كيف تكون حركة الجنين في الشهر الثالث ، هي واحدة من ضمن الأمور التي تتساءل عنها الكثير من السيدات في فترة الحمل، وذلك من أجل التعرف على الكثير من التغيرات التي تطرأ على الجنين في تلك الفترة، حيث إن المرأة يحدث معها بعض التغيرات، والتي تجعلها تشعر بالقلق، ومن خلال هذا المقال سوف نستعرض لكِ عزيزتي المرأة الحركة الطبيعية للجنين في الشهر الثالث، وكذلك كيف يكون شكلها، من خلال موقع برونزية.

كيف تكون حركة الجنين في الشهر الثالث

يمر الجنين بالكثير من المراحل المختلفة في بداية الشهر الثالث من الحمل، حيث يبدأ الجنين بذلك في الأسبوع الثامن من الحمل، وينتهي هذا الشهر في الأسبوع الثاني عشر، وتتعرض حركة الجنين في تلك الفترة إلى الكثير من التغيرات، وذلك لأن الجنين أصبح في تلك الفترة ينمو بشكل متقدم، ويتكون لديه بعض الأعضاء التي تساعده على التحرك على عكس الفترة السابقة من وجوده داخل الرحم.

وتكون حركة الجنين في بداية الأسبوع الثامن مختلفة، حيث يتحرك الجنين في بعض الأوقات بكثرة، وفي الأوقات الأخرى لا يتحرك إلا بمعدلات قليلة جدًا، وقد لا تلاحظ المرأة هذه الحركات في بداية الشهر، أي في الأسبوع الثامن من الحمل، وتكون أشبه بنبضة بسيطة جدًا، لذلك فإن الكثير من السيدات لا يمكنها أن تشعر بتلك الحركات، وذلك بالأخص في الحالات التي تكون المرأة فيها كثيرة الحركة على مدار اليوم.

شكل حركة الجنين في الشهر الثالث

أما عن الشكل الذي تكون عليه حركة الجنين في بداية الأسبوع الثامن، فإنها تكون بسيطة جدًا، ويمكن للكثير من السيدات أن تصادف تلك الحركة أو تشعر بها، ولكن هناك فئة أخرى يمكنها مراقبتها والشعور بها، حيث تكون على هيئة نبضة بسيطة أو نقرة في منطقة أسفل البطن، فعندما يقوم الجنين بالتحرك داخل البطن أو الركل بقدميه أو بذراعيه، فإن المرأة تشعر بخفق بسيط جدً

كما أنه في الغالب لا تشعر المرأة السمينة أو التي تعاني من زيادة الوزن بتلك الحركات البسيطة التي تصدر من جنينها الصغير، حيث إن المرأة التي تكون قليلة في الوزن هي وحدها من تقدر على مراقبة تلك الحركات، والشعور بها، وذلك لأن الجنين يكون قريب من منطقة جدار البطن على عكس الحال في المرأة السمينة أو التي يكون لديها دهون كبيرة على منطقة البطن، وفي الغالب تشعر المرأة بتلك الحركات عند الاستحمام أو إضافة القليل من الماء إلى البطن، أو أثناء النوم والاستلقاء على منطقة الظهر.

عدد حركات الجنين في الشهر الثالث

وتطور حركة الجنين في نهاية الأسبوع الثامن من الحمل، بحيث تصل في بداية الأسبوع التاسع لتصل إلى عدد حركات لا تتعدى العشر حركات فقط على مدار اليوم بكامله، وهذا العدد من الحركات يعتبر أمر طبيعي جدًا بالنسبة لحجم الجنين في تلك المرحلة، وكما أنها لا تكون حركات قوية بل تكون خفيفة جدًا، ولذلك لا تلاحظها المرأة.

وبعد أن تصل المرأة للأسبوع العاشر والحادي عشر من الحمل، يمكنها أن تشعر بتلك الحركات، حيث تبدأ عدد الحركات بالزيادة التدريجية، وذلك حتى تصل إلى اثنى عشر حركة إلى خمسة عشر تقريبًا مع انتهاء الشهر الثالث، وهي واحدة من الأمور الطبيعية فقد تزيد نسبة التحرك أيضًا عند غالبية السيدات اللاتي يكن حوامل في إناث، أما حركة الجنين في الشهر الثالث للصبي فإنها تكون خفيفة جدًا وبسيطة، وقد لا تشعر بها السيدات إلا في نهاية الشهر الرابع.

المراجع

1