اسباب عدم انتظام الدورة الشهرية بعد سن الاربعين كثيرة، حيث من المعروف أن المرأة كلما زاد سنها كلما تعرضت إلى الكثير من الاضطرابات المختلفة في جميع أعضاء جسدها، وبالأخص بعد مرورها بسن الأربعين، وهو ما يطلق عليه أيضًا سن اليأس، حيث إن الكثير من السيدات في تلك الفترة تكون على أتم الاستعداد لانقطاع الدورة الشهرية بشكل نهائي، ومن خلال هذا المقال سوف نوضح لكِ أهم الأسباب التي تخص عدم انتظام دورتك الشهرية بعد بلوغك سن الأربعين.

اسباب عدم انتظام الدورة الشهرية بعد سن الاربعين

في البداية عزيزتي عليكِ التعرف على أن سن الأربعين هو سن اليأس، والذي يكون اضطراب الجورة الشهرية به هو واحد من الأمور الطبيعية جدًا، ولا يجب أن يكون لديكِ أي شعور بالخوف أو القلق، فجميع السيدات يمرّن بتلك الفترة، والتي تعد من الفترات الصعبة بالنسبة للكثير، وذلك لأنها تتعرض إلى الكثير من التغيرات المختلفة، سواء النفسية والجسمانية، والتي من أبرزها اضطراب الدورة الشهرية لديها، ومن أسباب عدم انتظامها في ذلك الوقت الآتي:

أولًا: أسباب طبيعية

وهي تلك الأسباب الطبيعية التي تحدث مع جميع السيدات في ذلك الوقت من العمر، وهي سن الأربعين الذي يسبق سن اليأس، ولا داعي للقلق من تلك الأسباب لأنها أمر طبيعي في حياة كل سيدة، ومن بينها الآتي:

1- انتهاء انتاج البويضات

يحدث عدم الانتظام في الدورة الشهرية لدى السيدات بسبب كبر سنها، وهذا الأمر الذي يكون ناتج عن انتهاء عمل المبيض بالشكل الذي كانت عليه المرأة في السابق، وبالتالي فإنه في تلك الفترة تفقد المرأة أيضًا فرصها في حدوث الحمل، حيث من المعروف أن المرأة في بداية حياتها يكون لديها عدد من البويضات المحدودة، والتي قد يصل عددها إلى خمسمائة بويضة تقريبًا، وهذا العدد تقريبي وقد يختلف من امرأة إلى أخرى على حسب عمل المبيضين لديها طوال عمرها، وبعد أن تنتهي المرأة من العدد الخاص بها في مرحلة الشباب فإنها تتعرض لانقطاع الدورة الشهرية بشكل نهائي.

2- الاضطرابات الهرمونية

بالإضافة لأن المرأة في حالة بلوغها سن الأربعين فإنه في تلك الحالة يطرأ عليها بعض التغيرات الجسمانية الأخرى، والتي من بينها تخفاض معدل هرمون الأستروجين، وهو واحد من ضمن الهرمونات الأساسية في جسم المرأة، وهو الهرمون المسئولة عن الخصوبة لدى المرأة، حيث إنه يقوم بالتحفيز للمبيض لأن يقوم بالعمل على إنتاج بويضات جديدة، وفي حالة تعرض الجسم لانخفاضه مع التقدم في السن، فإنه بذلك يتعرض جسم المرأة للاضطراب الهرموني، وهذا ما يكون واحد من أبرز أسباب عدم انتظام الدورة الشهرية.

ثانيًا: أسباب مرضية

كما يوجد بعض الأسباب المرضية الأخرى، والتي يكون من شأنها أن تسبب اضطراب وعدم انتظام في الدورة الشهرية عند المرأة بعد بلوغها سن الأربعين، ولذلك من الأفضل أن تلجأ المرأة للفحص الطبي للاطمئنان إن كان سبب اضطراب الدورة الشهرية طبيعي أم مرضي، ومن بين الأسباب المرضية الآتي:

1- تليف الرحم

تعتبر الألياف الرحمية هي واحدة من ضمن الأمراض التي تصيب المرأة، والتي من دورها أن تسبب تغير واضطراب في الدورة الشهرية، وبعض الحالات لا تصيب المرأة تلك التليفات إلا في مراحل العمر المتقدمة، حيث إن سن الأربعين تزيد فرص الإصابة بهذا التليف.

2- اضطراب الغدة الدرقية

كما أن مشاكل الغدة الدرقية من الأمور التي من دورها أن تسبب اضطراب في الدورة لدى السيدات، وقد يكون هو السبب في عدم التنظيم، لذلك يحب إجراء الفحوص اللازمة.

3- أمراض الدم

وفي بعض الحالات تكون المرأة مصابة ببعض الأمراض المتعلقة بالدم، والتي من دورها أن تسبب أيضًا عدم انتظام في الدورة الشهرية، وبالأخص في هذا السن، والتي يمكن اكتشافها من خلال الفحص المعملي.