نعرض عليكم مجموعة من أفضل وصفات منزلية لعلاج التهاب اللثة. ذلك المرض الذي يُعرف بين الأطباء باسم مرض دواعم السن؛ واحداً من أكثر الأمراض التي تسبب آلاماً حادة لا يمكن وصفها إلا المريض. ومن المؤسف أنها لا تؤثر من حيث التعب على الأسنان فقط، بل وعلى الأعصاب بأكملها وتسبب أيضاً الصداع الدائم الذي لا ينقطع. فمن يحمل هذا المرض المتعب وكأنه حامل لقنبلة نشطة طوال الوقت في فمه مؤثرة على باقي الأعضاء بالسلب، أعان الله سبحانه وتعالى كل المرضى. ولكن برونزية في كل وقت تحاول بأن توفر لكم كافة الاحتياجات التي تبحثون عنها، ولهذا ستعرض لكم من خلال هذا المقال مجموعة من الطرق المنزلية واليدوية التي يمكنك تحضيرها في المنزل للتخلص من هذا الألم، كونوا معنا.

وصفات منزلية لعلاج التهاب اللثة

  • تعلم جيداً أنك من هؤلاء المصابين بالتهاب اللثة عندما تلاحظ تورّمها بصورة مبالغ فيها، وأيضاً في حال تساقطت منها قطرات دماء في وقت تنظيفها بالفرشاة.
  • أيضاً تأكد بأنك من هؤلاء المرضى في حال كانت هناك ثقوب صغيرة أو كبيرة بين اللثة وبين بداية السن. اعلم هنا أنك في مشكلة كبيرة
  • ومن أفضل الوصفات التي يمكنك التخلص بها من هذا المرض المزعج والمؤلم الآتي

المحلول الملحي

واحداً من أفضل الطرق التي تتخلص بها من آلام اللثة وتورّمها، وذلك لأنه يتمتع بخصائص تعمل على جعل المنطقة ذابلة تماماً.

ويكون من خلال تحضير كوب من الماء، ووضع ملعقتان من الملح الناعم ونذوبهم في بعضهم البعض.

ويتم اللجوء لهذه الوصفة طوال اليوم، أي لا عدد محدد في تكرار استخدام هذا المحلول. وعند الاستمرار عليه ستلاحظ أن اللثة بدأت في التقليل من حيث التورم قليلاً عن السابق.

القرنفل

وهي عادة طبية قديمة جداً، ولكنها بالفعل تُجدي نفعاً. ويمكن أن نقول أنها أول الوصفات التي تأتي في بال شخص مصاب بآلام سواء في اللثة أو الأسنان بصورة عامة.

فيمكننا اللجوء إلى زيت القرنفل كأحد العلاجات الهامة التي تقضي على التهابات اللثة، ويكون من خلال دهن المنطقة بالكامل بهذا الزيت وتركه لفترة. ويكون الاستخدام مرتين في الصباح وفي المساء.

ولكن أيضاً من الممكن أن تضع حبة أو اثنين من القرنفل على اللثة، وتركه وستشعر وكأنه يمتص الألم والتورم.

زيت الخردل والملح

أيضاً يعتبر من الوصفات المشهورة، والفعّالة في القضاء على التهابات اللثة والتورم الناتج منها. ويكون من خلال دمج القليل من زيت الخردل على نصف ملعقة صغيرة من الملح.

يتم دمجهم، وبعدها نبدأ في تمرير هذه الوصفة على اللثة وكأنك تقوم بمساج لها. ومن الأفضل أن تستمر عليها مرتين أو ثلاث مرات في اليوم الواحد.

المريمية

ويكون هذا من خلال وضع القليل من المريمية على نصف كوب من الماء المغلي ويتم تزويدهم بكمية بسيطة من الملح. ونبدأ في استخدامها كغسول فموي وستلاحظ بنفسك أن اللثة بدأت في تقليل الاحمرار المصابة به والتورّم أيضاً.

ولكن يشترط في هذه الوصفة هو الاستمرار عليها لفترة من الوقت، والانتظام فيها بأكثر من مرة في اليوم الواحد حتى تحصل على النتيجة المرجوة.

غسول الشاي الأخضر

هذا أيضاً يعتبر أحد الوصفات الرائعة في التخلص من التهاب اللثة، ويكون من خلال وضع ملعقة كبيرة من الشاي الأخضر وعليه ملعقة مماثلة تماماً من شاي المريمية ودمجهم سوياً.

وبعد أن تضعي عليه ما يقرب من كوب من المياه، وتضعيه على النار صفيه جيداً ونظفي أسنانك من خلاله مرتين على الأقل يومياً وستلاحظي الفارق الكبير.

 

وفي النهاية نقول أنه عند ملاحظة إصابة اللثة بالالتهابات عليكِ القيام باللجوء لواحدة من هذه الطرق حتى تتخلصين من الألم الحاد، وأيضاً كي تحافظين على نظافة أسنانك وبقاءها سليمة أطول فترة ممكنة فهي واحدة من الأشياء التي في حال فقدها لا يمكن أن تعوض مطلقاً.