مجلة برونزية للفتاة العصرية

ابحث عن أي موضوع يهمك

ماهو سبب الم اسفل البطن جهة اليمين للحامل

بواسطة: نشر في: 23 سبتمبر، 2019
brooonzyah
ماهو سبب الم اسفل البطن جهة اليمين للحامل

ماهو سبب الم اسفل البطن جهة اليمين للحامل، حيث تتعرض الحامل إلى العديد من الاضطرابات المختلفة، والتي تختلف من امرأة إلى أخرى، ومن خلال تلك الأعراض قد تصاحب المرأة الآلام الشديدة التي تكون في منطقة أسفل البطن، والتي تجعل المرأة تشعر بالقلق الشديد، ومن خلال هذا المقال سوف نستعرض لكِ مجموعة من الأسباب التي يمكنها أن تؤدي إلى الشعور بالألم في منطقة أسفل البطن من جهة اليمين للمرأة الحامل.

ماهو سبب الم اسفل البطن جهة اليمين للحامل

هناك العديد من الأسباب المختلفة التي من دورها أن تؤدي إلى شعور المرأة الحامل بالألم الشديد في منطقة البطن السفلية من جهة اليمين، والتي يكون بعضها من الأسباب الطبيعية، ولكن هناك بعض الحالات التي تكون غير طبيعية، وعلى المرأة أن تستشير الطبيب، ومن بين تلك الأسباب الآتي:

  • الإصابة بالإمساك

يعتبر الإمساك هو واحد من بين الأعراض الشهيرة، والتي تصاب بها الكثير من السيدات في مراحل الحمل المختلفة، والتي تشعر المرأة بالانتفاخ، وعدم القدرة على تناول الطعام أيضًا، ومن المعروف أن الإمساك يؤثر بشكل كبير على حركة الأمعاء، ولذلك فإنه في الكثير من الحالات يرافقه الشعور بالألم الشديد في منطقة البطن من الأسفل، ويكون ذلك من الأمور الطبيعية، والتي لا داعي للقلق منها، ولكن يفضل أن تتناول المرأة الأطعمة الغنية بالألياف، وكذلك بعض الأدوية الملينة التي تساعدها على تليين الأمعاء، والتخلص من الإمساك.

  • تشنج الرحم

يعتبر ذلك الأمر هو واحد من ضمن الأمور التي تصاب بها الكثير من السيدات في مراحل الحمل المختلفة، والتي تزيد مع الوقت، فيمكن للمرأة أن تعاني من التشنجات الشديدة في منطقة أسفل البطن في الشهور المتقدمة من الحمل، ويكون السبب وراء حدوث تلك التشنجات هو اتساع الرحم، وذلك حتى يكون المكان المناسب للجنين، ومع الشهور الأخيرة يتعرض الرحم أيضًا إلى التوسيع من أجل الاستعداد لعملية الولادة، وكل ذلك يعتبر من الأمور الطبيعية أيضًا، ويمكن للمرأة تناول النعناع الدافئ، أو تناول بعض الأدوية المضادة للتقلصات، والتي يصفها لها الطبيب المختص.

  • تسمم الحمل

يعتبر تسمم الحمل هو واحد من الأسباب التي يمكنها أن تؤدي إلى الشعور بالآلام الشديدة في منطقة البطن من ناحية اليمين، ويرافقها أيضًا الشعور بالألم في المنطقة التي تكون تحت الضلوع مباشرة، كما أنه تصاب المرأة أيضًا بارتفاع مفاجئ في ضغط الدم، وفي هذه الحالة يجب على المرأة أن تتوجه بشكل سريع إلى الطبيب المختص، وذلك من أجل التعرف على الحالة، وتصاب المرأة بهذا النوع من التسمم في الأسبوع العشرون من بداية الحمل.

  • الإجهاض

يعتبر ذلك السبب أيضًا هو واحد من الأسباب التي تكون وراء الإصابة بالألم الشديد في منطقة أسفل البطن، ويحدث ذلك في الشهور الأولى فقط من الحمل، ويكون مصاحب له العديد من الأعراض الأخرى المتعددة، والتي من أشهرها نزول الدم باللون الأحمر، وفي حالة إن شعرت المرأة بذلك الألم وكان معه نزول دم، فعليها التوجه مباشرة إلى الطبيب المعالج، وذلك من أجل إجراء عملية من أجل تنظيف الرحم.

  • الإصابة بالجفاف

يمكن أن يؤدي أيضًا إصابة المرأة بالجفاف إلى حدوث العديد من الانقباضات المزعجة، والتي تسبب الشعور بالألم الشديد في منطقة أسفل البطن، وتؤثر تلك الانقباضات أيضًا على منطقة المعدة، والعضلات الخاصة بها، وهي من الأمور التي لا تستطيع المرأة أن تفرق بينها، وبين الآلام المصاحبة لآلام الولادة، ولكن من أجل الأمن لا بد من الذهاب إلى الطبيب لمراجعة الحالة، والتعرف على سبب الألم.

  • تمدد الأربطة

يرتبط الرحم بمجموعة من الأربطة، والتي تربطه بمنطقة الفخذ، وفي حالة إن قامت المرأة بتغيير الوضع الخاص بها في الجلوس، أو القيام بشكل مفاجئ، فإن ذلك يجعل المرأة عرضة إلى تمدد تلك الأربطة، وفي تلك الحالة يرافق المرأة الشعور بالألم الشديد، والذي ينتج بسبب حدوث تشنج كبير في تلك الأربطة، وهو من الأمور الطبيعية، لذلك على المرأة عدم التحرك بشكل مفاجئ أو تغيير وضعية الجلوس حتى لا تصاب بتلك النوعية من التشنجات.

  • الحمل خارج الرحم

يعتبر الحمل خارج الرحم هو واحد من ضمن الأمور التي من دورها أن تؤدي إلى الشعور بالألم الشديد في منطقة أسفل البطن، ويكون ذلك في بداية حدوث الحمل، وتشعر المرأة بالتقلصات الشديدة والغير محتملة، وفي هذه الحالة لا بد من أن تذهب المرأة للطبيب للتخلص من ذلك الحمل، والذي من دوره أن يؤدي إلى العديد من المشاكل الخطيرة الأخرى.

  • انفصال المشيمة

يعتبر انفصال المشيمة هو واحد من ضمن الأمور التي يمكن أن تصاب بها العديد من السيدات، والتي يكون المشيمة في حالة انفصال تام عن الرحم، ويرافقها الشعور بالألم الشديد في منطقة أسفل البطن، ويكون مرافق لها نزول بعض قطرات الدم، وفي هذه الحالة لا بد من مراجعة الطبيب لأنها تعد من الحالات الخطيرة على صحة المرأة والجنين.