أفضل وضعية للحمل السريع نقدمها لكم من خلال موقع برونزية، حيث يعتبر الحمل هو واحد من الأمور التي يسعى إليها الزوجين، وبالأخص في بداية الزواج أو بعد مرور فترة عليه، ولم يتم حدوث الحمل، وهناك بعض الأوضاع التي يمكن ممارستها خلال العلاقة الزوجية، والتي تسرع من حدوث الحمل، والتي سوف نذكرها لكم في السطور القادمة.

أفضل وضعية للحمل السريع

هناك مجموعة من الأوضاع المختلفة والتي يمكن ممارستها، والتي من دورها أن تساهم في حدوث الحمل بشكل أسرع عن غيرها من الكثير من الأوضاع المختلفة، ومن بين تلك الأوضاع الآتي:

1- الوضع التقليدي

يعتبر الوضع التقليدي هو واحد من أوضاع العلاقة الزوجية الشهيرة، والتي يقبل الكثير من الأزواج والزوجات على ممارستها من دون معرفة أنها من الأوضاع المساعدة على حدوث الحمل بشكل سريع، ويكون ذلك من خلال قيام الزوجة بالاستلقاء على منطقة الظهر، وبعدها تقوم بفتح الساقين، وأما عن الزوج فيقوم بالإقبال على الزوجة والنوم أعلى منها، ويقوم بالإيلاج، وأما عن ساقي الزوجة فيتم لفهما حول منطقة الوسط الخاصة بالزوج، وبالتالي يساعد ذلك الوضع على خروج السائل المنوي مباشرة ليتجه في مساره بشكل أسرع إلى الداخل، وبالتالي تتم عملية التلقيح.

2- الوضع الجانبي

يعتبر الوضع الجانبي هو واحد من ضمن أنواع الأوضاع المميزة، والتي يمكنها أن تسرع من عملية تلقيح البويضة بشكل أسرع، وذلك لأنه يجعل السائل المنوي يخرج ويستقر في الداخل لبضع دقائق، ويعتمد ذلك الوضع على نوم الزوجة على منطقة الجانب، ويمكن اختيار أي واحد من الجانبين، ومن ثم يتم نوم الزوج، ولكن من خلف الزوجة، ويكون هو أيضًا على منطقة الجانب، وبعدها يتم الإيلاج، مع مراعاة أن يكون الزوج والزوجة متقابلان في تلك الوضعية، وذلك للحصول على المتعة الأكبر، وفي الوقت نفسه التسريع من حدوث الحمل.

3- الوضع الخلفي

يعتبر الوضع الخلفي أيضًا هو من أفضل الأوضاع التي يمكن للزوجين ممارستها، وذلك من أجل تسريع حدوث الحمل، ويعتمد ذلك الوضع على قيام الزوجة بالاستناد على كفي اليد، وأيضًا منطقة الركبتين، مثال ما يحبو الطفل، أو نفس شكل وضعية السجود، وفي تلك الوضعية يتم جلوس الزوج أيضًا على ركبتيه والاستناد عليهما، وبعدها يقوم بالإيلاج من الخلف، وفي حالة إن لم يكون الوضع متناسق في الطول، فإنه يمكن للزوجة أن تقوم برفع نفسها بعض الشيء، وذلك من خلال استعمال وسادة صغيرة، وذلك تحت منطقة اليد، وكذلك وسادة صغيرة تحت منطقة الركبة.

4- الوضع المقابل

يعتبر ذلك الوضع هو واحد من الأوضاع التي لها قدرة كبيرة على حدوث الحمل بشكل سريع، والذي يعتبر من الأوضاع المنتشرة بشكل كبير، كما أنها أفضل عن غيرها من الكثير من الأوضاع، حيث يشعر الزوجين من خلالها بالكثير من المتعة، والانسجام، ويعتمد ذلك الوضع على جلوس الزوجة على طاولة أو على طرف السرير، ومن ثم تقوم الزوجة بفتح ساقيها، وبعدها يقوم الزوج بالدخول بين ساقيها، ويكون الزوج متخذ وضعية الوقوف، وفي تلك الحالة يتم الإيلاج بشكل جيد، وبالتالي يتم دخول السائل المنوي بشكل سريع إلى الرحم.

5- الوضع المرتفع

يعتبر ذلك الوضع هو من الأوضاع التي يقوم الكثير من الأزواج والزوجات بعملها، فهو يميل كثيرًا إلى الوضع التقليدي، والذي يعتمد على نوم الزوجة أيضًا على منطقة الظهر، ومن ثم تقوم الزوجة بفتح منطقة الساقين، ويمكنها أن تقوم بثني الركبتين، كما يمكن الاستغناء عن ثنيها وتركها مفرودة على حسب الرغبة، ومن ثم تقوم الزوجة بإحضار وسادة صغيرة، ومن ثم تقوم الزوجة بوضعها أسفل منطقة الخصر، وبعد ذلك يقوم الزوج بالإيلاج عن طريق الدخول بين ساقي الزوجة، والنوم أعلى منها، وبالتالي يمكن ذلك الوضع من دخول السائل المنوي بشكل كبير، وبالتالي المساعدة على حدوث الحمل.

افضل وقت لحدوث الحمل بعد الدورة الشهرية

  • أما عن أفضل وقت يتم فيه ممارسة تلك الأوضاع التي تعرفنا عليها من خلال السطور السابقة، فيكون الوقت الذي يطلق عليه بفترة التبويض، ويكون ذلك الوقت هو من الأوقات التي يمكن فيها حدوث الحمل، والتي يفضل فيها بتكرار عدد مرات الجماع بشكل يومي أو على الأقل يومًا بعد يوم، كما لا بد من استلقاء المرأة على الظهر لفترة كافية من الانتهاء من ممارسة تلك الوضعيات.
  • ويتم احتساب ذلك الوقت في حالات الدورة المنتظمة بمعدل ثمانية وعشرون يومًا من خلال اليوم الرابع عشر من أول يوم للدورة الشهرية، وتكون تلك الفترة هي بداية لفترة التبويض، وتستمر في الغالب إلى ثلاثة أيام، ولذلك يفضل أن يتم ممارسة الجماع في تلك الفترة بمعدلات كبيرة، ومن الأفضل ممارسته أيضًا قبل اليوم الرابع عشر بيومين، وبعده أيضًا بيومين.
  • وأما في الحالات التي تعاني من الدورة الشهرية الغير منتظمة، فإنه يتم اختلاف فترة التبويض، بحيث يتم احتسابها عن طريق معرفة وقت الدورة القادمة، ومن ثم يتم إزالة منها اثنى عشر يوم من الخلف، وبالتالي تكون موعد الإباضة.