مجلة برونزية للفتاة العصرية

ابحث عن أي موضوع يهمك

ما هي أعراض زلال البول عند الحمل

بواسطة: نشر في: 14 ديسمبر، 2019
brooonzyah
أعراض زلال البول عند الحمل

أعراض زلال البول عند الحمل كثيرة، حيث إنه يعتبر واحدًا من ضمن الحالات التي تتعرض لها فئة كبيرة من النساء خلال فترة الحمل، والذي يتعرض فيه البول الخاص بالمرأة إلى وجود به نسب عالية من البروتين، ويعتبر هذا الأمر من الأمور الطبيعية لدى الحامل، ولكن في حالة ارتفاع تلك النسبة يكون إشارة لإصابة المرأة ببعض المشاكل الأخرى، ومن خلال هذا المقال سوف نستعرض لكم أهم الأعراض التي تصاحب المرأة عند الإصابة بزلال البول، من خلال موقع برونزية.

أعراض زلال البول عند الحمل

يحدث الزلال عند المرأة الحامل نتيجة لارتفاع نسبة البروتين في البول، وهذا الأمر الذي يشير إلى مقاومة الجسم لبعض الأمراض البسيطة، أو في حالة الإصابة بالعدوى، ويمكن التعرف على إصابة المرأة بزلال البول خلال فترة الحمل من خلال ملاحظة العديد من التغيرات المختلفة والأعراض التي تطرأ عليها، ومن أشهر تلك الأعراض الآتي:

1- مشاكل في الرؤية

تتعرض المرأة في حالة ارتفاع نسبة البروتين في البول إلى الإصابة ببعض المشاكل والاضطرابات في النظر والرؤية، حيث في بعض الأحيان تصاب المرأة بالرؤية الضبابية، والتي لا يمكن للمرأة فيها التمكن من رؤية الأشياء بشكل واضح، أو الإصابة بالرؤية المزدوجة، أو التشوش، فقد تفقد المرأة قدرتها الطبيعية عند الإصابة بزلال البول على النظر إلى الأشياء ورؤيتها بالشكل الطبيعي، وهي من الأعراض المصاحبة لارتفاع النسبة بشكل ملحوظ.

2- التورم

من ضمن الأعراض الشهيرة والشائعة والتي تصاحب المرأة عند ارتفاع نسبة الزلال هو أن تشعر المرأة بتورم في بعض المناطق في جسدها، وبالأخص في الأطراف مثل اليدين أو في القدمين، وفي الكثير من الحالات ينتشر ذلك الورم إلى منطقة الوجه، ولجميع مناطق الجسم.

3- اضطرابات التنفس

كما تصاب المرأة أيضًا في تلك الحالة بالشعور بالكثير من المشاكل والاضطرابات في منطقة الجهاز التنفسي، حيث تشعر بعدم قدرتها على الاستنشاق بالشكل الجيد، وفقدان القدرة على التنفس بالشكل المعتاد عليه، وفي الكثير من الحالات تشعر المرأة بالاختناق.

4- الآلام الجسدية

يمكن أن تكون العلامات الخاصة بزلال الحمل واضحة وظاهرة لدى المرأة الحامل، وعلى جميع مناطق جسدها، حيث يسبب أيضًا الزلال الشعور بالتعب العام في الجسم، وفقدان القدرة على ممارسة الأعمال اليومية بالشكل الطبيعي، والشعر بالإرهاق والإجهاد الدائم، بالإضافة لأن المرأة يرافقها شعور بألم شديد في المنطقة التي تلي الضلوع مباشرة، كما يصاحبها أيضًا الشعور بالألم الشديد في منطقة البطن من الناحية اليمنى العلوية، حيث يتركز الألم في المنطقة العلوية أو في منتصف البطن فقط، فيكون ذلك علامة على ارتفاع الزلال في البول.

5- تغير لون البول

يكون لون البول هو علامة من العلامات التي يمكن للطبيب التعرف من خلالها على إن كانت المرأة تعاني من زلال البول أم لا، وذلك لأن المرأة المصابة بارتفاع معدل البروتين في البول عن النسب المعتادة تتعرض إلى تغيرات في لون البول، حيث يكون لونه داكن جدًا عن اللون الطبيعي، وفي بعض الحالات يتحول لون البول إلى اللون الرمادي، وهذا ما يشير إلى ارتفاع النسبة بشكل ملحوظ.

6- اليرقان

كما يعتبر اليرقان هو واحد من ضمن الأعراض التي تصاحب المرأة المصابة بالزلال، والذي يكون على هيئة اصفرار في الجلد بشكل عام في جميع مناطق الجسم، وقد يصل إلى العيون أيضًا، وتحول اللون الأبيض إلى اللون الأصفر.

7- الغثيان

يؤدي أيضًا زلال البول عند الحامل إلى الإصابة بالمشاكل المختلفة في الجهاز الهضمي، حيث يلازم المرأة الشعور بالغثيان على مدار اليوم، وقد ينتج عن ذلك الشعور الإصابة بالقيء المستمر والمتكرر، بالإضافة إلى الشعور بآلام في منطقة البطن والمعدة نتيجة الغثيان.

8- زيادة الوزن

من ضمن أعراض زلال البول عند الحمل هو أن تشعر المرأةو بأن وزنها يزيد بمعدل غير طبيعي وبشكل سريع جدًا، أي أن المرأة تزيد بشكل يومي في الوزن، ويسهل على الطبيب ملاحظة ذلك العرض لأنه يقوم بقياس معدل الوزن في كل زيارة، ولو لاحظ الطبيب أن المرأة تزيد بمعدل اثنان إلى خمسة كيلو جرام في الأسبوع الواحد، فإنها تكون علامة أكيدة على إصابة المرأة بزلال البول.

9- الإصابة بالصداع

كما تصاب المرأة أيضًا عند ارتفاع نسبة البروتين في الدم إلى الشعور بالآلام الشديدة في منطقة الرأس، والذي يكون على هيئة صداع متكرر أو نوبات من الصداع الحاد، أو الصداع النصفي، ويكون ملازم للمرأة بشكل يومي، فيكون ذلك من العلامات أيضًا الدالة على زلال البول.

10- كثرة التبول

تتعرض المرأة إلى العديد من المشاكل والاضطرابات الخاصة بالمسالك البولية، ويزيد من نشاط عمل الكليتين نتيجة لارتفاع نسبة البول عند المرأة الحامل، وينتج عن ذلك شعور المرأة بالرغبة في التبول عدة مرات على مدار اليوم، فتكثر عن المرات الطبيعية التي كانت معروفة لديها، ولذلك لا بد على المرأة في حالة ملاحظة ذلك العرض التوجه إلى الطبيب مباشرة لإجراء التحليل اللازم للتعرف على إن كانت تعاني من الزلال أم لا.