد يكون السبب ناتج عن الإصابة ببعض أنواع العدوى البكتيرية أو الفيروسية.
  • أن يكون الشخص مصاب بالتهاب في الأمعاء، فينتج عنه ألم القولون.
  • في حالة تناول بعض أنواع الأطعمة التي تتسبب في تهيج القولون العصبي.
  • ومن بينها الأطعمة التي تنتمي إلى منتجات الألبان، أو البقوليات، واللحوم الحمراء، أو المشروبات الغازية بكافة أنواعها.
  • تعرض الشخص إلى التهاب معوي، والذي نتج عنه حالة من الإسهال الشديد الذي يساعد على الإصابة بالقولون.
  • حدوث اضطرابات في الجهاز العصبي، هو من الحالات التي ينتج عنها انقباض الأمعاء المسببة للألم.
  • في حالة حدوث بعض التغييرات في أنواع الميكروبات التي تحيط بالأمعاء.

كيفية تشخيص متلازمة القولون العصبي

  • وأما عن الطريقة التي يمكن من خلالها تشخيص الإصابة بهذه المتلازمة، فإنها تكون من خلال الخضوع إلى الكشف السريري.
  • كما أنه يتطلب في الكثير من الحالات إجراء الفحص بالأشعة التليفزيونية، وذلك من أجل تحديد نوع الالتهاب المصاب به القولون.
  • كما أن الطبيب يقوم بسؤال المريض عن بعض الأعراض الأخرى، ومكان الألم، والذي من خلالهما يمكن التعرف على إن كان الشخص مصاب بالقولون العصبي أم لا.

علاج القولون العصبي

وبعد التأكد من أن الشخص مصاب بالفعل بأعراض متلازمة القولون العصبي، فإن الطبيب يقوم بوصف له بعض أنواع الأدوية التي تساعد على التخفيف من حدة الأعراض، إلى جانب بعض العادات اليومية التي يكون عليه تغييرها، ومن بين تلك العلاجات الآتي:

  • يتم وصف الأدوية التي تساعد على علاج الإمساك في حالة إن كان من ضمن الأعراض.
  • الأدوية التي تساهم في التخفيف من حدة التقلصات التي تصيب البطن.
  • أما بالنسبة لحالات القولون العصبي النفسي، فإن الطبيب يقوم بوصف العلاجات التي تساعد على علاج القلق والاكتئاب.

أعشاب لعلاج القولون العصبي

وهناك العديد من أنواع الأعشاب الطبيعية التي تساعد على تخفيف آلام القولون العصبي، ومن بينها الآتي:

البابونج

  • يعتبر البابونج هو واحد من بين أنواع الأعشاب الطبيعية التي تخفف من أعراض القولون.
  • وبتم تناوله بمعدل مرتين إلى ثلاثة في اليوم الواحد.
  • حيث يساعد على علاج الإمساك، كما أنه يحتوي على الألياف التي تقلل من حدة أعراض القولون.
  • ويحتوي البابونج أيضًا على المواد المهدئة، والتي تعطي شعور بالراحة.

النعناع

  • يعتبر النعناع هو واحد من بين أنواع الأعشاب المعالجة لألم القولون العصبي.
  • وذلك لأنه يحتوي على المواد المهدئة، ويعمل على التخلص من الانتفاخ.
  • وينصح بتناول كوب إلى ثلاثة أكواب في اليوم للتخفيف من أعراض القولون.

نصائح للتخفيف من أعراض القولون العصبي

  • اتباع نظام غذائي صحي، والذي يحتوي على أطعمة غنية بالألياف.
  • الإكثار من تناول المشروبات الدافئة الطبيعية مثل النعناع لكونه يحتوي على المواد المهدئة للقولون.
  • الابتعاد عن تناول الأطعمة الغنية بالزيوت والدهون، وكذلك المشروبات الغازية، والقهوة والشاي أو التقليل منها قدر المستطاع.
  • تنظيم وجبات الطعام الثلاثة، وتقديم وجبة الإفطار في وقت مبكر من الصباح.
  • شرب كميات كبيرة من الماء على مدار اليوم.
  • التقليل من التدخين، والتحرك المستمر، وعدم الجلوس لفترات طويلة.

اقرأ أيضًا: مشروبات طبيعية لتنظيف القولون

وإلى هنا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقالنا، قدمنا لكم من خلاله الإجابة عن سؤال أين يكون ألم القولون العصبي وذكرنا لكم أهم المعلومات عن متلازمة القولون العصبي، وذلك من خلال مجلة البرونزية.