مجلة برونزية للفتاة العصرية

ابحث عن أي موضوع يهمك

ايهما افضل المنظار او الاشعة المقطعية

بواسطة: نشر في: 15 يونيو، 2022
brooonzyah
ايهما افضل المنظار او الاشعة المقطعية

ايهما افضل المنظار او الاشعة المقطعية

يعتبر هذا السؤال ايهما افضل المنظار او الاشعة المقطعية هو واحد من بين الأسئلة التي يبحث عنها الكثير من الأشخاص، والتي تتعلق بالفحص الطبي على بعض الأعضاء، أو التعرف على إن كان هناك مشاكل في القولون، ومن خلال النقاط الآتية سوف نوضح لكم الإجابة الوافية عن هذا التساؤل الذي يشغل بال الكثيرين:

  • يعتبر المنظار هو من بين الأجهزة التي ساعدت الأطباء على تشخيص حالة المريض بكل دقة.
  • ويجب معرفة أنه في حالة التساؤل عن ايهما افضل المنظار او الاشعة المقطعية أن لكل جهاز المميزات الخاصة به، والاستخدامات، كما أن إجابة السؤال قد تختلف من شخص إلى آخر، فهناك فئات يكون الأنسب لحالتها هو استعمال الأشعة، وبعض الحالات التي تكون بحاجة إلى الكشف بالمنظار.
  • ولكن من حيث الأفضلية بشكل عام، فإنه يمكن القول إن المنظار هو الأفضل من الأشعة المقطعية في العديد من الحالات المرضية.
  • وذلك لأن جهاز المنظار يتم من خلاله رؤية كافة أعضاء الجسم من الداخل، وذلك من قبل الطبيب، والذي من دوره أن يقوم بتحديد الجزء المصاب وبكل دقة.
  • كما أنه من الأجهزة التي تساعد على أخذ بعض العينات النسيجية من بعض الأجزاء التي تكون مصابة بالجسم.
  • وبالتالي فإن الإجابة على السؤال بشكل عام، أن المنظار أفضل من حيث الاستخدام من الأشعة المقطعية.
  • ولكن يجب العلم أن المنظار والأشعة هي من الأجهزة المكملة لبعضها البعض، ولو وجد الطبيب ضرورة تنفيذ أشعة مقطعية ومنظار، فيتوجب على المريض أن يخضع لهذين الحلين.
  • حيث إن الطبيب وحده هو الذي يعلم بالمشكلة الصحية التي يعاني منها الفرد، وهو من بيده القرار على الأجهزة التي يجب استعمالها من أجل الفحص، واكتشاف الحالة المرضية بكل دقة التي يعاني منها المريض، وبالتالي وصف العلاج اللازم.

أيهما أفضل المنظار أم الأشعة المقطعية للقولون

وقد يرغب الكثير بمعرفة ايهما افضل المنظار او الاشعة المقطعية في حالة الرغبة في الكشف على القولون، وتكون الإجابة كالآتي:

  • يكون المنظار أفضل في حالة الكشف على الأمراض التي تصيب القولون، مثل التهابات القولون الشديدة، أو في حالة الرغبة في التعرف على إن كان هناك أورام بالقولون.
  • وذلك لأن المنظار يقوم بإظهار كافة الأجزاء الداخلية، ويحدد بالفعل إن كان هناك ورم سرطاني أم لا، بالإضافة إلى إمكانية الحصول على عينة من خلال استعمال المنظار.
  • في حين أن الأشعة المقطعية جيدة أيضًا في الكشف على الأورام، وتحديد حجمها، وقطرها، ولكنها لا تكون دقيقة في كل الحالات، فهي تظهر الفضلات في بعض الأحيان على أنها أورام.
  • ولذلك في حالة الرغبة في الكشف على أمراض القولون فمن الأفضل اللجوء إلى الفحص بالمنظار.

مميزات واستخدامات المنظار

وبعد أن أوضحنا لكم ايهما افضل المنظار او الاشعة المقطعية فيجب معرفة أن جهاز المنظار وأيضًا الأشعة المقطعية لكل واحد منهما الاستخدام الخاص به، ولا يمكن الاستغناء عنهما، وسوف نوضح لكم استخدامات المنظار وأبرز مميزاته:

  • يعتبر من الأجهزة التي تبين جسم الشخص من الداخل، وذلك من خلال شاشة متواجدة أمام الطبيب، كما أنه لا يسبب أي نوع من الألم.
  • كما أنه يساعد على اكتشاف المشاكل الموجودة بالقولون، بالإضافة إلى أهميته في التعرف على أمراض المبايض التي تصيب النساء.
  • يتم من خلاله الكشف الطبي على الرجال والسيدات في حالة الإصابة بالعقم، وذلك لكونه يوضح الأسباب.
  • يستخدم المنظار أيضًا في معرفة الأورام السرطانية وتحديد أماكنها بالتفصيل، بالإضافة إلى كونه جهاز دقيق في نتائجه.

ايهما افضل المنظار او الاشعة المقطعية

 مميزات واستخدامات الأشعة المقطعية

تعتبر الأشعة المقطعية هي واحدة من بين الأجهزة التي يتم من خلالها التعرف على الأمراض التي يعاني منها الشخص، وتتميز بالعديد من المميزات الأخرى، ويتم استعمالها في الكثير من الأغراض، والتي تتمثل في النقاط الآتية:

  • يتم من خلالها التعرف على كافة الأمراض الخاصة بالبطن والمخ، ويتم من خلالها اكتشاف الأورام السرطانية التي تصيب الجسم.
  • كما أنها من الأجهزة التي التي تساعد على اكتشاف سرطان البنكرياس، وأيضًا الأورام التي تصيب كافة أجهزة الجسم، ومن بينها الكبد، وأيضًا الكلى، وغيرها.
  • تعتبر الأشعة من الأجهزة التي تعمل على تحديد حجم الأكياس وقطرها التي تظهر على أعضاء الجسم المختلفة، ومن بينها الكلى.
  • بالإضافة إلى أنها تساعد على تحديد حجم الورم السرطاني، وتحديد المكان الخاص به بالتحديد.
  • كما يتم من خلال تلك الأشعة التعرف على حال المنطقة التي تكون محيطة بالأورام، ومعرفة مدى التأثير الذي يصدره الورم على المنطقة.

هل المنظار يغني عن الأشعة المقطعية

وبعد أن أوضحنا لكم ايهما افضل المنظار او الاشعة المقطعية فسوف نوضح لكم بعض المعلومات التي تتعلق بالمنظار، وهل يغني المنظار عن الأشعة، أي أنه في حالة عمل المنظار لا يكون المريض بحاجة إلى عمل الأشعة؟

  • يعتبر المنظار والأشعة هما من الأجهزة التي تساعد على اكتشاف الأمراض بشكل دقيق، وبالتالي لا يكون هناك استغناء عن كلا الجهازين.
  • حيث إن كل جهاز من تلك الأجهزة يتمتع بالعديد من المميزات والخصائص التي يختص بها، وكذلك الاستخدامات.
  • فلا يمكن أن يكون المنظار كفيل للكشف في الكثير من الحالات، حيث إن هناك حالات تحتاج إلى الكشف بالأشعة المقطعية، وهناك حالات أخرى يمكن أن يكون المنظار كفيل لها.
  • وفي حالة الرغبة بالكشف على القولون، فإن المنظار يبين كافة المشاكل التي تصيب القولون بكل دقة.
  • في حين أن الأشعة المقطعية تستخدم للكثير من الأغراض الأخرى مثل الكشف عن أمراض المخ، وأيضًا المعدة والبطن، والكلى، وغيرها من أجهزة الجسم المختلفة.

هل الأشعة المقطعية تبين سرطان القولون

وقد يتساءل الكثير هل تكون الأشعة المقطعية كافية للكشف عن أمراض القولون، وعلى رأسها مرض السرطان، ويمكن التعرف على تلك الإجابة من خلال النقاط الآتية:

  • بالفعل تكون الأشعة المقطعية من الطرق التي يمكن استعمالها أو اللجوء إليها من أجل الكشف عن سرطان القولون.
  • حيث إنها من الأجهزة التي تتمتع بالعديد من المميزات المختلفة، وأهمها إظهار الأورام بشكل مفصل.
  • ويتم من خلالها التعرف على موقع الورم، وأيضا تحديد حجمه، وقطره، ويتم من خلالها أيضًا الحصول على صورة ثلاثية الأبعاد لأعضاء الجسم الداخلية.
  • فمن خلالها يتم الحصول على الكشف الدقيق عن الأورام السرطانية التي تصيب القولون أو بعض مناطق الجسم الأخرى.

اقرأ أيضًا: ما هي أضرار أشعة الصبغة للرحم

هل المنظار يحتاج إلى تخدير كامل

ومن بين الأمور التي يرغب الكثير بمعرفتها هو التعرف على إن كان الخضوع إلى المنظار يحتاج إلى التخدير أم لا:

  • يحتاج المنظار إلى بعض الاستعدادات التي يجب أن يخضع المريض لها، ومن بينها هو التخدير الكامل للمريض.
  • وهذا الأمر  الذي يجعل الكثير يرفضون الخضوع إلى الكشف به، وهذا الأمر من السلبيات الموجودة بالمنظار.
  • ويجب العلم أن إجراء المنظار لا بد من أن يكون تحت إشراف طبي كامل الخبرة، وذلك حتى لا يتعرض المريض إلى ثقب الأمعاء، ولا ينصح باستعماله في الحالات التي تعاني من نزيف ناتج عن الجهاز الهضمي.