أضرار زيت كبد الحوت للأطفال ، سوف نقدمها لكم من خلال موقع برونزية، حيث يعتبر زيت كبد الحوت هو واحد من أنواع الزيوت التي يكثر استخدامها سواء للكبار أو الأطفال، وذلك لأنه يحتوي على الكثير من العناصر الغذائية الهامة التي تمد الجسم بالصحة العامة، ولكنه في بعض الحالات قد يكون له بعض الآثار الجانبية على الصحة وبالأخص الأطفال، ومن خلال السطور القادمة سوف نستعرض لكم تلك الآثار الجانبية فتابعونا.

أضرار زيت كبد الحوت للأطفال

على الرغم من أن زيت كبد الحوت هو من أنواع الفيتامينات الأكثر شهرة، والتي يقبل الكثير على استعمالها، وذلك لفوائدها الكبيرة جدًا لصحة الجسم وخاصة الأطفال، لأنهم يحتاجون إلى تغذية كبيرة، حيث يساعد زيت كبد الحوت على وقاية الأطفال من الكساح، ويساعدهم على النمو بصحة جيدة، إلا أنه مثله مثل أي نوع من الفيتامينات يكون له بعض الأضرار، وبالرغم من كونها قليلة أو نادرة الحدوث، إلا أنها تحدث مع فئة من الأطفال، وتشمل تلك الأضرار الآتي:

1- اضطرابات الجهاز الهضمي

يسبب زيت كبد الحوت العديد من المشاكل المختلفة، والتي تصيب الجهاز الهضمي، حيث إنه من أنواع الفيتامينات التي يحتاج إليها الجسم للتغذية، ولكنها قد تكون ثقيلة على جهاز الأطفال الهضمي، حيث إنه في بعض الحالات تؤدي إلى حدوث حرقة في المعدة، وآلام في البطن، بالإضافة إلى شعور الطفل بالغثيان، وفي بعض الحالات يرافقها التقيؤ المتكرر بعد تناول جرعات من زيت كبد الحوت.

كما أنه يسبب في الكثير من الأحيان الشعور بالألم المعدي وارتجاع الأحماض من المعدة، ولذلك يجب أن يتم إعطاء الأطفال جرعة محددة، ومحاولة الابتعاد عن زيادة الجرعة، وذلك حتى لا يسبب مشاكل همضية أكثر للطفل.

2- كثرة التبول

في بعض الحالات النادرة جدًا يؤدي زيت كبد الحوت إلى بعض المشاكل والاضطرابات التي تتعلق بالتبول عند الأطفال، حيث إنه قد يسبب شعور بالرغبة في الدخول إلى المرحاض عدة مرات، لأنه يزيد من معدل مرات التبول عند الطفل، وبالأخص في حالة إن تم إعطاء الطفل جرعات غير ملائمة لسنه أو لوزنه.

3- كثرة التجشؤ

يعد التجشؤ هو واحدة من ضمن الآثار الجانبية التي تحدث للأطفال عند تناول جرعة من زيت كبد الحوت، وليس الأطفال فقط وحسب، بل إن زيت كبد الحوت يمكنه أن يسبب ذلك العرض الجانبي مع أي من الأشخاص الذين قاموا بتناوله، وذلك لأنه يحتوي على الزيوت الكثيفة، والتي تجعل الطفل يشعر بالرغبة في التجشؤ عدة مرات، ويكون مصاحب له أيضًا رائحة تشبه الرائحة الخاصة بالأسماك، وهذا من الأعراض الشائعة في الحدوث.

4- رائحة كريهة للفم

قد يتسبب أيضًا هذا الفيتامين في معاناة الطفل من رائحة النفس الكريهة وذلك بعد تناول الجرعة الخاصة به من هذا الزيت، وقد تلازم الطفل تلك الرائحة الغير مرغوب بها طوال المدة التي سوف يقوم فيها بالحصول على هذا الزيت، وهي أمر طبيعي لأنه من الزيوت التي تستمر في المعدة لفترة كبيرة، بالإضافة لكونه يجعل الطفل يتجشأ بنفس الرائحة.

5- مشاكل الكبد

في بعض الحالات النادرة جدًا قد يسبب الإفراط في تناول زيت كبد الحوت عند الأطفال، فإنه قد يتسبب في الإصابة ببعض الاضطرابات الكبدية، حيث يمكن أن يسبب تليف كبدي على المدى البعيد، أو اضطرابات في نشاط الكبد.

6- الحساسية

يعتبر ذلك العرض من ضمن الأعراض الجانبية التي تصيب فئة معينة من الأطفال، وبالتحديد الذين يعانون من حساسية تجاه بعض أنواع الأسماك، حيث يمكنه أن يتسبب في ظهور أعراض الحساسية في حال تناوله مع هؤلاء الأطفال، والتي تكون على هيئة طفح جلدي وقيء وإسهال، وحكة وبالتالي يجب وقف الاستعمال على الفور واستشارة الطبيب.