كيف تصوم الحامل في رمضان، هو من ضمن الأمور التي تتساءل عنها الكثير من السيدات، وذلك للتعرف على الطريقة التي يمكن من خلالها المحافظة على صحتها وصحة الجنين أيضًا، من دون الإفطار في شهر رمضان المبارك، حيث إن الكثير تريد الحصول على ثواب الصيام في فترة الحمل، ومن خلال السطور القادمة سوف نقدم مجموعة من النصائح الهامة التي يجب على المرأة الحامل العمل بها، وذلك حتى تتمكن من الصيام من دون التسبب في أي مضاعفات، وذلك من خلال موقع برونزية.

كيف تصوم الحامل في رمضان

من المعروف أن المرأة الحامل تحتاج إلى كميات كبيرة من العناصر الغذائية على مدار اليوم، وبالتالي فإن الصيام لفترات طويلة، قد يشكل بعض الأضرار عليها، ولكن في الحالات التي تعاني من الضعف العام، أو المصابة بالأنيميا، أما بالنسبة للمرأة التي تتمتع بصحة جيدة، فإنه يمكنها الصيام بأمان، فإنه لا يسبب لها أي نوع من الآثار الجانبية، ولكن عليها إتباع تلك النصائح الآتية خلال شهر الصيام، وذلك حتى يكون صيامها آمن تمامًا على صحتها وصحة الجنين، ومن بينها الآتي:

1- تناول السوائل

من الأمور الهامة للمرأة في الفترة التي تلي مواعيد الصيام، أن تحاول الحصول على كمية من السوائل، والتي تعادل اثنان لتر إلى ثلاثة لتر من الماء، وذلك في الفترة التي تقع ما بين الإفطار والسحور، وذلك حتى تعوض الجسم عن كل ما يفقده من سوائل على مدار اليوم خلال فترة الصيام.

2- إتباع نظام غذائي صحي

يجب على المرأة أن تقوم بإتباع نظام غذائي صحي في شهر رمضان المبارك، فالصيام لا يكون له أي أضرار على صحة المرأة الحامل، وذلك في حالة تناول الأطعمة المغذية لها، والتي تحصل من خلالها على كميات عالية من العناصر الغذائية الهامة، لأنها الفيتامينات التي يحتاج إليها الجنين، تظل في جسم المرأة لمدة تزيد عن أكثر من اثنى عشر ساعة، وبالتالي لا تتأثر بالصيام، ولكن يجب على المرأة تعويض الجسم باستمرار بتلك العناصر، من خلال تناول الأطعمة المفيدة لها وللجنين.

3- تناول عدة وجبات

يجب على المرأة الحامل أن تعمل على تقسيم الطعام في الفترة الواقعة ما بين فترة الإفطار والسحور، وذلك من أجل الحصول على أكبر قدر ممكن من العناصر الغذائية المفيدة، ويكون ذلك من خلال تقسيم الوجبات في تلك الفترة، وجعلها عبارة عن ثلاث وجبات أو أكثر، وذلك حتى لا تشعر المرأة بالجهد والإرهاق خلال أوقات الصيام، كما أنها تساعد في مد المرأة بالطاقة والنشاط، مع مراعاة اختيار الأطعمة المفيدة مثل الخضار والفاكهة واللحوم.

4- تناول البروتينات

كما أنه لا بد من الحصول على كميات عالية من الأطعمة التي تحتوي على نسب عالية من البروتين، وذلك لأنها تحسن من صحة المرأة الحامل خلال فترة الصيام، ولا تؤثر على صحتها، ومن أشهر الأطعمة الغنية بالبروتين هي اللحوم الحمراء، والكبد الحيواني، والدواجن، والبيض، وغيرها من الأطعمة الأخرى المختلفة.

فوائد الصيام للحامل

إن للصيام العديد من الفوائد المختلفة، والتي تعود على صحة المرأة الحامل، وذلك في الحالات التي تكون لديها المقدرة على الصوم، أو التي تتمتع بصحة جيدة، ومن الأفضل أن يتم استشارة الطبيب المختص عن الصيام، ومعرفة إن كانت حالة المرأة الصحية تناسب الصيام في شهر رمضان المبارك، ومن بين تلك الفوائد الآتي:

1- تحسين الهضم

يفيد الصيام النساء الحوامل التي تعاني من العديد من المشاكل والاضطرابات الهضمية بشكل كبير، وذلك لأنه يساعد على إعطاء فترة كافية للهضم، والعمل على إعطاء الجهاز الهضمي الراحة خلال فترة الصوم، ولكن يجب على المرأة أن تحاول الابتعاد عن تناول كميات عالية من الطعام خلال وجبة الإفطار، وأن تعمل على تقسيم الوجبة إلى ثلاث وجبات أو أكثر، وذلك حى لا تشعر المرأة بالتعب وتقلل من نسبة الحموضة التي تصاب بها الكثير من السيدات خلال فترة الحمل.

2- تحسين الحالة النفسية

للصيام دور كبير في تحسين الحالة النفسية والمزاجية للمرأة خلال فترة الحمل، حيث إن الكثير من السيدات تعانين من الاضطرابات النفسية خلال تلك الفترة، وبالتالي يساعدها الصوم في الاسترخاء، والشعور بالراحة، كما أنه يجعل المرأة تلجأ إلى ممارسة بعض العبادات، والتي تجعلها تشعر بالطمأنينة وتخلصها من اكتئاب الحمل.

3- حرق الدهون الزائدة

بعض السيدات تتعرض إلى زيادة ملحوظة في الوزن، وتراكم كميات كبيرة من الدهون خلال فترة الحمل، وذلك نتيجة للإكثار من تناول الأطعمة المختلفة، بسبب الشعور بالجوع، وعند صيام شهر رمضان المبارك بكامله بالنسبة للمرأة الحامل، فإن ذلك يكون له دور كبير في حرق الدهون المتراكمة، وبالتالي المحافظة على الوزن المثالي، والجسم الرشيق، وضمان عدم تعرض المرأة للسمنة وزيادة الوزن التي تصيبها خلال فترة الحمل.

4- يعزز المناعة

كما أن الصيام يساعد على تعزيز عمل الجهاز المناعي، وهذا الأمر الذي تحتاج إليه المرأة في فترة الحمل، والذي يساعد على وقايتها من العديد من الأمراض المختلفة، ويحافظ على صحة الجنين أيضًا، كما ينصح بالإكثار من تناول الأطعمة التي تحتوي على مضادات الأكسدة عند الإفطار.

الحالات التي يمنع فيها صيام الحامل

كما أن هناك بعض الحالات التي يمنع فيها صيام المرأة الحامل، وذلك حتى لا يسبب الصيام أي نوع من الآثار الجانبية أو المضاعفات الخطيرة على صحة الأم أو الجنين، كما أنه لا بد من استشارة الطبيب المختص عن الحالة الصحية، وبالأخص إن كنت تعانين من أي واحدة من تلك الحالات:

  1. في الحالات التي تعاني من الإصابة بسكر الحمل، أو التي تكون مصابة بمرض السكر من قبل حدوث الحمل، والتي تلجأ إلى تلقي جرعات من الأنسولين.
  2. إن كانت المرأة تعاني من الإجهاد المستمر، أو تعرضت لحالات من الهبوط أو الدوار الشديد أو الإغماء.
  3. في الحالات التي تكون فيها المرأة مصابة ببعض أمراض القلب أو الشرايين، أو إن كانت من المصابين بمرض ضغط الدم، أو الإصابة باضطراب معدلاته عن المعدلات الطبيعية خلال فترة الحمل.
  4. إذا كانت المرأة قد تعرضت للولادة المبكرة قبل ذلك، أو تكون معرضة لحدوثها، وذلك لأنها تكون بحاجة إلى تناول كميات كبيرة من السوائل والعصائر الطبيعية.
  5. إذا كانت المرأة في بداية الحمل، وتعاني من الشعور بالغثيان والقيء بشكل متكرر على مدار اليوم، حتى من دون تناول الطعام، فإن ذلك القيء من دوره أن يفقدها كميات السوائل الموجودة بالجسم، ويعرضها إلى الإصابة بالجفاف.
  6. في حالة إن كانت المرأة الحامل مصابة ببعض الأمراض الخاصة بالكلى أو الكبد، فإنه لا بد من عدم الصيام لها خلال فترة الحمل بأكملها.
  7. إن كانت المرأة قد قامت بالخضوع لعملية تصغير المعدة قبل الحمل، وهذا الأمر الذي يجعلها لا تتناول كميات كافية من الطعام خلال فترة السحور، وبالتالي التعرض لنقص الفيتامينات.
  8. في حالة إن شعرت المرأة بالصداع الشديد أو التعب وارتفاع في درجة الحرارة، أو التقلصات الرحمية، فإنه لا ينصح لها بالصيام.

حكم صيام الحامل

أما عن الحكم الخاص بصيام المرأة الحامل في شهر رمضان، فإنه يجوز للمرأة الصيام، ولكن في حالة إن كانت تتمتع بالصحة الجيدة، وأن لا يسبب لها الصيام أي نوع من المخاطر عليها وعلى صحة الجنين أيضًا، مع مراعاة الالتزام بالنصائح التي ذكرناها في السابق، أما بالنسبة للحالات التي تعاني من بعض المشاكل، والتي يقرر الطبيب لها بعدم الصوم، فإنه يجوز لها الإفطار في شهر رمضان، مع تعويض تلك الأيام التي أفطرتها بعد الولادة، أو بعد فترة الرضاعة.