اسباب ارتفاع هرمون الحليب وأعراضه نقدمه لكم بالتفصيل من خلال موقع برونزية، حيث يعتبر هرمون الحليب هو أحد الهرمونات التي توجد في جسم الإنسان، والتي تجعل للمرأة القدرة على إرضاع الأطفال، وذلك لأنه يتم إفرازه من قبل الغدة النخامية، ولكن بنسب معينة ومحددة، في بعض الحالات يتعرض هرمون الحليب إلى الزيادة في معدل إفرازه، ويكون ناتج عن الكثير من الأسباب المختلفة، والتي سوف نستعرضها لكم بالتفصيل من خلال السطور القادمة.

اسباب ارتفاع هرمون الحليب واعراضه

هناك العديد من الأسباب المختلفة التي تؤدي إلى ارتفاع معدل هرمون الحليب في الجسم، سواء للرجال أو النساء، ومن بين تلك الأسباب الآتي:

  • الإصابة بمشاكل الغدة الدرقية

تعتبر مشاكل الغدة الدرقية هي واحدة من ضمن الأسباب التي تؤدي إلى حدوث العديد من الاضطرابات والخلل الذي يصيب هرمون الحليب، وبالأخص في حالة تعرضها إلى القصور في النشاط الخاص بها، وهذا من دوره أن يؤدي إلى حدوث خلل شديد في هرمونات الجسم، والتي من بينها هرمون الحليب، وذلك من خلال إعطاء الإشارات للغدد النخامية، والتي تقوم بالعمل على تحفيزها لزيادة النشاط، وفي هذه الحالة يتم ارتفاع الكثير من معدل الهرمونات في الجسم، ومن بينها هرمون الحليب.

  • الإصابة بمشاكل الكلى

تعتبر مشاكل الكلى هي واحدة أيضًا من ضمن الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بارتفاع معدل الهرمونات في الجسم، والتي يكون من بينها هرمون الحليب، حيث إن الاعتلالات التي تكون في الكلى يمكنها أن ترسل بعض الإشارات إلى الغدة النخامية، ومن ثم تقوم بتعزيز النشاط الخاص بها، وبالتالي يزيد من معدل هرمون الحليب، وغيرها من العديد من الهرمونات الأخرى.

  • الإصابة باضطرابات في الشهية

كما أنه في حالة الإصابة ببعض الاضطرابات في الشهية فإنها تكون واحدة من بين الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بارتفاع معدلات الهرمونات في الجسم، والتي يكون من بينها هرمون الحليب، وذلك بالأخص في الحالات التي تعاني من فقدان الشهية للطعام، وهذا ما يؤثر بشكل كبير على نشاط الغدة النخامية، وهذا التأثير يكون له دور كبير في رفع معدل هرمون الحليب في الدم.

  • الإصابة باضطرابات الكبد

تعتبر مشاكل الكبد أيضًا هي سبب هام وراء ارتفاع هرمون الحليب في الجسم، وذلك لأنه في حالة الإصابة ببعض أمراض الكبد أو الخلل في بعض وظائفه، فإن ذلك من دوره أن يؤدي إلى التأثير على الغدد الصماء بشكل عام، وبالتالي تتم الزيادة في إفرازها لبعض الهرمونات الموجودة في جسم الإنسان، والتي من بينها هرمون الحليب.

  • الإصابة بمرض السكري

كما أنه في حالة الإصابة بمرض السكري يتعرض الجسم أيضًا إلى الإصابة باضطراب في إفراز الهرمونات، حيث إنه في حالة التعرض إلى انخفاض معدل السكري في الدم فإنه يتم إعطاء بعض الإشارات إلى الغدد النخامية، وذلك من أجل زيادة نشاط البنكرياس، من أجل إفراز الإنزيمات المسئولة عن رفع معدل السكر في الدم، وبالتالي يرتفع معها إفراز بعض الهرمونات في الجسم، وبالأخص هرمون الحليب.

  • تناول بعض الأدوية

قد يكون السبب وراء ارتفاع معدل هرمون الحليب في الدم هو أن يكون الشخص قد قام بتناول بعض أنواع الأدوية، والتي يكون من ضمن آثارها الجانبية هو رفع معدل هرمون الحليب، ومن أشهر تلك الأدوية تلك التي تعالج بعض المشاكل والاضطرابات النفسية والذهنية، حيث إنها تقوم باختراق الحاجز الموجود في الدماغ، وبالتالي يكون لها تأثير كبير على الغدة النخامية.

أعراض ارتفاع هرمون الحليب

هناك العديد من الأعراض المختلفة التي تكون مصاحبة للحالات المصابة بارتفاع هرمون الحليب في الدم، والتي تتمثل في تلك الأعراض الآتية:

  • الشعور بالألم الشديد في منطقة الرأس، والإصابة بالصداع المتكرر والمزمن.
  • الإصابة باضطرابات شديدة في البصر والعين، وفقدان القدرة على الرؤية بشكل طبيعي.
  • التعرض لزيادة كبيرة في معدل إفراز الحليب، وخروجه على هيئة إفرازات من الثدي.
  • الشعور بالألم الشديد أثناء العلاقة الزوجية، بالأخص عند السيدات.
  • كما أنه يسبب نمو بشكل زائد وغير طبيعي في الشعر في جميع مناطق الجسم، وبالأخص عند المرأة.
  • الإصابة بظهور العديد من الاضطرابات الجلدية المختلفة، والتي تظهر على هيئة حبوب كثيرة في منطقة الوجه والظهر.
  • التعرض لاضطرابات شديدة في الدورة الشهرية، وعدم انتظامها، وفي بعض الحالات تتعرض المرأة للانقطاع التام في لدورة الشهرية.
  • الشعور بتقلبات شديدة في المزاج، والإصابة بالاكتئاب وفقدان القدرة على القيام بأي نوع من الأعمال اليومية، كما أنه يتم الشعور بالوهن والضعف والكسل، وعدم القدرة على القيام بأي مجهود.
  • في بعض الحالات يؤدي ارتفاع هرمون الحليب إلى الإصابة بمشاكل في الإنجاب حيث قد يؤدي في بعض الحالات إلى العقم.

كيفية علاج ارتفاع هرمون الحليب

أما عن الطريقة التي يمكن من خلالها معالجة ارتفاع نسبة هرمون الحليب في الدم، فإنه يتم من خلال التشخيص الجيد، وإجراء الفحوصات الطبية، وفي تلك الحالة يتم وصف بعض الأدوية التي تعمل على التقليل من إفراز هرمون الحليب، وذلك بالتأثير على لغدة النخامية، أما في الحالات التي تعاني من وجود أورام، فإنه في تلك الحالة يتم استئصال جزء صغير من الغدة النخامية.