مدة العزل بعد زراعة الكلى ، تعرف عليها من خلال موقع برونزية، حيث تعتبر عملية زراعة الكلى هي واحدة من بين العمليات الجراحية، التي يحتاج إليها بعض الأشخاص الذين يعانون من الفشل الكلوي، والذي يسبب توقفها عن أداء وظيفتها في جسم الإنسان بشكل طبيعي، ومن خلال السطور القادمة سوف نوضح لكم المدة التي يحتاج إليها الشخص المصاب بعد القيام بإجراء تلك العملية.

مدة العزل بعد زراعة الكلى

يحتاج الشخص بعد الخضوع لعملية زراعة الكلى إلى العديد من النصائح الهامة، والتي تلزمه من أجل إتمام فترة النقاهة بكل سلام، وحتى يتمكن من العودة إلى حياته الاطبيعية بشكل جيد، ومن بين الأمور التي يكون عليه إتباعها هو أن يقوم الشخص بالعزل الكامل داخل المستشفى، وللتعرف على تلك الإجراءات عليكم بمتابعة النقاط الآتية:

  1. يجب على الشخص أن يقضي مدة في المستشفى تتراوح ما بين ثلاثة أيام إلى أسبوع تقريبًا، وذلك من أجل المتابعة.
  2. يجلس المريض في الغرفة الخاصة به، والتي تكون معزولة عن الآخرين، مع المتابعة الدورية من قبل الفريق الطبي وطاقم التمريض، وذلك من أجل متابعة الحالة، والوقاية من العديد من المضاعفات المختلفة التي يمكن أن تصيب الشخص المريض.
  3. في بعض الحالات تعمل الكلية الجديدة بشكل جيد، مثل الكلية الطبيعية، وذلك بمجرد مرور ثلاثة أيام تقريبًا، وتقوم بالعمل على إنتاج البول بالشكل الطبيعي.
  4. قد يصاب بعض الأشخاص ببعض القرح أو الآلام في المنطقة التي تحيط بالشق، وهي واحدة من الأمور الطبيعية ولا تستدعي القلق من قبل الشخص المصاب، ولاكنها ستزول بعد الشفاء.

الإجراءات المتبعة بعد عملية زراعة الكلى

كما أن هناك العديد من الأمور التي يخضع لها الشخص المصاب بعد عملية زراعة الكلى، وهي تعتبر من الإجراءات اللازمة للمحافظة على الصحة العامة للشخص، ولا يجب على المريض أن يهمل تلك الإجراءات، ومن بينها الآتي:

1-  إجراء الفحوصات

يعتبر إجراء الفحوصات هو واحد من ضمن الأمور الهامة التي يجب على الشخص إتباعها بعد القيام بعملية زراعة الكلى، وذلك من أجل الوقاية من حدوث بعض المضاعفات على الصحة، وذلك بعد الانتهاء من العملية لفترة لا تقل عن شهرين تقريبًا، وذلك حتى يتم متابعة الحالة الصحية للفرد، حيث يقوم الطبيب المشرف على عملية زراعة الكلى، ومجموعة الأطباء الموجودين في المستشفى بوضع جدول يحتوي على العديد من الفحوصات والمواعيد التي يجب أن يتم إجرائها بها.

2- تناول العلاجات الدوائية

كما أن الأشخاص الذين يخضعون لعملية زراعة الكلى، يحتاجون إلى تناول بعض أنواع الأدوية، والعلاجات الفعالة، والتي تساعد على الاتقليل من مهاجمة الجسم للكلية الجديدة التي تم زراعتها.

حيث تساعد على تثبيط المناعة، ويتم الاستمرار على تناول تلك النوعية من العلاجات مدى الحياة، وذلك من أجل الحد من حدوث المضاعفات الخطيرة على الصحة، كما أنه لا بد من تناول بعض أنواع الأدوية التي تساعد على الوقاية من الإصابة ببعض أنواع العدوى المختلفة، والتي يمكن أن تحدث بعد إجراء عملية زراعة الكلى.

نسبة نجاح زراعة الكلى

أما عن النسبة الخاصة بالنجاح بعد عملية زراعة الكلى، فإنها من الأمور الاتي يتساءل عنها الكثير من الأشخاص، وبالأخص الذين يقبلون على عمل تلك العملية، وأيضًا من أجل الاطمئنان قبل الخوض في تلك التجربة، وأما عن النسب الخاصة بنجاح تلك العملية، فيمكن توضيحها من خلاال النقاط الآتية:

  1. بعد الدراسات التي تم عملها على الأشخاص الذين يخضعون إلى عمليات زراعة الكلى، فإنه تبين أن ثمانية وتسعون في المائة من معدلات الأشخاص الذين خضعوا لتلك العملية، ما زالوا على قيد الحياة، ولمدة تزيد عن خمسة سنوات وأكثر، وذلك بالنسبة لزراعة الكلى من الشخص المتبرع الحي.
  2. كما أنه وجد أيضًا نسبة أربعة وتسعون في المائة نجاح للعملية، وما زالوا على قيد الحياة، وذلك لافترة تزيد عن خمسة أعوام، وذلك بالنسبة للأشخاص الذين خضعوا لعملية زرع الكلى، وذلك بعد نقلها من شخص ميت.

هل عملية زراعة الكلى خطيرة ؟

الكثير من الأشخاص يتساءل أيضًا على مدى الخطورة التي تكون عليها عملية زراعة الكلى، فهي تعد من العمليات التي لها نسبة نجاح عالية، وذلك من خلال الأبحاث والدراسات التي تم العمل عليها، وذلك لبيان النسبة الخاصة بالنجاج لتلك العملية، وبالتالي فإن عملية زراعة الكلى تعتبر من العمليات الجراحية التي تعد ليست خطيرة على الإطلاق، وذلك إلا في بعض الحالات القليلة والنادرة.

وفي الغالب الطبيب المختص وحده هو من يمكنه أن يقرر الحالة الصحية التي يكون عليها الفرد الراغب في زراعة الكلى، والتعرف على إن كانت تلك العملية مناسبة له أم لا، وخطيرة على صحته أم تناسبه، وذلك بعد أن يتم عمل الفحوصات الطبية اللازمة له.

وعند التعرض لفشل تلك العملية، فإنه يكون بإمكان المصاب أن يعود إلى غسل الكلى مرة أخرى، والتفكير في إجراء العملية مرة أخرى، ولا يكون هناك أي نوع من الأضرار أو المضاعفات الصحية الخطيرة عليه.