القذف السريع هو واحد من ضمن المشاكل التي يتعرض لها نسبة كبيرة من الرجال، إذ أنها مشكلة منتشرة بشكل كبير، والتي تسبب الكثير من المشاكل المتعددة بين الزوجين، وقد يكون لها العديد من الأسباب والتي تتنوع ما بين الأسباب العضوية أو النفسية، كما أن له طرق للعلاج، ومن خلال هذا المقال على موقع برونزية سوف نقدم لكم كل ما يخص القذف السريع من أسباب وعلاج وطرق الوقاية.

القذف السريع

يعتبر القذف السريع هو من الأمور التي يمكن تعريفها بأنها إخراج السائل المنوي بشكل سريع جدًا أثناء العلاقة الزوجية، وهو يعد واحدًا من المشاكل التي تؤثر على الرجل من الناحية النفسية، وذلك بسبب شعوره بالعجز وعدم القدرة على الانتصاب لفترات طويلة خلال العلاقة الزوجية.

أسباب القذف السريع

يأتي القذف السريع للرجال من خلال الكثير من الأسباب المختلفة، والتي تختلف من حالة إلى أخرى، وذلك على حسب حالة الرجل الجسدية والنفسية، ومن أهم تلك الأسباب المؤدية إليه الآتي:

  • اضطراب الهرمونات

يعتبر اضطراب الهرمونات لدى الرجل هي واحدة من ضمن الأمور المسببة لسرعة القذف، وهذا الاضطراب يؤدي إلى عدم قدرة الرجل على الانتصاب لفترة طويلة، وبالتالي ينهي العلاقة من خلال خروج السائل المنوي.

  • الإصابة ببعض الأمراض

من ضمن الأمور التي تؤدي إلى الإصابة بمشكلة القذف السريع، هو إصابة الرجل ببعض أنواع الأمراض العضوية المختلفة، والتي من بينها الإصابة بمشاكل في الغدة الدرقية، أو الإصابة بالالتهابات في منطقة البروستاتا.

كما أن هناك بعض المشاكل الصحية الأخرى التي تؤدي إلى القذف المبكر، والتي من بينها التعرض إلى الحوداث، أو إصابة الجهاز العصبي بالتلف، وربما يكون سبب ناتج عن وجود مشاكل في الدماغ.

  • ممارسة العادة السرية

تعتبر العادة السرية هي واحدة من العادات التي يقبل عليها فئة كبيرة من الشباب في بداية حياتهم الجنسية، وعند الإدمان عليها فإنها تؤدي إلى الإصابة بضعف الانتصاب على المدى البعيد، كما أنها السبب الرئيسي وراء الإصابة بمشكلة القذف السريع.

  • وجود المشاكل الزوجية

في حالة وجود مشاكل بين الزوجين في الحياة بشكل عام، فإنه ينتج عنه ضعف في الرغبة لدى الرجل، وبالتالي فقدان القدرة على انتصاب العضو لفترات طويلة، وهذا ما يؤدي أيضًا إلى قذف الرجل بشكل سريع جدًا، كما أن فقدان الرغبة لدى الطرفين، والملل وعدم التجديد في العلاقة هو من الأمور الهامة، والتي من دورها أن تسبب القذف السريع.

مضاعفات القذف السريع

هناك العديد من المضاعفات المختلفة التي تنتج بسبب حدوث القذف السريع عند الرجال، ومن بين تلك المضاعفات الآتي:

  • الإصابة بالعقم عند الرجل، وفقدان القدرة على الإنجاب.
  • إصابة الرجل ببعض المشاكل النفسية، والتي من بينها الاكتئاب والذي ينتج بسبب شعور الرجل بالإحباط والعدز من ممارسة العلاقة الزوجية بالشكل الطبيعي.
  • قد يؤدي أيضًا القذف السريع إلى فتور العلاقة بين الزوجين، ونشوب الكثير من المشاكل والخلافات بينهما.
  • فقدان الرجل للرغبة الجنسية، وذلك لشعوره بعدم القدرة على ممارستها بالشكل الصحيح.

علاج القذف السريع

يمكن علاج مشكلة القذف السريع بالعديد من الطرق المختلفة والمتعددة، والتي من بينها العلاج الدوائي أو العلاجات النفسية، وكذلك بالتمارين، ومن أفضل طرق علاج القذف السريع هي الطرق الآتية:

  • العلاج بالأدوية

يمكن أن يتم علاج مشكلة القذف المبكر من خلال اللجوء إلى استعمال بعض الأدوية المختلفة، والتي من بينها الأدوية المضادة للاكتئاب، والأدوية المساعدة على الانتصاب لفترات طويلة.

كما أن هناك بعض العلاجات الموضعية، والتي تتمثل في الكريم الموضعي، والذي يتم دهنه على العضو الذكري قبل ممارسة العلاقة الزوجية بحوالي ربع ساعة، وهذا النوع من العلاج يعمل على تخدير العضو بشكل بسيط، ليجعل الرجل يفقد إحساسه أثناء العلاقة، وبالتالي لا يخرج السائل المنوي بشكل سريع.

  • العلاج بالتمارين

أما عن الطريقة الأخرى لعلاج مشكلة القذف السريع، فهي تتمثل في العلاج من خلال ممارسة بعض التمرينات الرياضية، والتي من بينها تمرين كيغل وهو أحد التمرينات التي تعتمد على شد عضلة الحوض، ومن ثم يتم إرخائها، وذلك عند الوصول إلى مرحلة متقدمة في العلاقة، وتكون هذه الطريقة من الطرق التي تعمل على تأخير القذف في تلك اللحظة، كما أنها طريقة فعالة.

  • العلاج النفسي

ويمكن أيضًا أن يتم حل هذه المشكلة من خلال العلاج النفسي، والذي يعتمد على تدريب الرجل على بعض الأمور والتي من بينها صرف الانتباه والتركيز في العلاقة الزوجية أثناء ممارستها، فكلما شعر الرجل برغبته في خروج السائل المنوي، يقوم حينها بالتفكير في أمر آخر.

كما يمكن تدريب الرجل أيضًا على القيام بإخراج العضو الذكري أثناء العلاقة الزوجية من منطقة المهبل، وذلك في اللحظات التي تسبق الإنزال، وبالتالي يتوقف خروج السائل المنوي لفترة أخرى، وتكون ذلك الطريقة من الطرق الفعالة والسريعة، والتي تجعل الزوجين يحصلون على النتيجة المرضية، كما يمكن اللجوء لتقليل فترة دخول العضو حتى لا يتعرض الزوج إلى القذف بشكل سريع.