هل يؤثر الزعفران على الحامل نقدمها لكم من خلال موقع برونزية، حيث يعتبر  الزعفران هو واحد من ضمن أنواع الأعشاب الطبيعية التي لها الكثير من الفوائد المختلفة للصحة العامة، وذلك بغضل احتوائه على الكثير من الفيتامينات والمعادن الهامة للجسم، وعلى الرغم من ذلك فإنه قد لا يناسب المرأة خلال فترة الحمل، حيث يمكن أن يسبب بعض المضاعفات والآثار الجانبية على صحتها، ومن خلال السطور القادمة سوف نستعرض لكم أهم أضرار الزعفران على الحامل.

هل يؤثر الزعفران على الحامل

يعتبر الزعفران هو واحد من ضمن الأعشاب التي لا ينصح بتناولها خلال فترة الحمل، وذلك لأنه يحتوي على بعض المواد الغير مناسبة للمرأة، وبالأخص في فترات الحمل الأولى، ومن أبرز أضراره الآتي:

1- الإصابة بالحساسية

في بعض الحالات يسبب الزعفران الحساسية الشديدة، وبالأخص في الحالات التي تعاني من الحساسية المفرطة لبعض أنواع الأعشاب، كما أن المرأة خلال فترة الحمل تعاني من فرط الحساسية، وبالتالي فإن تناول الزعفران يسبب الحساسية للمرأة الحامل، والتي قد تظهر أعراضها على هيئة الشعور بالحكة الجلدية، وأيضًا الإصابة باحمرار الجلد، والإصابة بوجود بعض البقع الحمراء على الجلد.

2- الإجهاض

يعتبر الزعفران من أنواع الأعشاب الطبيعية التي لها دور كبير في تعزيز انقباضات الرحم، وهذا الأمر الذي يزيد من معدل التقلصات الرحمية، حيث يتم استعمال الزعفران من أجل العمل على تنظيم الدورة الشهرية، وبالتالي فإن تناول الزعفران يعتبر من المكونات التي تزيد من تلك التقلصات، والتي تعمل على إجهاض الأجنة، كما أنه يعمل على تنشيط الدورة الدموية، وهذا ما يعزز نزول الدم والإجهاض، وبالتالي لا ينصح المرأة خلال الشهور الأولى من الحمل بتناول الزعفران، وبالأخص السيجات اللاتي تكون عرضة للإجهاض، أو التي تعاني من إجهاض سابق.

3- الدوخة

يسبب أيضًا الزعفران الشعور بالدوخة الشديدة، وبالأخص للمرأة الحامل، وذلك لأنه يعمل على خفض معدل ضغط الدم، وبالأخص لدى الحامل، وبالتالي فإن تناوله يزيد من الشعور بالدوار، والذي ينتج عنه في الكثير من الحالات فقدان في توازن الجسم، والإغماء.

4- اضطرابات الجهاز الهضمي

يعتبر الزعفران من المكونات التي يمكن أن تسبب بعض المشاكل للجهاز الهضمي، والتي تتمثل في الإصابة بالانتفاخ الشديد، وآلام البطن المتكررة، كما أن الزعفران يمكن أن يسبب حرقة شديدة في المعدة للمرأة الحامل، وفي بعض الحالات يسبب الإسهال المتكرر، بالإضافة إلى الشعور بالغثيان، والرغبة في التقيؤ بشكل متكرر على مدار اليوم، حيث يعتبر الزعفران من الأعشاب التي لا تناسب الأشخاص الذين يعانون من مشاكل بالجهاز الهضمي، والمرأة في فترة الحمل تعاني من حساسية الجهاز الهضمي، لذلك يجب الابتعاد عن تناول الزعفران خلال شهور الحمل، حتى لا تتعرض المرأة لتلك المشاكل.

5- النزيف

يعتبر الزعفران من المواد التي تساعد على النزيف، وذلك لأنه يقوم بتنشيط الدورة الدموية، والتي يمكن أن تسبب النزيف للمرأة الحامل، وليس بالضرورة أن يكون النزيف من منطقة الرحم، ففي بعض الحالات يكون النزيف من فتحة الأنف، أو الشفاه، كما أنه هناك احتمالية نزول دم في البراز أو البول من قبل المرأة الحامل عندما تقوم بتناول الزعفران سواء كمشروب أو من خلال استعماله في بعض أنواع الأطعمة المختلفة.

6- اصفرار الجلد

من ضمن الآثار الجانبية التي يمكن أن يسببها تناول الزعفران بكميات كبيرة خلال فترة الحمل، هو أنه يعمل على تغيير لون الجلد، ويجعله عرضة إلى الاصفرار، وذلك بسبب عدم عمل الكبد بالشكل الطبيعي، حيث يسبب مشاكل أيضًا بالكبد، ولذلك يجب على المرأة أن لا تكثر من تناوله.