النسبة الطبيعية لهرمون FSH ثاني يوم الدورة، تعرف عليه بالتفصيل من خلال موقع برونزية، حيث يعتبر هرمون FSH هو أحد الهرمونات التي تفرزها الغدة، والتي تكون مسئولة عن تنشيط الخلايا الخاصة بالمبيض والحويصلات، وهي المسئولة أيضًا عن تكوين البويضات، وبالتالي فإن له أهمية كبيرة جدًا لدى السيدات، ومن خلال السطور القادمة سوف نستعرض لكم النسبة الطبيعية لهذا الهرمون، وكذلك أعراض نقصانه عن معدلاته الطبيعية في الجسم، وزيادته.

النسبة الطبيعية لهرمون FSH ثاني يوم الدورة

تختلف النسبة الطبيعية لهذا الهرمون في الجسم، وذلك على حسب وقت الدورة الشهرية، أو في الأوقات الأخرى، وأما عن نسبته الطبيعية فتكون كالآتي:

  1. تكون النسبة الطبيعية للهرمون في الجسم ثاني يوم من الدورة الشهرية حوالي أربعة إلى ثلاثة عشر تقريبًا، وذلك في كل وحدة.
  2. أما بعد اليوم الثالث من الدورة الشهرية فإن النسبة الطبيعية الخاصة بالهرمون فتكون عبارة عن اثنان إلى ثلاثة عشر في كل وحدة.
  3. وأنا في مرحلة التبويض، فتكون النسبة الطبيعية للهرمون متراوحة ما بين الخمسة في كل وحدة، وحتى اثنان وعشرون تقريبًا.
  4. تكون النسبة الطبيعية الخاصة بالهرمون في سن اليأس، أو في المراحل التي انقطع فيها الطمث، عبارة عن عشرون إلى مائة وثمانية وعشرون في كل وحدة.

وظيفة هرمون FSH في الجسم

هناك العديد من الوظائف المختلفة التي يحملها هرمون FSH في الجسم، والتي تختلف ما بين الذكور والإناث، ولكنه وظيفته الأكبر تكون بالنسبة للمرأة، ومن أهم وظائفه في الجسم الآتي:

  1. ينظم عمل الخصية، وكذلك الإفرازات الموجودة بها، وذلك بالنسبة للرجال، ذلك لأنه يحتوي على الخلايا السيرتولي، والتي تعمل على تعزيز إفراز الأندروجين المسئول عن عمل الخصيتين.
  2. بالنسبة للسيدات فإنه يساعد على تنشيط الخلايا الحبيبية، كما أنه له دور كبير في مرحلة التبويض.
  3. يساهم في التحكم في عملية التبويض، وذلك لأنه يحفز من إنتاج البويضات، ويقي من كسل المبيض.
  4. يساعد على التعرف على بعض الأمراض التي تكون المرأة مصابة بها، وذلك لأنه يتم استخدامه في قرلااءة بعض الفحوصات.
  5. يعتبر هو المنشط الطبيعي للمبايض، وهو هرمون هام للسيدات التي تعاني من تكيس المبايض، وهو أحد الأمراض التي تصيب المرأة نتيجة نقص معدلاته في الجسم.
  6. كما يتم الاستعانة بهذا الهرمون في التعرف على نسبة الحيوانات المنوية عند الرجال، والتعرف على الأسباب المؤدية لضعف التبويض عند المرأة.
  7. يساهم في تحفيز هرمون LH وهو أحد الهرمونات المسئولة عن خروج البويضات من الجراب الخاص بها.

أسباب نقص نسبة هرمون FSH عند المرأة

هناك العديد من الأسباب المختلفة التي تؤدي إلى نقص معدلات ذلك الهرمون في الجسم، وتختلف تلك الأسباب من حالة إلى أخرى، ومن بين تلك الأسباب الآتي:

  1. الوصول إلى مرحلة سن اليأس وانقطاع الدورة الشهرية.
  2. في فترة الولادة الطبيعية.
  3. يتعرض للنقصان في فترة الرضاعة الطبيعية التي تلي الولادة.
  4. كما أنه ينقص بشكل طبيعي في الجسم، وذلك في الفترة التي يحدث فيها اضطراب في عمل الغدة النخامية، أو انخفاض في نشاطها.
  5. يتعرض للنقصان عن معدلاته الطبيعية في حالة إن كانت المرأة تقوم بتناول الأدوية المسئولة عن منع الحمل، أو بعض الأدوية الهرمونية الأخرى.
  6. في الحالات التي تعاني من اضطرابات الشهية، ونقصان الشهية عن الحد الطبيعي، والمتعلق بالأسباب العصبية.
  7. يتعرض للنقصان نتيجة إتباع بعض الأنظمة الغذائية، والتي لا يكون بها نسبة عالية من الدهون.
  8. في الحالات التي تكون مصابة ببعض الاضطرابات أو المشاكل في فترة الحمل.

أعراض نقص هرمون FSH عند النساء

هناك العديد من الأعراض المختلفة التي تصاحب المرأة، وذلك في حالة التعرض إلى نقص معدل هرمون FSH عن معدلاته الطبيعية في الجسم، والتي تظهر على الصحة العامة، وتكون بشكل ملحوظ، ومن بين تلك الأعراض الآتي:

  1. الإصابة بزيادة ملحوظة في الوزن بشكل مفاجئ.
  2. الإصابة بآلام الرأس المزمنة، والتي تكون على هيئة صداع أو صداع نصفي، ويكون حاد جدًا.
  3. الإصابة بالتعرق الشديد في جميع مناطق الجسم، وبالأخص في فترة الليل.
  4. يرافق المرأة التي تعاني من نقص معدل الهرمون في الجسم أيضًا الإصابة بفقدان القدرة على التركيز بالمعدل الطبيعي.
  5. يسبب نقصانه عن المعدل الطبيعي الإصابة بالجفاف الشديد في الجلد.
  6. جفاف البشرة وكثرة التشققات الجلدية حتى في فصل الصيف.
  7. قد يسبب قلته أيضًا اضطرابات شديدة في معدل ضربات القلب.
  8. في بعض الحالات يتسبب نقص معدل هذا الهرمون في الجسم إلى الإصابة بانخفاض في معدلات الرغبة الجنسية لدى المرأة.
  9. فقدان الشعور بالرغبة والإثارة.
  10. وفي بعض الحالات يؤدي إلى جفاف المهبل الشديد، والذي يسبب آلام شديدة للمرأة عند ممارسة العلاقة.
  11. كما أن نقصانه في الجسم يؤثر بشكل كبير على صحة العظام، حيث يمكن أن يتسبب في ضعف العظام وترققها.
  12. وقد يصل أعراضه إلى هشاشة العظام.
  13. يؤثر بشكل كبير على الحالة النفسية والمزاجية، ويسبب التوتر والاكتئاب.
  14. يسبب الاضطرابات في الحالة المزاجية والنفسية لدى المرأة وزيادة العصبية.

مضاعفات نقص معدل هرمون FSH عند النساء

كما أن العديد من المضاعفات المختلفة التي تظهر على المرأة، وذلك في حالة إن تم نقص معدل هذا الهرمون في الجسم عن المعدلات الطبيعية الخاصة به، ومن بين تلك المضاعفات الآتي:

  1. يؤثر بشكل كبير على صحة الرحم، ويؤدي إلى حدوث الاضطرابات الرحمية.
  2. يتسبب نقصه عن المعدلات الطبيعية إلى الإصابة بالعديد من الاضطرابات المختلفة التي تصيب المبايض.
  3. يؤثر بشكل كبير على إنتاج البويضات، وبالتالي عدم حدوث الحمل، بالنسبة للسيدات الراغبات في حدوث الحمل.
  4. يعتبر من الهرمونات المساعدة على البلوغ، وفي حالة نقصانه، فإن ذلك يؤثر على النمو عند الفتيات.
  5. له دور كبير في الإصابة بتكيس المبايض، وتلك الحالة التي تصاب بها الكثير من السيدات نتيجة نقص معدل هذا الهرمون في الجسم.
  6. يؤدي إلى العقم وتأخر الإنجاب، بسبب تأثيره على المبيايض.

أسباب ارتفاع نسبة هرمون FSH عند النساء

في بعض الحالات قد تصاب المرأة بارتفاع في نسبة هذا الهرمون عن الحد الطبيعي المسموح به، فمن المعروف أن الحد الأدنى لهذا الهرمون في الجسم لا يزيد عن اثنان إلى اثنى عشر وحدة لكل لتر، وذلك في بداية الدورة الشهرية، وفي نهايتها يكون من ثمانية وحتى اثنان وعشرون فقط لكل وحدة، ولكن إن زاد عن ذلك الحد فيكون ناتج عن الأسباب الآتية:

  1. يكون الارتفاع ناتج عن الإصابة بقصور المبيض، وهو من الحالات التي تعرف أيضًا بفشل المبيض، وينتج عن تلك الحالة الإصابة بالعقم وتأخر الإنجاب.
  2. الإصابة بوجود أكياس على المبايض هي واحدة من ضمن أسباب ارتفاع الهرمون.
  3. الإصابة بمتلازمة تيرنر، وهي أحد الاضطرابات الوراثية التي تسبب العقم عند السيدات.
  4. انقطاع الدورة الشهرية وبداية سن اليأس.
  5. الإصابة ببعض المشاكل في منطقة المهاد، والتي توجد في الدماغ، والتي لها تأثير وظيفة الغدة النخامية، ووظائف الجسم المختلفة.
  6. الإصابة بمشاكل في الغدة النخامية واضطرابات بها، وعدم عملها بالشكل الطبيعي.
  7. التعرض لنقصان وتخسيس الوزن في وقت قصير، يؤدي إلى ارتفاع نسبته عن الحد الطبيعي.
  8. عند الإصابة بالأورام على المبيضين أو أورام الرحم الليفية.