كيف تكون حركة الجنين الطبيعية في الشهر السادس، كثيرًا ما يتردد على ذهن الأم خلال فترة الحمل عن التغيرات التي يتعرض لها الجنين طوال فترة الحمل، وطريقة حركته ونموه وغيرها من الكثير من الأمور، وبالأخص في الشهر السادس من الحمل، والذي يعد واحدًا من أهم مراحل نمو الجنين، ولذلك فسوف نستعرض لكم من خلال هذا المقال  كل ما يخص الجنين في الشهر السادس ومراحل نموه وكيف تكون حركته.

كيف تكون حركة الجنين الطبيعية في الشهر السادس

يتعرض الجنين في الشهر السادس من الحمل إلى الكثير من التغيرات المختلفة، والتي تظهر عليه، فأصبح الجنين في تلك المرحلة له حركات وتطورات معينة، وقد تشعر بها نسبة كبيرة جدًا من السيدات، بينما يوجد أيضًا فئة كبيرة أخرى من السيدات، والتي لا تشعر بأي حركات للجنين في تلك الفترة، حيث تظهر لديهن تلك الحركات على هيئة نبضات خفيفة جدًا، وتشعر بها المرأة على أنها مجرد لمسة بسيطة من الجنين.

وفي  الغالب إن النساء الحوامل لا يشعرون بتلك الحركة في حالة إن كانت المرأة تعاني من الزيادة الملحوظة في الوزن، فإن ذلك يكون له التأثير الكبير في الشعور بالحركة، وذلك لأنه في حالة الوزن الزائد يكون جدار البطن لدى الحامل سميك، وبالتالي عند تحرك الطفل الحركات الخفيفة الطبيعية فإنها لا تشعر بها.

ولكن الطبيعي أن السيدات التي يكون وزنهن طبيعي فإنهن يشعرون بتلك الحركة بشكل طبيعي، كما يوجد بعض الحالات التي لا يكون فيها شعور بحركة الجنين في تلك المرحلة، وهو أمر طبيعي جدًا، ولا يستدعي القلق وبالأخص في الحالات التي تتابع فيها الأم حالة الجنين.

مقدار حركة الجنين الطبيعية في الشهر السادس

من الأمور الطبيعية للجنين هو أن تزيد الحركة نوعًا ما في بداية الشهر السادس، ويقوم الجنين بالتحرك عدة مرات على مدار اليوم، ولقد صنفها الكثير من الأطباء بأن حركات الجنين الطبيعية على مدار الساعة تصل إلى مائتان حركة، وذلك في الحالات التي يكون فيها حركة الجنين زائدة، ولكن يجب العلم من قبل المرأة الحامل أن الجنين ينام في فترة النهار أربعون دقيقة فقط، وفي هذه الفترة لا يتحرك فقط.

أما بالنسبة للحالات التي يكون فيها حركة الجنين طبيعية، فتصل عدد حركات الجنين في الساعة الواحدة إلى مائة حركة، وفي بعض الحالات الأخرى قد تكون حركة الجنين قليلة بعض الشيء عن هذا الحد، لتتراوح ما بين العشرون حركة وحتى تصل إلى الستون حركة، وذلك في خلال نصف ساعة تقريبًا، وهذا العدد من الحركات هو عدد طبيعي جدًا.

ولكن في الغالب إن المرأة الحامل لا تشعر بكل هذه التحركات للجنين، ولقد قد يصلها فقط حوالي ثلاثة إلى أربعة حركات في الساعة الواحدة، وذلك يكون بسبب صغر حجم الجنين أو عدم اكتمال أعضائه، وبالتالي فإن الشعور يكون قليل لدى المرأة بالحركات.

ماذا تشبه حركة الجنين في الشهر السادس

يكون لحركة الجنين في الشهر السادس أشكال مختلفة، والتي تختلف على حسب حالة الجنين، وكذلك الأم، ومدى شعورها بها، حيث تكون حركة الجنين في بداية الشهر السادس عبارة عن شعور بالنبض الخفيف، وحتى يصل الحمل إلى نهاية الشهر السادس فإن حركة الجنين تكون أقوى، فتشعر بها المرأة وتكون شبيهة بتخبط السمك المخصص للزينة في الماء، وهي حركة غير مؤلمة للمرأة على عكس ما تعتقد الكثير من السيدات، ولكنها حركات تعطي للمرأة الشعور بالسعادة ويؤكد بها الجنين على سلامته، فلا تشعر منها المرأة بأي ألم أو ضرر.

حركة الجنين في الشهر السادس قليله

في بعض الحالات تشعر المرأة أن حركة الجنين في تلك المرحلة قليلة جدًا على عكس الطبيعي، فمن المعروف أن الشهر السادس يكون بداية لكثرة حركة الجنين داخل البطن، وهذا ما يولد الشعور بالقلق الشديد من قبل المرأة الحامل على جنينها، وفي بعض الحالات تكون قلة الحركة في ذلك الشهر طبيعية جدًا، وبالأخص كما ذكرنا بسبب زيادة وزن الأم الحامل، ولكن هناك حالات أخرى تكون فيها حركة الجنين قليلة ومن بينها الأسباب الآتية:

  • قد يكون السبب وراء قلة التحرك هو أن يكون الجنين كبير الحجم، وتكون الأم نحيفة القوام أو بطنها صغيرة بعض الشيء، وفي هذه الحالة لا يجد الجنين المساحة الكافية التي تساعده على التحرك.
  • كما أنه يمكن أن يكون السبب هو سوء التغذية للجنين، وفي هذه الحالة لا بد من مراجعة الطبيب، لأنها من علامات الخطورة.
  • كما أنه قد يكون سبب قلة حركة الجنين في الشهر السادس هو نقص في معدل الأكسجين الواصل إلى الجنين من خلال الحبل السري.
  • وفي بعض الحالات يكون السبب هو نقص في كمية الماء التي توجد حول الجنين، وهذه أيضًا واحدة من علامات الخطورة على الجنين، لذلك فإن كانت المرأة تشعر بأن حركة الجنين قليلة عليها بالمتابعة الدورية وتصوير الجنين بالأشعة للتأكد من سبب قلة حركته.