تحاليل الغدة الدرقية وما يجب عمله قبل التحليل، سنقدمه لكم من خلال موقع برونزية، حيث يعتبر تحليل الغدة الدرقية هو واحد من بين أنواع التحاليل الطبية التي يقبل البعض على عملها، وذلك في حالة تعرضه لبعض الأعراض التي تكون مصاحبة لاضطرابات نشاط الغدة الدرقية، وبالتالي يكون التحليل هو من الأمر الذي يجعل من السهل التعرف على الحالة التي يعاني منها الشخص، ومن خلال السطور القادمة سوف نستعرض لكم كل ما يخص هذا التحليل.

تحاليل الغدة الدرقية وما يجب عمله قبل التحليل

يعتبر تحليل الغدة الدرقية هو من أنواع التحاليل التي تنقسم إلى قسمين مختلفين، وذلك على حسب الحالة التي يعاني منها الشخص، والتي تستلزم عمل ذلك النوع من التحليل، وأما عن أنواعه الآتي:

1- تحليل قصور نشاط الغدة الدرقية TSH

يعتبر هذا التحليل هو من التحاليل التي يتم عملها من قبل الأشخاص الذين يعانون من قصور الغدة الدرقية، وبالأخص للأطفال حديثي الولادة، كما أنه يتم عمله من أجل تشخيص الأمراض الخاصة والمتعلقة بالغدة الدرقية، وهو أيضًا يظهر فرط نشاطها، وفي حالة إن كانت الغدة الدرقية تعاني من القصور، فإنه في تلك الحالة يتم التقليل من مستوى TSH، ولكنه يظهر في التحليل إفراز عالي من T4، وهرمون T3.

2- تحليل نسبة الهرمونات في الدم

يعتبر هذا التحليل هو من أنواع التحاليل التي يتم من خلالها فحص نسبة الهرمونات الموجودة في الجسم، والتي من دورها تحديد وظيفة الغدة الدرقية، وينقسم هذا التحليل إلى نوعين، والأول منه هو قياس نسبة الهرمون T3، وT4، بشكل كامل في الدم، والتحليل الثاني يشمل قياس كمية الهرمونات النشيطة منه، وهو من التحاليل الدقيقة، ويتم عمل هذا التحليل في التعرف على بعض الأمور المختلفة في الجسم.

أسباب عمل تحليل الغدة الدرقية

هناك العديد من الأسباب المختلفة التي يستلزم فيها عمل تحليل الغدة الدرقية، وهو من التحاليل التي يمكنها الكشف عن الكثير من المشاكل المختلفة في الجسم، ومن بينها الآتي:

  1. في حالة التعرف على إن كان الشخص مصاب  بقصور في الغدة الدرقية.
  2. من أجل التعرف على إن كان الشخص مصاب بفرط في نشاط الغدة الدرقية.
  3. عند تشخيص العقم عند السيدات.
  4. من أجل الاكتشاف لقصور الغدة، وذلك بالنسبة للأطفال وحديثي الولادة.
  5. من أجل متابعة الحالات التي تتناول بعض الأدوية المعالجة لقصور الغدة.
  6. يتم إجراء التحليل الخاص بالغدة الدرقية في العمل على تحليل الأجسام المضادة، وذلك من أجل التعرف على بعض أمراض المناعة الذاتية واكتشافها، والتي يكون لها علاقة بالغدة الدرقية.

كيفية الاستعداد للتحليل

هناك العديد من الخطوات التي يمكن من خلالها الاستعداد لإجراء تحليل الغدة الدرقية، وذلك من أجل الحصول على النتيجة الدقيقة، ومن بين تلك الاستعداد الآتي:

  1. يجب الامتناع عن تناول حبوب منع الحمل بالنسبة للسيدات قبل إجراء تحليل نسبة الهرمونات في الجسم.
  2. ممنوع استعمال الأدوية المسكنة والخافضة للحرارة، وذلك قبل إجراء التحليل بفترة.
  3. كما أنه لا بد من يتم عمل التحليل قبل أن يتم تناول الأدوية المعالجة لقصور الغدة الدرقية، وذلك في الحالات التي تخضع للعلاج.
  4. من الأفضل أن يتم إخبار الطبيب عن بعض أنواع الأدوية التي يتم تناولها من قبل الشخص، وذلك من أجل التعرف على الأدوية التي لا بد التوقف عنها قبل إجراء التحليل.

نتيجة تحليل الغدة الدرقية

أما عن الطريقة التي يمكن من خلالها التعرف على النتيجة الخاصة بالتحليل، فإنها تختلف على حسب نوع التحليل الذي تم إجراؤه، ومن بين النتائج التي تظهر في تحليل الغدة الدرقية الآتي:

  1. في حالة إن كانت نتيجة تحليل TSH ارتفاع في معدل الهرمونات في الدم، فإنه في تلك الحالة يكون ذلك دليل على قلة نشاط الغدة، وذلك لأن الغدة النخامية في تلك الحالة تقوم بالعمل على إفراز الهرمون في الجسم بشكل كبير، وذلك من أجل تحسين الوظائف، وهذا ما يسبب ورم في تلك الغدة.
  2. وقد يكون الزيادة في معدل نشاط الغدة الدرقية هو من الأمور الناتجة عن عمل الهرمونات على تثبيط إفراز TSH، والذي يتم الحصول عليه من الغدة النخامية، وهذا ما يؤثر على عمل الغدة النخامية.
  3. أما في حالة إن كانت نتيجة تحليل T3 أو T4، هي ارتفاع في النسبة، فإن ذلك يكون دليل على وجود زيادة ملحوظة في النشاط الخاص بالغدة الدرقية.
  4. وأما في حالة النسبة قليلة، فإنه في تلك الحالة يكون هناك قصور في عملها.
  5. وفي الغالب فإن كانت النتيجة غير طبيعية، فإن ذلك يكون دليل على تعرض الجسم لمشكلة، ولا بد من الكشف الطبي من أجل تلقي العلاج المناسب.