أفضل الأوضاع للجماع للحامل نقدمها لكم من خلال موقع برونزية، حيث تعتبر فترة الحمل هي واحدة من ضمن الفترات التي تطرأ فيها الكثير من التغيرات المختلفة على المرأة، والتي من بينها التغيرات في العلاقة الزوجية، حيث تخشى المرأة على جنينها بشكل كبير، وهذا ما يجعلها في الكثير من الأوقات تنفر من العلاقة، ومن خلال هذا المقال سوف نستعرض لكم أفضل تلك الوضعيات التي يجب الاختيار من بينها حتى تمر فترة الحمل بسلام.

أفضل الأوضاع للجماع للحامل

هناك بعض الأوضاع المختلفة والتي يمكن من خلالها ممارسة العلاقة الزوجية من دون خوف أو قلق على صحة الجنين، لأنها من الأوضاع التي تناسب المرأة خلال فترات الحمل، والتي تكون أكثر راحة عن غيرها من الأوضاع الأخرى التي يمكن ممارستها في غير الحمل، ومن بين تلك الأوضاع الآتي:

1- الاستلقاء على حافة السرير

تعتبر تلك الوضعية هي واحدة من بين الأوضاع التي تجعل المرأة الحامل في أمان تام عند إتمام العلاقة الزوجية، وذلك لأنه يخفف من الضغط الكبير على منطقة الرحم، وبالتالي يقلل من ضغط الجنين على الأوعية الدموية، كما أنه من الأوضاع التي لا تجعل المرأة تشعر بالدوخة أو الدوار، ويعتمد ذلك الوضع على الاستلقاء على حافة السرير، ومن ثم يتم الإيلاج من قبل الزوج، من خلال وقوفه بشكل مقابل للزوجة، وهذا الوضع لا يسبب أي نوع من الألم أو المضاعفات على صحة المرأة أو الجنين خلال فترة الحمل، كما أنه يساعد على زيادة معدل الإثارة.

2- الوضع الجانبي

يعتبر الوضع الجانبي هو واحد أيضًا من ضمن الأوضاع الشهيرة، والتي يلجأ الكثير من الأزواج إلى تطبيقها بالأخث في فترات الحمل، وذلك لأنه يجعل المرأة في وضعية تشعر فيها بالراحة الكبيرة، وتبعدها عن بذل أي نوع من المجهود، إلى جانب أنه آمن جدًا على صحة الجنين والمرأة، ويعتمد ذلك الوضع على نوم الزوجة على منطقة الجنب، ومن ثم يقوم الزوج بالاستلقاء أيضًا على نفس الجانب، وذلك حتى يكون خلف الزوجة مباشرة، ولكنه يميل بعض الشيء إلى الخلف، وذلك حتى يتمكن من الإيلاج بشكل جيد، وهي من الأوضاع المميزة.

3- الوضع التقليدي

يعتبر الوضع التقليدي هو واحد من الأوضاع الشهيرة جدًا، والتي يقوم الكثير من الأزواج بممارسته منذ العديد من السنوات، وهو من أكثر الأوضاع أمانًا على صحة المرأة خلال فترة الحمل، كما أنه يجعلها تشعر بالإثارة، وكذلك الزوج أيضًا، ويعتمد ذلك الوضع على نوم الزوجة واستلقائها على منطقة  الظهر، ومن ثم يتم فتح الساقين وثنيهما إلى الأعلى، مع وضع كف القدم على السرير للحصول على الراحة الكبيرة، ومن ثم يتم الإيلاج من خلال اقترات الزوج، والجلوس على منطقة الركبتين بين ساقي الزوجة.

4- الوضع المعاكس

يعتبر ذلك الوضع هو واحد من الأوضاع الجنسية المميزة، والتي لها قدرة كبيرة في وصول الزوجين إلى قمة الإثارة في العلاقة، وذلك لأنه من الأوضاع البسيطة، والتي لا تحتاج إلى مجهود كبير أثناء ممارسته، وهو من أكثر الأوضاع التي تناسب المرأة خلال شهور الحمل المختلفة، ويعتمد ذلك الوضع على استلقاء الزوجة على منطقة الظهر، وفي هذه الحالة يقوم الزوج بالنوم على أحد جانبيه أسفل الزوجة، وتكون المرأة مثبتة الساقين إلى الأعلى أو ثني الركبتين، وتثبين طرف القدم على السرير، ويتم بعدها الإيلاج، ويكون الوضع في هذه الحالة شبيه بالحرف الإنجليزي T المقلوب، وهو من الأوضاع المميزة، والتي تحقق السعادة والإثارة لكلًا من الطرفين من دون أن يكون لها أي نوع من الأضرار على المرأة في تلك الفترة.

5- وضع الملعقة

يعتبر وضع الملعقة هو واحد من ضمن الأوضاع الشهيرة، والتي لها الكثير من المميزات المختلفة، بالإضافة لأنه يزيد من الإثارة والمتعة بين الطرفين، كما أنه من الوضعيات الآمنة تمامًا على صحة المرأة الحامل والجنين، ويعتمد ذلك الوضع على نوم الزوجة على أحد جانبيها على حسب الرغبة، ومن ثم يقوم الزوج بالنوم على الجانب الآخر، وذلك حتى يأخذ الزوجين هيئة المقابلة، وتقوم المرأة بفتح ساقها العلوي، ومن ثم يقوم الزوج بالدخول بالمنطقة السفلية من بين ساقي الزوجة، ومن ثم يتم الإيلاج بشكل آمن ومن دون قلق، ويأخذ الزوجين في تلك الحالة شكل الملعقة، لذلك أطلق عليه ذلك الاسم.

6- وضع الوسادة

يعتبر وضع الوسادة هو واحد من بين الأوضاع المميزة، والتي لا تسبب أي نوع من الضرر على صحة المرأة الحامل أو الجنين، كما أنه يجعلها تشعر بالراحة الكبيرة، وفي الوقت نفسه هو من الوضعيات التي تجعلها تحصل على المتعة والإثارة الكبيرة خلال العلاقة الزوجية، وتعتمد تلك الوضعية على نوم الزوجة على الظهر، ومن ثم يتم إحضار وسادة صغيرة الحجم، ومن ثم يتم إضافتها أسفل منطقة المؤخرة مباشرة، وبعدها تقوم الزوجة برقع الساقين، ويقوم الزوج بالإيلاج من بين ساقيها، وتقوم المرأة بلف منطقة الساقين حول منطقة الخصر التي تخص زوجها، وبالتالي يتم إتمام العلاقة بشكل آمن.