مجلة برونزية للفتاة العصرية

ابحث عن أي موضوع يهمك

أعراض سرطان القولون في بدايته تشخيصه الصحيح

بواسطة: نشر في: 20 يوليو، 2021
brooonzyah
أعراض سرطان القولون في بدايته

أعراض سرطان القولون في بدايته سنقدمها لكم، حيث يعتبر مرض السرطان هو من أحد أمراض العصر الحديث، والذي أصبح منتشرا بشكل كبير جدا وله عدة أسباب، وسنذكر في هذا المقال أسباب الإصابة بمرض سرطان القولون بالإضافة إلى أعراضه وأنواع السلائل التي قد تتسبب في إزالة القولون، ومضاعفات المرض بالإضافة إلى العوامل التي قد تؤثر في الإصابة به وبعض الأدوية التي قد تساهم في التقليل من خطر الإصابة به.

أعراض سرطان القولون في بدايته

قد لا يكتشف الشخص أنه مصاب بسرطان القولون إلا في المراحل المتأخرة من المرض، لأن أعراضه في البداية تكاد تكون طبيعية، وإذا ظهرت غالبا ما يتم تشخيصها بأنها أعراض لأمراض اخرى، وسنعرض عليكم بعض أعراض سرطان القولون في بدايته مثل:

1- خسارة الوزن دون سبب واضح

  • خسارة الوزن بدون سبب قد يكون سبب في وجود خلايا سرطانية، لأن مرض السرطان يؤدي إلى خسارة مفاجئة وسريعة في الوزن من غير سبب منطقي أو سبب واضح.
  • وخسارة الوزن تكون بسبب أن الخلايا السرطانية تقوم بتغيير الطريقة التي يتعامل فيها الجسم مع الشراب والطعام الداخل للجسم، وقد تسبب في بعض الأحيان انسداد في الأمعاء وقد تكون إحدى أعراض سرطان القولون في بدايته وسرطانات الجهاز الهضمي عموما.

2- تغير ملحوظ في عمليات الإخراج

  • إذا وجدت تغييرات واضحة في عملية الإخراج أو في حركة الأمعاء عموما مثل.
  • امساك
  • اسهال
  • براز رفيع بطريقة ملحوظة جدا
  • وإذا استمر الحال عدد أيام متواصلة
  • قد تكون أحد أعراض سرطان القولون في بدايته.

3- تشنجات ونفخة في البطن

  • إذا شعرت بأعراض مفاجئة مثل الغازات أو النفخة.
  • وإذا شعرت بتشنجات مزعجة أو مختلفة عن الطبيعي في منطقة البطن.

4-شعور دائم بامتلاء الأمعاء والمعدة

  • في بداية وجود سرطان القولون والمراحل متأخرة منه يكون البراز بشكل صلب.
  • وتبدأ الفضلات بالتراكم داخل الجهاز الهضمي بسبب إصابة الأمعاء بخلل مثل.
  • مشاكل الامتصاص
  • والانسداد في المعدة
  • والالتهاب.
  • ويؤدي هذا إلى شعور دائما لإخراج الفضلات حتى بعد الانتهاء من إخراج الفضلات الصلبة يظل الشعور بالامتلاء مصاحب المريض.

 5-تغيرات في طبيعة البراز

  • هذه التغيرات تكون من أهم العلامات التي تدل على وجود مرض السرطان.
  • مثل مرض سرطان الجهاز الهضمي وخاصة سرطان القولون.
  • وجود دم في البراز سواء كان واضحاً للعين أم لا
  • وقد يظن الناس أن بسبب النزيف يعود الى مرض البواسير، ولأن لا دليل واضح على أي منهما لذا يجب زيارة الطبيب.

6- التعب والإرهاق

  • يشعر مصابين مرض السرطان خاصة سرطان القولون خلال جميع مراحل المرض سواء كانت بدايته أو نهايته بالإرهاق والضعف العام.
  • الذي لا يفارقهم مهما كانت محاولات الاسترخاء الاستراحة التي ينفذوها.
  • وهذا بسبب تعب الأمعاء نتيجة الخلل والتوتر بسبب تأثير المرض فيها
  • تبدأ كذلك الخلايا السرطانية باستهلاك الطاقة.
  • وقد يكون أحد علامات الإصابة بأمراض خطيرة.
  • التعب المزمن بشكل عام سواء كان مرض السرطان او شي اخر يكون الإرهاق بدون سبب واضح، سبب واضح لزيارة الأمراض لجسدك لذلك يجب زيارة الطبيب.

7- أعراض أخرى

  • لا يقتصر الأمر على هذا الأعراض فقط، ولكن هناك أعراض أخرى مثل.
  • ضعف ووهن عام في الجسم.
  • صعوبة التنفس أو ضيق التنفس.
  • تقيؤ وغثيان.
  • فقر دم من غير سبب واضح.
  • نزيف شرجي

ما هو مرض سرطان القولون

هو مرض يتعرض فيه القولون إلى الإصابة ببعض الأورام التي تتحول بمرور الوقت إلى خلايا سرطانية، وقد يؤدي اكتشاف هذا السلائل متأخرا إلى إزالة القولون وأجزاء من المعدة وهو

  • هو أحد أنواع السرطانات وتبدأ في الأمعاء الغليظة أو القولون وهو الجزء النهائي من الجهاز الهضمي.
  • سرطان القولون يؤثر على البالغين بشكل أكبر من صغار السن ويظهر هذا المرض في أي سن
  • يكون عادة في صورة تجمعات حميدة يطلق عليها اسم سلائل.
  • وتتكون السلائل داخل القولون وبمرور الوقت تصبح بعض تلك السلائل خلايا سرطانية في القولون.
  • والسلائل صغيرة الحجم ينتج عنها أعراض بسيطة في حالة وجودها.
  • لذلك ينصح الأطباء دائما بالخضوع لفحص كل ست شهور للوقاية من الأمراض الخبيثة والتعرف على السلائل واستئصالها قبل تكوين خلايا السرطان.

انواع السلائل في القولون

هناك بعض” الأورام ” ويطلق عليها اسم السلائل التي تصيب القولون أو الأمعاء وتتطور بالوقت وتتكون خلايا سرطانية وتتكون نتيجة التهاب القولون المقترح، وبعضها يمكن أن تتحول إلى أورام سرطانية

ورم غدي

  • يعد هذا النوع من السلائل منشر بشكل كبير وصاحب أكبر الاحتمال في التحول إلى سرطان
  • ويتم اكتشافه التنظير السيني أو فحص تنظير القولون ويتم إزالته واستئصاله من خلال جراحة.

سلائل التهابية

  • تكون هذه السلام عادة بسبب تكوين الالتهاب الموجود في القولون
  • وهذه السلائل الملتهبة تتحول إلى أورام سرطانية لذلك إذا كان الشخص يعاني من التهاب في الأمعاء أو تقرحات في الأمعاء
  • فيكون هناك خطر شديد واحتمال كبير في الإصابة بمرض سرطان القولون.

سائل مفرطة التنسج

  • هذا النوع يكون نادرا جدا، ولا يشكل خطر أو يتطور إلى سرطان القولون.

كيفية الوقاية من مرض سرطان القولون

سنعرض لكم بعض الخطوات التي من خلالها اتباعها يمكن الوقاية من الإصابة بخطر مرض السرطان مثل:

1-يجب تغيير نمط الحياة للحد من خطر الإصابة

يوجد بعض الخطوات التي يجب إتباعها والتقليل منها لتقليل الإصابة بسرطان القولون وذلك عن طريق إضافة بعض العادات وتغير بعضها الى حياتك مثل:

  • التقليل من أكل الدهون وخاصة الأطعمة التي يتواجد فيها الدهون المشبعة
  • يجب إدخال الفواكه والخضروات إلى جدول طعامك بالإضافة إلى الحبوب الكاملة.
  • التوقف عن التدخين لأنه يعرض الجسم لمشاكل صحية ويضاعف خطر الإصابة بعدة أمراض أخرى غير السرطان.
  • وكذلك التقليل من المشروبات الغازية والمشروبات الكحولية.
  • يجب إتباع نظام غذائي متنوع ومتوازن ذلك، ليتم زيادة إنتاج كمية المعادن والفيتامينات في الجسم.

2-عمليات جراحية للوقاية من خطر الإصابة

  • في الحالات في الحالات النادرة مثل وجود مرض متلازمة القولون التقرحي أو الأمعاء الالتهابية .
  • ينصح أطباء الأورام السرطانية بضرورة استئصال المستقيم والقولون وإزالتها تماما.
  • وذلك للحد من انتشار ومنع ظهور أورام سرطانية في أي منهما في المستقبل خلال حياة المريض

أدوية للوقاية من سرطان القولون

  • قبل تناول أي نوع من هذه الأدوية يجب استشارة الطبيب للحد من خطر التعرض للإصابة
  • فقد أوضحت بعض الدراسات أنه يوجد أنواع معينة من الأدوية تقلل من ظهور السلائل التي تتكون ما قبل المواد السرطانية او قبل سرطان القولون بشكل عام
  • هذه الأدوية تساعد بشكل بسيط على التقليل من الإصابة ولكن يجب استشارة الطبيب قبل تناولها وتشمل هذه الأدوية ما يلي:
  1. أدوية مضادات الالتهاب غير الستيرويدية “NSAID”.
  2. الأسبرين “Aspirin”.
  3. سيليبريكس “Celebrex”.

العوامل التي تؤثر على الإصابة بمرض سرطان القولون

هناك بعض العوامل المنتشرة التي قد تؤثر بشكل كبير في احتماليه الإصابة بمرض سرطان القولون أو سرطان المستقيم وسرطان الجهاز الهضمي بشكل عام.

1-التاريخ الطبي

  • إذا كان تاريخك الطبي يشير إلى نشأة أو وجود سلائل في المستقيم أو القولون فهذا مؤشر كبير يدل على خطر الإصابة بمرض السرطان

2-العمر

  • يتم تشخيص حوالي 90 في المئة من الأشخاص الذي تم اكتشاف اصابتهم بهذا المرض قد تجاوزوا عمرهم الـ 55

3- خلل وراثي له تأثير على القولون

  • إذا كان لديك بعض المتلازمات الوراثية التي تنتقل من عمر إلى آخر في العائلة.
  • فهي تزيد بشكل كبير من خطر الإصابة بمرض سرطان القولون.
  • وبعض هذه المتلازمات تكون مسؤولة بشكل واضح عن حوالي خمسة في المئة من الحالات المكتشفة أنها مصابة بسرطان القولون.

4-التاريخ العائلي

  • إذا كانت العائلة يوجد بها تاريخ مرضي سابق في وجود السرطانات
  • أو مشاكل في الأمعاء
  • أو وجود سلائل في القولون وفي هذه الحالة ينصح الأطباء بالكشف الدوري كل 6 شهور للوقاية من الإصابة بالمرض.

5- النشاط البدني

  • يؤدي قلة أو عدم ممارسة النشاط الجسدي إلى الاصابة بعدة أمراض ومنها الأمراض السرطانية القولونية.

6-  النظام الغذائي

  • في عدد كبير من الحالات يكون الإصابة بسرطان المستقيم وسرطان القولون مرتبط بشكل كبير بطريقة تناول الطعام خاصة الطعام قليل الألياف وقليل السعرات الحرارية والتي تكون غنية ومشبعة بالدهون الثلاثية.

7- الكحول

  • يكون شرب الكحول والمشروبات الغازية بكميات مفرطة
  • تزيد من خطر الإصابة بمرض سرطان القولون وبعض سرطانات المعدة.

8- عوامل أخرى

هناك عوامل أخرى أو أمراض أخرى قد تؤثر على الإصابة بمرض سرطان القولون مثل:

  • السمنة المفرطة.
  • مرض السكر.
  • اضطرابات في هرمون النمو.
  • التدخين.
  • معالجات إشعاعية للسرطان.

خاتمة:

ذكرنا أهم أعراض سرطان القولون في بدايته بالإضافة إلى أنواع السلائل التي قد تصيب القولون بالسرطان وأسباب الإصابة، وبعض الأدوية التي قد تساعد على التقليل من الإصابة به، ولمعرفة المزيد عليكم بزيارة مجلة البرونزية.