مجلة برونزية للفتاة العصرية

ابحث عن أي موضوع يهمك

ما هو الاحتراق الوظيفي

بواسطة: نشر في: 27 سبتمبر، 2022
brooonzyah
ما هو الاحتراق الوظيفي

ما هو الاحتراق الوظيفي

  • الاحتراق الوظيفي يكون عبارة عن الشعور بالإرهاق الجسدي والنفسي.
  • الذي يحدث نتيجة التعرض لفترات كبيرة من الضغوطات والتوتر خلال العمل.
  • ومن الجدير بالذكر هو أن هذه الحالة يكون لها تأثير مباشر على حياة الفرد العملية والشخصية.
  • وقد تؤدي إلى فقدان الشغف والحماس نحو العمل.

مراحل الاحتراق الوظيفي

الاحتراق الوظيفي لا يحدث مرة واحدة فقط لكنه يحدث على عدة مراحل سوف نقوم بالتعرف عليها الآن من خلال النقاط التالية:

  • مرحلة الطموح الشديد وهي تبدأ عندما يتولى الفرد عملاً جديداً، فسوف يكون الفرد متحمس لأداء أي شيء بأحسن طريقة.
    • حيث يقوم العامل بالنظر لزملائه الأعلى منه في العمل، ويأمل ليصل لمكانتهم بشكل سريع.
  • مرحلة دفع النفس للعمل بجدية أكبر من الأول وذلك لأن الطموح دائماً يدفع الفرد للعمل باجتهاد حتى يتمكن من الوصول لهدفه.
  • مرحلة إهمال متطلباتك الشخصية ففي هذه المرحلة يشعر الفرد بأن العمل بجد لا يساعده على تحقيق النتائج التي يريدها بشكل سريع.
    • فيحاول الفرظ بأن يأخذ من وقته الشخصي، ويبدأ بالتضحية بجزء من وقت نومه أو وقت ممارسة الأنشطة الرياضية أو وقت تناول الطعام.
  • مرحلة إلقاء اللوم على الآخرين وفيها يشعر الفرد بأن العمل الذي يقوم بإنجازه لا يكون له فائدة.
    • وبسبب إهمال احتياجاته يبدأ يشعر بالتوتر والعصبية، ويبدأ في لوم الآخرين بأنهم دفعوه لفعل ذلك.
  • مرحلة إهمال وتجاهل الأنشطة اليومية التي لا يكون لها علاقة بالعمل وفيها يقوم الفرد بالانسحاب من لقاءات الأصحاب والتجمعات العائلية.
    • وسوف تبدأ في الشعور بالعبء من دعوات الحفلات والذهاب لرؤية الأصحاب بدل من الإحساس بالمتعة.
  • مرحلة الإنكار وفيها ينفذ صبر الموظف مع الأشخاص المتواجدين حوله.
    • فبدلاً من أن يتحمل الفرد مسؤولية أفعاله وسلوكياته سوف يلوم على الآخرين.
    • ويراهم كسالى أو غير أكفاء ولا يرى ابداً بأن سبب هذه المشكلة منه.
  • مرحلة حدوث تغيرات في سلوكه ففي هذه المرحلة يقترب الطريق من الشعور بالإرهاق، وسوف تصير طباعة أكثر شدة.
    • وتتحول شخصيته لشخصية عدوانية تغضب بشكل سريع.
    • وسوف يقوم بمهاجمة أصدقائه وأحبائه والمقربين منه بدون أي سبب واضح.
  • مرحلة فقدان الهوية وفيها يشعر الفرد بفقدان قدرته على السيطرة على أمور حياته.
    • وسوف يشعر بأن أمور حياته ليست على ما يرام.
    • ويبدأ يتساءل عن السبب والوقت الذي جعله يصل لهذه الحالة.
  • مرحلة الفراغ الداخلي وفيها يشعر الفرد بأن عقله مشوش ويعيش حالة من الفوضى والأفكار الغير مفهومة.
    • مما يؤدي إلى شعوره بالفراغ الداخلي، ويبدأ يبحث عن شيء يساعده على ملئ هذا الفراغ.
  • مرحلة الاكتئاب وفيها يفقد الفرد رغبته في الحياة ويشعر باليأس والإحباط.
  • مرحلة الانهيار الجسدي أو العقلي عندما يصل الفرد لمرحلة الاكتئاب سوف يؤثر على صحته وعقله أيضاً وليس نفسيته فقط، ويبدأ يشعر بتشويش تفكيره، وسوف تختلف طريقة حكمه على الأمور.

أسباب الاحتراق الوظيفي

يوجد العديد من الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بالاحتراق الوظيفي، لهذا السبب جئنا لكم الآن لكي نتعرف على هذه الأسباب بالتفصيل:

  • بسبب عدم قدرة الفرد على التوازن بين أموره الشخصية وعمله.
  • بسبب عدم قدرته على التحكم الذاتي وذلك لأن بيئة العمل تجعل الفرد يفقد القدرة في السيطرة على قراراته التي تؤثر في العمل.
  • بسبب الإحساس بالعزلة سواء في حياته الشخصية أو العمل نتيجة لشعوره بالتوتر العصبي
  • بسبب بيئة العمل الغير معروفة.
  • بسبب تعرض العامل لضغط العمل الذي يزيد من إرهاق الفرد الوظيفي.
  • بسبب أجواء العمل السيئة والتي تزيد من شعور الفرد بالتوتر العصبي الشديد خلال عمله.

التخلص من الاحتراق الوظيفي

يوجد العديد من الطرق التي يمكن أن يتم إتباعها للتخلص من الاحتراق الوظيفي، لهذا السبب جئنا لكم الآن لكي نتعرف على هذه الطرق من خلال النقاط التالية:

  • لكي يتم التخلص من الاحتراق الوظيفي يمكنه أن يطلب المساعدة من الأشخاص القريبين له، وذلك لأن طلب المساعدة حل مثالي جداً للهروب من ضغوطات العمل.
  • الانتباه إلى المشاعر وذلك لأن المشاعر تساعد على إدارة النفس في وقت الخيبة والإحباط.
  • القيام بممارسة رياضة اليقظة الذهنية فيجب على الفرد أن يترك لنفسه دقيقتان للراحة والتنفس بين مواقيت العمل المضغوطة.
  • القيام بوضع حدود صحية سوف يساعد على التخلص من الإرهاق.
  • قيام الفرد بالاهتمام بصحته الجسدية وأخذ وقت من الراحة.
  • قيام الفرد بتنمية اهتماماته خارج مجال العمل.
  • القيام بمشاركة المشاكل مع مديره في العمل.
  • يمكن أن يقوم ببناء علاقات اجتماعية مع أصدقائه في العمل.
  • القيام بتحقيق المكاسب بشكل سريع.
  • يقوم العامل بتنظيم مواعيد عمله.

استبيان عن الاحتراق الوظيفي

سوف نقدم لكم الآن مجموعة من الأسئلة التي يمكن أن يتم استعمالها في الاستبيان الذي يتم إجراؤه عن الاحتراق الوظيفي، كل ما عليكم فقط هو متابعة النقاط التالية:

  • هل تشعر بالمغص أو الصداع دون وجود إصابة جسدية تؤدي إلى ذلك؟.
  • هل مازلت أكثر انتقاد وتهكم لبيئة العمل؟.
  • هل تشعر بالأرق قبل النوم؟.
  • هل تشعر بالإجهاد في موضوع الذهاب لمقر العمل؟.
  • هل تشعر بالراحة إذا قمت بتناول الأدوية والسكريات؟.
  • هل تشعر بقلة الصبر والانفعال خلال تعاملك مع زملائك في العمل أو مع العملاء؟.
  • هل تشعر بالإحباط والخيبة من أجواء العمل؟.
  • هل تشعر بقلة الطاقة الإنتاجية؟.
  • هل تشعر بعدم الرضا عن إنجازاتك في العمل؟.
  • هل تواجه مشكلة في التركيز؟.

علامات الاحتراق الوظيفي

يوجد العديد من العلامات والأعراض التي تدل على إصابتك بالاحتراق الوظيفي، لهذا السبب جئنا لكم الآن لكي نتعرف على هذه العلامات بالتفصيل من خلال النقاط التالية:

  • الشعور بالصداع وألم في الرأس بدون سبب واضح.
  • الإصابة باضطرابات في الأمعاء أو المعدة.
  • كثرة الشكوى والانتقاد.
  • وجود مشاكل في ضبط مواعيد نومك.
  • الشعور بالهم أثناء ذهابك للعمل.
  • الشعور بالصعوبة خلال تنفيذ الأعمال والمهام.
  • القيام بتناول الأدوية والمهدئات والطعام لأنها تشعرك بالراحة.
  • الانفعال الشديد وعدم الصبر على أصدقائك في العمل أو العملاء.
  • الشعور بالغضب من عملك.
  • قلة الطاقة وضعفها.
  • عدم قدرة الفرد على إنجاز الأعمال.
  • عدم الشعور بالرضا تجاه نفسك.
  • الشعور بالتشتت وعدم القدرة على التركيز.

حل الاحتراق الوظيفي

يوجد العديد من الحالات التي تعاني من الاحتراق الوظيفي والتي يمكن أن حلها من خلال إتباع الخطوات التالية:

  • مراقبة تغيرات حالتك النفسية حتى يتم تفادي الإصابة بالانهيار.
    • ولكي تكون يقظ لكافة التغيرات التي تحدث في حالتك المزاجية والنفسية.
    • ويمكن أن يتم القيام بتحسين الحالة النفسية من خلال القيام بممارسة المشي.
    • كما أنه يمكن أن يتم القيام بالخروج في المنتزهات.
    • ويمكن أن يتم القيام بطلب المساعدة والدعم من العائلة والأصدقاء.
  • إعادة ترتيب الأولويات وذلك لأن الفرد دائماً يكون بحاجة إلى ضبط حياتك، والقيام بإعادة التوازن بين جميع برامجك اليومية.
    • فيجب على كل عامل ألا يسمح للعمل بالقضاء على متطلبات راحته والتزاماته الأسرية والإجتماعية والدينية
  • يتم القيام بالاهتمام بغذائك بالإضافة إلى ممارسة الأنشطة الرياضية، فمن المعروف أن الغذاء الجيد يدل على الصحة الجيدة.
  • قم بإعادة علاقتك مع أصدقائك حتى تشعر بالدفء والحنان والاهتمام.