إليك نظام رجيم اللبن والتمر بالتفصيل، فيحتوي رجيم التمر واللبن على تناول عدد من التمرات التي يتم تقسيمها إلى ثلاث وجبات رئيسية، ولكن كل وجبة تتألف من 7 حبات من التمر ومعها كوب من الحليب خالي الدسم، فهذه المكونات تساعد على خسارة ما يعادل 4 كيلو غرام في الأسبوع، حيث يحتوي التمر على كثير من الدهون والسكريات والكالسيوم والحديد، والماء على البروتين والفيتامينات والفسفور والزنك والكالسيوم، كما أن تطبيقه سهل لا يحتاج إلى مجهود ووقت في التحضير له،ولا ينصح بأتباعه لأكثر من أسبوع واحد فقط، لان استمراره يساعد على الشعور بالإرهاق والتعب بسبب نقص الكثير من العناصر الغذائية الهامة بداخله، برونزية يساعدك في التعرف على قواعد وطرق رجيم التمر واللبن.

نظام رجيم التمر واللبن

  1. يساعد رجيم التمر واللبن على أنقاص الوزن بطريقة سريعة وفي أقل وقت.
  2. يحتوي التمر على كثير من العناصر المفيدة للجسم ومنها الحديد والكالسيوم وأيضا السكريات، كما أنه يحتوي على فيتامينات عديدة مثل A , B6 ,B12, C.
  3. وأيضا وجود اللبن كعامل أساسي في الرجيم، يساعد على مد الجسم بالعناصر الهامة والأساسية له وهي البروتين، والماء، والدهون، والزنك، والكالسيوم، والماغنسيوم، وأيضا يحتوي على مجموعة من الأحماض التي يحتاجها الجسم بشكل مستمر ومنها الثيامين، والفوليك، والبانتوثينيك.

الطريقة الأولى لعمل رجيم التمر واللبن

يعتبر رجيم التمر واللبن هو أحد أنظمة الرجيم القاسية، التي لا يجوز تكررها أكثر من أسبوع واحد فقط، حتي تحصلي على خسارة فعالة للوزن مع عدم فقد الجسم للعناصر الهامة التي يحتاجها، وهناك طريقتان لتطبيق رجيم التمر واللبن أولهما هي :

وجبة الإفطار يمكنك تناول خمس حبات من التمر ومعهم كوب من اللبن أو الزبادي.
وجبة أخرى خفيفة عبارة عن ثلاث حبات من التمر، مع كوب من اللبن أو الزبادي.
وجبة الغذاء تحتوي على خمس حبات من التمر، مع كوب من اللبن أو الزبادي.
وجبة أخرى خفيفة مكونة من ثلاث حبات من التمر، مع كوب من اللبن أو الزبادي.
وجبة العشاء تناول خمس حبات من التمر، مع كوب من اللبن أو الزبادي.
يساعد هذا النظام على فقدان الوزن لكمية قد تصل إلى 5 كيلو في أسبوع واحد، وذلك عند الانتظام عليه وتطبيقه بدون إضافة أي نوع من أنواع المأكولات أخرى.

الطريقة الثانية لعمل رجيم التمر واللبن

هذه الطريقة تعتمد على إدخال وجبات خفيفة مع التمر واللبن وتوزيعها خلال اليوم:

اليوم الأول والثاني
لابد من أحتواء الوجبات الثلاثة الرئيسية على الإفطار والغذاء والعشاء، ويتم تناول سبع حبات من التمر مع كوب لبن لكل وجبة.
اليوم الثالث
الإفطار يمكنك تناول سبع حبات من التمر مع كوب من اللبن.
الغذاء يحتوي على شريحة من اللحم أو دجاج أو سمك مشوي وبدون أي دهون، مع طبق من السلطة والخضروات ولكن بدون إضافة طماطم لأنها تساعد على ثبات الوزن.
العشاء تناول سبع حبات من التمر مع كوب من اللبن.
اليوم الرابع والخامس خلال اليومين يمكن تطبيق نظام اليوم الأول والثاني.
اليوم السادس يمكن تطبيق نظام اليوم الثالث.

اليوم السابع في هذا اليوم لا توجد وجبات محددة يمكن تناولها أو أنظمة غذائية يمكن متابعتها يتم تناول لحوم أو فاكهة أو خضروات على حسب الرغبة، ولكن لابد من التوقف عن تناول العشاء أو شرب المياه بعد الساعة الثامنة مساءا.

تعليمات مهمة لنجاح رجيم التمر واللبن

  1. لابد من شرب كميات كبيرة من المياه يوميا أثناء إتباع رجيم التمر واللبن.
  2. يجب تناول كوب من المياه قبل الإفطار يوميا للحفاظ على صحة الجسد.
  3. تناول مشروباتك المفضلة سواء كانت قهوة أو شاي أو مشروبات الأعشاب المختلفة، بأي كمية، ودون حدود ولكن بدون إضافة السكر الأبيض نهائيا.
  4. لابد من إتباع رجيم التمر أما ثلاث أيام أو خمس أيام أو سبع أيام، ثم لابد من تغير النظام بأخر، حتي يساعدك على الوصول لخسارة أفضل للوزن.
  5. لابد من أن يحتوي النظام الأخر على كافة العناصر الغذائية التي يحتاجها الجسم من البروتين، والكربوهيدرات والدهون، ثم يمكنك الرجوع إلى رجيم التمر واللبن بعد مرور أسبوع.

أضرار رجيم التمر واللبن

  1. لابد من تناول السوائل اللازمة أثناء إتباع رجيم التمر واللبن وذلك بهدف عدم حدوث جفاف للجسم، عند عدم كفاية كمية السوائل داخل الجسم.
  2. لا يحتوي رجيم التمر واللبن على نسبة عاليه من البروتين، مما يؤدي إلى مشكلات في صحة العضلات.
  3. لا يحتوي أيضا على فيتامين E، والذي يقوم بحدوث تدهور في نضارة البشرة وجفاف الجلد، و فيتامين C، والذي يعمل انخفاضه على تدهور العديد من كفاءة جهاز المناعة لدي الشخص.
  4. عدم احتواءه على الكثير من الأملاح المعدنية، يؤثر بطريقة سلبية على توازن الأملاح بداخل الجسم.
  5. نقص الكثير من نسب العناصر الغذائية مثل البروتين والفيتامينات و الألياف، يؤدي ذلك إلى نقص في الكفاءة الذهنية للشخص.
  6. الفرق بين السعرات التي تتوافر في رجيم التمر واللبن، وبين السعرات الحرارية التي يحتاجها الجسم، تؤدي بالشخص إلى الشعور بالتعب والإرهاق المستمر، وعدم القدرة على تأدية وظائفه اليومية.