من خلال هذا المقال سنوضح هل يمكن الحمل مع نزول الدورة الشهرية ، تتشابه أعراض الحمل، وأعراض الدورة الشهرية معًا فمن الممكن أن ينزل دم أثناء الحمل مشابهًا لدم الدورة الشهرية فعلينا معرفة الفرق بينهم.

حيث من المعروف أن من أهم علامات الحمل هي عدم نزول الدورة الشهرية فكلما تأخر الحيض على المرأة كلما ظنت أنها حامل فمن الشائع أن الدورة الشهرية لا تحدث طوال أشهر الحمل التي تستمر لمدة تسعة أشهر، ولكن هناك حالات تواجه السيدات الحوامل في أنها تأكدت بأكثر من وسيلة أنها حامل، ولكن مع ذلك ينزل عليها دم فمن هنا يبدأ التساؤل في أن هذا الدم هو حيض أم لا. ومن خلال مقال اليوم على برونزية سنتعرف على أن هل من الممكن نزول الدورة الشهرية مع الحمل أم لا؟.

هل يمكن الحمل مع نزول الدورة الشهرية ؟

الإجابة القاطعة على هذا الأمر أنه لا يمكن، ومن المستحيل أن ينزل دم الحيض على السيدة الحامل، وذلك لأن الدورة الشهرية هي محاولة لتهيئة الجسم كي يستقبل بويضة مخصبة، ونزول دم الدورة الشهرية يعني أن هذه المحاولة قد فشلت، أو لم تحدث من الأصل، وهذا الدم يأتي من وقوع بطانة الرحم، وهذا يعني أنه من المستحيل أن يحدث حمل في هذه الحالة.

كما أن هرمونات الدورة الشهرية تختلف تمامًا عن هرمونات الحمل حيث أن هرمونات الحمل التي يتم إفرازها أثناء الحمل تمنع حدوث الدورة الشهرية للجسم أبدًا طوال فترة الحمل فكل هذه الأشياء تؤكد على أن الدم الذي ينزل على المرأة الحامل هو ليس دم حيض حتى لو كان مثيل له في كل الأعراض فعليها سرعة الذهاب للطبيب المتابع لحالتها حتى تستفسر عن سبب نزول هذا الدم، وكيفية علاجه.

الفرق بين دم الحمل ودم الحيض

دم الحيض أو الدورة الشهرية : هذا الدم يبدأ نزوله بشكل قليل، ثم تزيد كثافته بالتدريج مع مرور الأيام حتى ينقطع فهو يستمر لمدة أسبوع، أو أقل، وبكون لونه أحمر.

بينما دم الحمل : تكون كثافته في البداية مثل النهاية كما يكون لونه ما بين البني، والوردي، ويستمر لمدة من يوم إلى يومين فقط.

وينزل دم الحمل نتيجة لعدة أسباب منها :

  1. كثرة الهرمونات التي تتحكم في الدورة الشهرية.
  2. حدوث جرح بسيط في جدار الرحم مما يسبب نزول الدم أثناء الحمل.
  3. حدوث التهابات في عنق الرحم حيث يصبح أكثر حساسية فأي شيء يتعرض له يجعله ينزف الدم.
  4. وهناك نزول دم يعطي مؤشرًا بحدوث إجهاض، أو وجود حمل خارج الرحم لذلك نؤكد أن عند نزول أي دم أثناء فترة الحمل عليك الإسراع إلى الطبيب لعمل الفحوصات الكافية حتى تطمئن على سلامتك، وسلامة جنينك