ارتفاع درجة حرارة الطفل مع برودة الأطراف، هي واحدة من الحالات المنتشرة بشكل كبير بين الكثير من الأطفال، والتي تكون ناتجة عن الإصابة ببعض الأمراض المختلفة، ويرافقها أيضًا بعض الأعراض الأخرى المتعددة، ومن خلال هذا المقال سوف نستعرض لكم أهم الأسباب التي تؤدي إلى ارتفاع درجة حرارة جسم الطفل، ويرافقها برودة في اليد والقدم، وذلك من خلال مجلة البرونزية.

ارتفاع درجة حرارة الطفل مع برودة الأطراف

تعتبر ارتفاع درجات الحرارة عن الحد المعروف هي واحدة من الأمور التي تسبب قلق الكثير من الأمهات، وذلك لأن الأطفال الصغار لا يمكنهم التحدث عن ما يؤلمهم، وبالأخص في مرحلة الرضاعة، وهذا الأمر الذي يزيد من قلق الأم وتوترها في حالة إن لاحظت أن طفلها درجة حرارته مرتفعة، ويكون مصحوب لذلك برودة في الأطراف، ولذلك سوف نستعرض لكم مجموعة من الأسباب التي تكون مسئولة عن ارتفاع درجة حرارة الطفل وهي كالآتي:

1- التهاب الحلق واللوزتين

تعتبر تلك الحالة هي واحدة من ضمن أنواع الالتهابات التي يصاب بها فئة كبيرة من الأطفال، وقد تتطور تلك الحالة إلى ظهور بعض البقع الصديدية على اللوزنين وفي داخل الحلق، وهذا الأمر قد يكون ناتج عن الإصابة بالتهاب بكتيري، أو فيروسي، حيث إنها تختلف من حالة إلى أخرى، ويرافق تلك الحالة ارتفاع ملحوظ في درجة حرارة الطفل، وقد لا تظهر تلك الحرارة على أطراف الطفل، وتسبب لها البرودة الشديدة، ولذلك يكون من الأضمن أن تقوم الأم بالعمل على قياس الحرارة ما بين الوقت والآخر لطفلها.

2- التهاب الحنجرة

يعاني الكثير من الأطفال من تلك المشكلة، وهي من المشاكل التي تولد مع الطفل، وتحدث نتيجة لولادة الطفل مع عدم اكتمال الحنجرة، وفي تلك الحالة يصاب الطفل بالتهاب الحنجرة ما بين الحين والآخر، وبالأخص في حالة التعرض إلى بعض الأمور المهيجة لتلك الحالة، والتي من أبرزها التعرض لتيار الهواء، أو استنشاق بعض العطور والروائح النفاذة، وغيرها من الكثير من مسببات تهبج الحنجرة، ومن أعراض التهاب الحنجرة الشائعة هو ارتفاع شديد في درجة الحرارة مع البرودة في الطروف، وفي بعض الحالات يصدر من الطف صوت شبيه إلى صوت المزمار.

3- التهاب السحايا

يعتبر التهاب السحايا هو واحد من بين أنواع الالتهابات التي تصيب عدد كبير من الأطفال، والأطفال الرضع، وهو ينقسم إلى اثنان من الأنواع، والتي من بينها الالتهاب السحائي الفيروسي، والبكتيري، ولكن النوع الفيروسي هو الأكثر انتشارًا بين الكثير من الأطفال، ويكون مصحوب أيضًا بحمى شديدة مع برودة أيضًا في منطقة اليد والقدم، بالإضافة للشعور بالألم في منطقة القدم، وعدم القدرة على المشي والحركة بشكل طبيعي، بالإضافة إلى شحوب الوجه، وغيرها من الكثير من الأعراض الأخرى.

4- التهاب الأذن

ويمكن أن يكون السبب الرئيسي وراء ارتفاع درجة حرارة الطفل مع البرودة في الأطراف، هو أن يكون الطفل مصاب بالالتهاب في الأذن الوسطى، وذلك بسبب الرضاعة الطبيعية، حيث إن بعض الأمهات لم تهتم بضرورة رفع الطفل أثناء الرضاعة الطبيعية، وذلك بزاوية ثلاثون درجة تقريبًا، وفي تلك الحالة تسبب الرضاعة للطفل وهو نايم بأقل من تلك الزاوية إلى الإصابة بالتهاب الأذن.

علاج الحرارة الداخلية وبرودة الأطراف

هناك العديد من الطرق المختلفة التي يمكن أن يتم علاج بها ارتفاع درجة الحرارة عند الطفل، وبالأخص إن كانت الحرارة داخلية، ومن بين تلك الطرق الآتي:

  1. ضرورة التعرف على السبب الرئيسي وراء ارتفاع الحرارة وتناول الدواء الذي يحارب نوع الالتهاب، ولن يتم ذلك من دون الكشف الطبي، حيث إن الطبيب وحده هو من يقرر نوع الدواء.
  2. لا بد من أن يتم وضع الطفل تحت المياه مباشرة، وذلك من خلال مياه الصنبور العادية، وليس الساخنة، حتى يتم التخلص من الحرارة، وبالأخص منطقة الرأس.
  3. استعمال كمادات المياه مباشرة للطفل، وبالأخص في منطقة الكتف والأفخاذ.
  4. لا بد من إعطاء الطفل بعض الأدوية الخافضة للحرارة، والتي من أشهرها الأدوية التي تحتوي على مادة الباراسيتامول، والتي تساعد على تقليل حرارة الطفل، ولكن يجب استشارة الطبيب أولًا.
  5. لا بد من الابتعاد عن لف الطفل في الأغطية الثقيلة، وذلك من أجل تدفئته حتى يصل إلى مرحلة العرق، كما يظن البعض، ولكن لا بد من كشف الطفل عن الأغطية وجعله في درجة حرارة الغرفة الطبيعية.