مجلة برونزية للفتاة العصرية

ابحث عن أي موضوع يهمك

تجربتي مع استئصال الغدة الدرقية

بواسطة: نشر في: 5 ديسمبر، 2022
brooonzyah

تجربتي مع استئصال الغدة الدرقية

تعتبر تجربتي مع استئصال الغدة الدرقية هي واحدة من بين الأمور التي يرغب الكثير بالتعرف عليها، وبالأخص الفئات التي  تعاني من تضخم الغدة، أو وجود بها أورام، وغيرها من الكثير من المشاكل التي تحتاج إلى الاستئصال، ومن خلال النقاط الآتية سوف أوضح التجربة بالتفصيل:

  • لقد كنت أعاني من التضخم في الغدة الدرقية، واكتشفت ذلك عندما كنت أعاني من بعض المشاكل الصحية وحينها طلب مني الطبيب إجراء فحص على منطقة الغدة، وبعض التحاليل المعملية.
  • وبعد أن قمت بعمل كافة التحاليل والفحوصات التي طلبها الطبيب، فإنه أخبرني حينها بأني أعاني من تضخم شديد في الغدة، وقام بوصف لي بعض العلاجات.
  • ولقد خضعت إلى تناول العلاج لفترة، ولكن دون فائدة، وحينها قرر الطبيب أنه لا بد من أن أخضع إلى استئصال الغدة.
  • وكانت هذه هي بداية تجربتي مع استئصال الغدة الدرقية حيث طلب مني مجموعة من الفحوصات والتحاليل الأخرى المختلفة، وذلك استعدادًا للعملية.
  • وتم تحديد الموعد الخاص بالعملية، وتم إعطائي المخدر العام، ولم أشعر بأي شيء خلال العملية.
  • وبعد ذلك طلب من الطبيب أن أظل تحت الملاحظة لمدة ثلاث أيام داخل المستشفى، وتم إزالة أنابيب النزح قبل مغادرتي.
  • لكن بالنسبة للغرز فإنه تم إزالتها بعد مرور عشرة أيام، ووصف لي الطبيب بعض الأدوية المسكنة للألم.
  • في البداية كنت أشعر ببعض التغيرات في الصوت، لكن بعد مرور فترة بدأت أشعر بالتحسن الشديد، وهي بالنسبة إليّ من التجارب الناجحة.

نسبة نجاح عملية الغدة الدرقية 

  • وبعد أن أوضحت لكم تجربتي مع استئصال الغدة الدرقية بالتفصيل، فإن الكثير من المقبلين على إجراء تلك العملية يشعرون بالخوف، وهو من المشاعر الطبيعية التي يشعر بها أي فرد عندما يقرر إجراء عملية جراحية، ولكن لا داعي للخوف أو القلق من تلك العملية.
  • حيث إن عملية استئصال الغدة الدرقية تعتبر من العمليات التي لها نسبة عالية جدًا من النجاح، والتي تعادل تسعة وتسعون في المائة، فهي عملية آمنة وناجحة.
  • ولكن هناك بعض الحالات مثل كبار السن، أو الفئات التي تعاني من التضخم الشديد جدًا، والتي قد تنتهي فيها العملية بالفشل، وقد تسبب مخاطر على الجهاز التنفسي.
  • بينما في الحالات العامة، فإن العملية آمنة، ونسبة نجاحها كبيرة جدًا، فهي أصبحت من العمليات المتداولة بشكل كبير في المستشفيات.

تجربتي مع استئصال الغدة الدرقية

هل يزيد الوزن بعد استئصال الغدة الدرقية 

وقد يتساءل الكثير من الأشخاص الذين سوف يخضعون إلى عملية استئصال الغدة الدرقية عن زيادة الوزن، فهل هي تحدث بعد العملية أم لا، وهذا ما سوف نوضحه من خلال النقاط الآتية:

  • من خلال تجربتي مع استئصال الغدة الدرقية فيمكن القول أن هناك بعض الحالات التي تتعرض إلى زيادة الوزن بعد إجراء العملية.
  • وذلك يكون نتيجة إلى أن الاستئصال يكون سبب في نقصان بعض الهرمونات التابعة للغدة، والتي تكون مسؤولة عن عمليات التمثيل الغذائي.
  • وبسبب ذلك فإن الدهون يتم تكونها في الجسم، بسبب فقدان وظيفة التمثيل، ولهذا فإن استئصال الغدة قد يكون له علاقة بالسمنة وزيادة الوزن.
  • ولكن يجب معرفة أنه ليس كل من خضع لتلك العملية سوف يعاني من زيادة الوزن، فهي حالات قليلة فقط.
  • ويمكن للفرد أن يقوم بعمل الكثير من التعليمات التي تساعده في الحفاظ على الوزن، ووقايته من السمنة، ومن بينها ممارسة التمارين، واتباع نظام غذائي صحي، وتناول المكملات التي تعوض عن نقص الغدة.

شكل الرقبة بعد عملية الغدة الدرقية 

  • ومن خلال تجربتي مع استئصال الغدة الدرقية فسوف أوضح لكم الشكل الخاص بالرقبة بعد أن يتم الخضوع لعملية استئصال الغدة الدرقية، وهي من الأمور التي تشغل بال الكثيرين.
  • يكون الشكل الخاص بالرقبة به علامة وهي التي تكون أثر للجراحة، وهو عبارة عن خط، وعلى الأغلب لا يكون ظاهر على الرقبة، إلا عند التدقيق منه عن قريب.

هل عملية استئصال الغدة الدرقية خطيرة 

تكون عملية استئصال الغدة الدرقية هي من العمليات التي لا يمكن تصنيفها بأنها من العمليات الخطيرة، وذلك لأنه من التطور التكنولوجي، أصبحت من العمليات الشائعة والمنتشرة بشكل كبير من دون أن تسبب مشاكل خطيرة، ولكن هناك بعض الحالات النادرة التي قد تصاب ببعض المخاطر بعد العملية، والتي تكون على هذا النحو الآتي:

  • الإصابة ببعض أنواع العدوى خلال إجراء  العملية الجراحية، أو في الجرح الخاص بالعملية.
  • كما أن بعض الحالات تصاب بالنزيف الشديد بعد العملية.
  • بالإضافة إلى الإصابة ببعض المشاكل في نبرة الصوت، وحدوث أضرار بالأحبال الصوتية.
  • وفي بعض الحالات تسبب العملية الحساسية، وذلك للفئات التي تعاني من مشاكل تجاه التخدير.

كم تستغرق عملية الغدة الدرقية 

وأما عن الوقت الذي يتم استغراقه من أجل إجراء عملية استئصال الغدة الدرقية، فإنه يكون مختلف على حسب الحالة الخاصة بالمريض، ومعدل التضخم، وغيرها من الكثير من العوامل، ومن خلال تجربتي مع استئصال الغدة الدرقية سوف أوضح لكم الوقت:

  • يكون الوقت على الأغلب ما بين ساعة إلى ساعتين تقريبًا.
  • وفي بعض الحالات يزيد الوقت عن هذا الحد، وذلك على حسب الحالة.
  • ويخضع المريض خلال العملية إلى التخدير العام، وبعدها يتم إجراء تعقيم لمنطقة الرقبة، ويليها إحداث الشق في منطقة العنق من الأسفل.
  • وبعد أن يتم استئصال الغدة بشكل كلي أو جزئي على حسب الحالة يقوم الطبيب بإعادة خياطة الشق.
  • يقوم الطبيب بوضع أنبوب من أجل التخلص من السوائل الزائدة التي توجد في الأنسجة.

اقرأ أيضًا: تحاليل الغدة الدرقية وما يجب عمله قبل التحليل

متى يجب استئصال الغدة 

وهناك العديد من الحالات التي تستدعي أن يتم إزالة الغدة الدرقية، أو استئصال جزء منها، والطبيب وحده هو من يقرر على حسب الحالة، ومن بين تلك الحالات الآتي:

  • تضخم الغدة الدرقية: وهو من الحالات التي تسبب تغير في الصوت، وصعوبة في البلع، ولذلك تحتاج إلى استئصال الغدة.
  • سرطان الغدة الدرقية: وهو من الحالات التي يتم فيها استئصال الغدة الدرقية، وذلك على حسب معدل الانتشار.
  • فرط نشاط الغدة: وهي من الحالات التي يتم فيها زيادة في إنتاج هرمون التيروكسين، ويسبب انتفاخ في منطقة العنق، وأيضًا آلام العضلات، ومشاكل في الدورة الشهرية، وبعض مشاكل الجلد مثل الحساسية.
  • أمراض الغدة الدرقية: حيث تصاب الغدة الدرقية ببعض الأمراض مثل القبور، والذي يكون فيه خلايا مهاجمة لخلايا الغدة، وأيضًا عقيدات الغدة، والتي تكون عبارة عن كتل في الغدة.

أسئلة أخرى قد تهمك 

كيف يعيش الإنسان بعد استئصال الغدة الدرقية؟

يمكن للإنسان أن يعيش حياة طبيعية بعد التعافي من عملية استئصال الغدة الدرقية، ولكن يتوجب عليه أن يأخذ قسط من النوم كافي، وأن يبتعد عن التدخين، وتقوية المناعة من أجل تجنب الإصابة بالتهابات الحلق.

هل يتغير الصوت بعد عملية الغدة الدرقية؟

في بعض الحالات يصاب الأشخاص بتغير في الصوت بعد الخضوع إلى عملية استئصال الغدة الدرقية، ولكن هذا العرض ينتهي بعد التعافي، في مدة أقصاها ثلاثة أسابيع فقط، وفي بعض الحالات يقرر الطبيب تناول علاج مكمل لهرمون الغدة.

تجربتي مع استئصال الغدة الدرقية