أضرار لبس الستيان أثناء النوم كثيرة، حيث تسعى الكثير من السيدات إلى ضرورة ارتدائها على مدار اليوم، وحتى في أوقات النوم، وهي واحدة من العادات الخاطئة، والتي يكون لها الكثير من الأضرار والآثار الجانبية، ومن خلال السطور القادمة سوف نستعرض لكِ عزيزتي أهم الأضرار التي تنتج عن ارتداء حمالات الصدر أثناء النوم من خلال موقع برونزية.

أضرار لبس الستيان أثناء النوم

هناك الكثير من الأضرار التي تنتج عن ارتداء حمالات الصدر خلال فترات النوم، وذلك لأنها من قطع الملابس التي يجب ارتدائها أثناء الخروج من المنزل، وذلك لأنها تقوم بالعمل على تنظيم شكل الجسم والملابس، وتقوم بإخفاء تفاصيل الثدي، ولا يكون هناك سبب لارتدائها خلال النوم، ومن بين الأضرار التي تنتج في حالة ارتدائها الآتي:

1- تصيغ لون الجلد

من أبرز تلك الأضرار هو أن حمالات الصدر تقوم بالاحتكاك بالجلد لفترات طويلة، وذلك بالنسبة للسيدات اللاتي اعتدن على ارتدائها على مدار اليوم، وحتى أثناء النوم، وهذا الأمر الذي ينتج عنه حدوث اسمرار وتصبغ في الجلد الذي يكون ملاصق للحمالات الصدرية، ويكون له الشكل الغير مرغوب به، والذي يسبب للمرأة الحرج، لأنه يحمل علامات سوداء داكنة عن لون الجلد الأصلي.

2- الأرق

تتسبب أيضًا في إصابة المرأة بالأرق وعدم القدرة على النوم بالشكل الطبيعي، وذلك لأنها تجعل المرأة تشعر بأنها مقيدة، ومن الأفضل عند النوم أن تتخلص المرأة من الملابس الضيقة، واستبدالها بالملابس الفضفاضة حتى تشعر بالراحة أثناء النوم، ومن المعروف أن حمالات الصدر تكون ضيقة وتسبب أرق للسيدة وتفقدها راحتها أثناء النوم.

3- ضيق التنفس

تعتمد الحمالات الصدرية أثناء ارتدائها على جمع الثديين، وبالتالي فإنها تكون واسعة، بل إن بعض الأنواع منها تكون مزودة ببعض القطع الحديدية أو المعدنية، وذلك حتى تكون ملاصقة للجسم بشكل أكبر، وعند ارتدائها أثناء النوم فإن ذلك يؤثر بشكل كبير على عملية التنفس، وبالأخص لدى السيدات اللاتي تكون لديها مشاكل في التنفس، حيث تسبب الشعور بعدة القدرة على التنفس بالشكل الطبيعي، لذلك من الأفضل عدم النوم بها، حتى لا يتم الشعور بالاختناق.

4- التهاب الجلد

تسبب بعض الالتهابات الجلدية في منطقة الثدي وما حولها، وذلك لأنها تقوم بالعمل على امتصاص العرق الذي يصدر من تلك المنطقة، وبالتالي بكتم العرق على الجلد لفترات طويلة، وبالأخص في فصل الصيف الحار، مع كثرة التعرق، فكل ذلك يؤدي إلى تراكم البكتيريا والفطريات على الجلد الملاصق لتلك الحمالات، وهذا ما يكون من دوره أن يتسبب في التهاب الجلد، وفي بعض الحالات يؤدي إلى احمراره، والشعور بالرغبة في حك الجلد، والحرقة، وغيرها من مشاكل الجلد المختلفة.

5- مشاكل الدورة الدموية

إن ارتداء الستيان لفترات طويلة خلال النوم أو على مدار اليوم من دوره أن يؤدي إلى التعرض إلى بعض المشاكل المختلفة في الدورة الدموية، وذلك لأن الأنواع الضيقة منها تعمل على كتم ومنع وصول الدم إلى تلك المنطقة، وهذا الأمر الذي من دوره أن يسبب مشاكل أخرى بسبب عدم تدفق الدم في الثديين.

6- التهاب الغدد الليمفاوية

كما أنها تؤدي أيضًا إلى حدوث الالتهابات الشديدة والمتكررة في الغدد الليمفاوية، وذلك لأنها تقوم بالضغط على منطقة الثدي لفترات طويلة، ولا سيما عند ارتدائها أيضًا خلال فترات النوم، فإن هذا الأمر يمكنه أن يؤدي إلى الإصابة بالعديد من المشاكل الصحية الأخرى، والتي من بينها إصابة المرأة بسرطان الثدي على المدى البعيد، وذلك لأن التهاب الغدد الليمفاوية من دوره أن يؤدي إلى تكون بعض المواد في الثدي، ومع تقليص الخلايا والأنسجة من خلال الضغط عليها لفترات كبيرة، وعدم وصول الدورة الدموية، كل ذلك من دوره أن يساعد على نمو الخلايا السرطانبة.