إليكم مظاهر النمو في مرحلة الطفولة المبكرة. ينمو الإنسان منذ اللحظة الأولى التي يولد فيها وحتى بلوغه لسن الرشد. ويكون التغيرات التي تطرأ عليه عبارة عن اختلافات في كل أجهزة وأعضاء الجسم، حتى في السلوكيات والتصرفات. إليكم أهمها من خلال هذا المقال على برونزية.

مظاهر النمو في مرحلة الطفولة المبكرة

النمو العقلي

  1.  ونجده في حال بدأ الطفل في طرح كثير من الأسئلة. وما الأسباب حول تواجد الأشياء بصورة عامة.
  2. حتى أنه يصل بالأهل في كثير من الأحيان إلى بعض الموقف والتساؤلات المحرجة التي لا يمكن الرد عليها. مما يدعو الأم والأب يبدأوا إما في السكوت أو في التلاعب بالألفاظ وبالفكر.
  3. كما أنه يبدأ في تميز بعض الألوان عن بعضها البعض، وبعض الأرقام. وأهميتهم، وما القيمة في استخدامهم.

النمو الاجتماعي

  1. يبدأ الطفل الحاجة إلى الابتعاد قليلاً عن الأم، والتصرف بحرية مثل الكبار تماماً.
  2. كما أنه يرغب في كثير من الأحيان التعامل في الظرف بمفرده، فنجد أنهم في تلك المرحلة يرفضوا تماماً الإمساك بأيدي الكبار في الطريق والأماكن العامة.
  3. كما أنه في بادئ الأمر يقوم بالتصرف بشكل أناني إلى حداً ما، ولكن سرعان ما نجد أن الأهل قاموا باعتدال سلوكياته مرة أُخرى.
  4. في تلك المرحل يحتاج الطفل كثيراً إلى تعليمات الأب والأم.

النمو الفيزيولوجي

  1. يستمر الجهاز العصبي في مرحلة النمو حتى يصل وزن الدماغ إلى ما يقرب من 90% من وزن الشخص، هنا نستطيع أن نقول أن الطفل أصبح بالغاً.
  2. كما أن الأعصاب تكون قادرة على نقل السيالات العصبية بصورة أفضل.
  3. ونجد أن ساعات نومه أصبحت مضبوطة عن السابق.
  4. قادر على التحكم في عملية الإخراج، دقات القلب الخاصة به أصبحت ثابتة أكثر.

النمو الحسي

  1. يبدأ الوعي التام بأهمية كل حاسة من الحواس الموجودة لديه، فيما يقوم باستخدامها.
  2. يمكنه التعامل معها بصورة بها أريحيه أكثر من السابق.
  3. خصوصاً في أوقات السعادة، أو في أوقات الغضب والضيق.

النمو الحركي

  1. في تلك المرحلة نجد أن نشاط الطفل أصبح كثر من السابق، ولديه كثير من الطاقة والنشاط والحيوية.
  2. كما أن حركته بجسده على الأرض أصبحت قوية، وفيها نوع من الثبات. بدلاً من الوقوع المتكرر أثناء الأشهر الأولى من عمره.
  3. ويبدأ القيام بأكثر من حركة، ولكن بأسلوب متقن وفني.

النمو اللغوي

  1. يبدأ الطفل في استخراج أكبر عدد من الكلمات والأحرف التي قام بتجميعها من أي مجلس.
  2. كما أن الكلمات والتعبيرات التي تخرج منه تكون أكثر وضوحاً، ودقة.
  3. كما أن المتواجدين حوله يصبحوا قادرين على التواصل معه.

النمو الانفعالي

  1. نجد أن الانفعالات لدى الطفل في هذه المرحلة مضطربة ومختلفة في كثير من المواقف والأحيان.
  2. ففي قليل من الوقت يصاب بحالة من الغضب الشديدة، والتي تدعوه في كثير من الأوقات إلى البكاء الشديد. ولكن لنجد سرعان ما تنتهي.
  3. ولكن في أحيان أُخرى نجده مملوء بالضحكات، والتعبيرات المميزة التي يرغب الطفل في إطلاقها.
  4. وننصح أنه في كلتا الحالتين لابد من السماح للطفل بالحرية المطلقة في إخراج كافة انفعالاته، والهدف من ذلك أن يصبح شخصية قوية ولها القدرة في التحكم على نفسها.

النمو الجسدي

  1. نجد أن أعضاء الجسم، والمظهر الخارجي للطفل بدأ في الاختلاف إلى حداً ما.
  2. فنلاحظ ازدياد طول الفرد، وخصوصاً إذا كان الطفل ذكراً وليس أُنثى.
  3. ازدياد الحجم، والعضلات الداخلية.
  4. يتم اكتمال ظهور الأسنان المؤقتة بالكامل.
  5. كما أن الغضاريف اللينة تتحول بعد ذلك إلى عظام صلبة قادرة على حمل جسمه.

وها هي فقط التغيرات التي نلاحظها في مراحل النمو المبكرة للطفل، والتي تكون عبارة عن تغيرات في كل شئ يخص الصغير سواء إن كانت داخلية أو خارجية.