سبب نزول دم احمر بعد انتهاء الدوره. أسباب كثيرة ومتعددة، والتي واحدة من المشاكل التي أصبحت منتشرة بشكل كبير بين الكثير من السيدات، ويعتبر نزول الدم في غير موعد الدورة الشهرية هو واحد من الأمور التي تسبب القلق والذعر للمرأة، كما أنه لها العديد من الأسباب المختلفة، والتي تختلف على حسب كميته وشكله، ومن خلال هذا المقال سوف نستعرض لكم أهم الأسباب التي تؤدي إلى نزول الدم بعد انتهاء فترة الدورة.

سبب نزول دم احمر بعد انتهاء الدوره

هناك العديد من الأسباب المختلفة التي تؤدي إلى تعرض المرأة إلى نزول الدم، والذي قد يكون على هيئة نزيف، وقد يكون في بعض الحالات أمر بسيط وقطرات قليلة جدًا منه، ومن أهم تلك الأسباب الآتي:

 حدوث خلل في الهرمونات

يعتبر خلل الهرمونات هو واحد من ضمن الأمور الهامة، والتي من دورها أن تؤدي إلى حدوث الكثير من التغييرات والاضطرابات في جسم المرأة، كما أنها مسئولة عن نزول دم الحيض في غير موعده أو نزوله بعد انتهاء الدورة الشهرية، وهناك عدة أسباب مختلفة لحدوث ذلك الخلل بين الهرمونات، والتي من بينها إصابة المرأة بالعديد من المشاكل في الغدد الدرقية، والتي تتنوع ما بين زيادة نشاطها أو كسلها، أو إصابة المرأة أيضًا بالاختلاف والاضطراب في وظيفة المبيض.

كما أنه في حالة تناول بعض الأدوية التي تعمل على منع الحمل فإن الهرمونات تضطرب في جسم المرأة، ومن بينهم هرموني البروجيسترون وكذلك هرمون الإستروجين، وهما من أهم الهرمونات التي تكون مسئولة عن تنظيم الدورة الشهرية.

 الإصابة بالعدوى البكتيرية

كما أن الإصابة ببعض أنواع الالتهابات أو العدوى البكتيرية أو الفيروسية للجهاز التناسلي، هي واحدة من الأمور التي من دورها أن تؤدي إلى الإصابة بمشاكل في الدورة الشهرية، كما أنها مسئولة عن نزول دم الحيض وبالأخص بعد انتهاء فترة الدورة الشهرية بمدة قليلة جدًا، وقد تكون يومين أو أكثر من ذلك، ومن أشهر أنواع الإصابات التي تصيب المرأة، هي عدوى الكلاميديا، والتي تتسبب في تزول القليل من قطرات الدم في الفترات التي تكون بين الدورة الشهرية والأخرى، كما أن مرض السيلان أيضًا والالتهابات المهبلية لها علاقة كبيرة بنزول دم قليل بعد فترة الدورة الشهرية مباشرة.

 الإصابة بالأورام الليفية

تعتبر الأورام الليفية هي واحدة من ضمن الحالات التي يصاب بها بعض السيدات، والتي تكون عبارة عن تكون مجموعة من الخلايا السرطانية في منطقة الرحم، وهي واحدة من الأمور التي تكون مسئولة عن حدوث العديد من الاضطرابات المختلفة في جسم المرأة، وتجعل المرأة تكون عرضة إلى نزول دم بعد انتهاء الدورة الشهرية، وقد يكون الدم المصاحب لها خفيف جدًا، ويكون على هيئة قطرات بسيطة، ولكنه يكون مصاحب بألم شديد جدًا في منطقة أسفل البطن.

 الإصابة بسرطان الرحم

قد يكون السبب أيضًا وراء الإصابة بنزول دم بعد فترة الدورة الشهرية، وقد يلازم المرأة أيضًا نزوله على دفعات على مدار الشهر، هو أن تكون المرأة مصابة ببعض أنواع السرطانات، والتي من بينها سرطان عنق الرحم، أو سرطان المهبل وغيرها من أنواع السرطانات الأخرى المتعلقة بالجهاز التناسلي، وفي تلك الحالة يكون مصاحب للمرأة بعض الأعراض الأخرى، والتي من بينها الألم الشديد والشعور بالتعب، ولذلك فإنه لا بد من مراجعة الطبيب المختص، والكشف الدوري في حالة إن تعرضت للمرأة لنزول الدم في غير موعده عدة مرات.

 حساسية المهبل

يسبب أيضًا الجماع العنيف عند الكثير من السيدات بعض المشاكل المختلفة، والتي من بينها اضطرابات المهبل، والشعور بالتهيج به، والذي ينتج عنه نزول بضع قطرات من الدم بعد موعد الدورة الشهرية بمدة يومين، وبالتحديد بعد انتهاء العلاقة بين الزوجين، ويمكن ملاحظة إن كانت المرأة تتعرض إلى ذلك بعد الجماع فقط أم لا، وفي هذه الحالة لا بد من التوقف عن الجماع، ومعالجة تلك المشكلة، من خلال استعمال المراهم التي تعمل على ترطيب المهبل وتخلصه من الجفاف، وبالتالي لا يتعرض إلى التهيج والحكة، وهذا ما يسبب نزول الدم.

 الإصابة ببعض الأمراض

كما يوجد العديد من أنواع الأمراض الأخرى المختلفة، والتي تؤدي إلى الإصابة بالعديد من المشاكل في منطقة عنق الرحم، والتي من بينها مرض فون ويلبراند، أو غيره من الأمراض التي تتعلق بالدم، أو في حالة إن كانت المرأة تعاني من الاضطرابات المختلفة في تخثر الدم، فبالتالي تكون معرضة إلى نزول الدم قبل فترة الدورة الشهرية وأيضًا بعد انتهائها.

 المجهود البدني

كما يعتبر المجهود البدني هو واحد من ضمن الأمور التي لها دور كبير في حدوث تلك الاضطرابات في نزول الدم، حيث إنه في حالة إن كانت المرأة قد مارست المجهود البدني الشديد في فترة الدورة الشهرية، أو بعد نهايتها مباشرة، فإنها تكون معرضة إلى نزول قطرات أخرى منها.

 تناول حبوب منع الحمل

تعتبر حبوب منع الحمل هي واحدة من أنواع الأدوية التي من شأنها أن تسبب اضطراب هرمونات المرأة، وبالتالي فإن المرأة عندما تقوم بتناولها فإنها تتعرض إلى نزول الدم بعد انتهاء فترة الدورة بفترة قليلة، وقد تصاحب المرأة قطرات الدم على مدار الشهر، ولكن على فترات متباعدة.