مجلة برونزية للفتاة العصرية

ابحث عن أي موضوع يهمك

متى يكون التعرق الليلي خطير

بواسطة: نشر في: 22 سبتمبر، 2022
brooonzyah
متى يكون التعرق الليلي خطير

متى يكون التعرق الليلي خطير

  • توجد عدة حالات يكون التعرق الليلي فيها خطير ويكون مؤشر على الإصابة بعدة أمراض وينبغي اللجوء إلى الطبيب على الفور.
  • إن كان التعرق بسبب وجود إصابة بالأورام الخبيثة أو أن يكون بسبب العدوى أو في حالة الإصابة بالحمى ففي هذه الحالات يصبح التعرق الليلي خطر جدا على الفرد المصاب به.
  • ولهذا إذا كنت أحد الأشخاص الذين يصابون بالتعرق ليلا بشكل كبير وملحوظ خلال النوم فتوجه فورا إلى الفحص الطبي وزيارة الطبيب المتخصص.
  • حتى تتوصل إلى السبب الرئيسي وراء ذلك التعرق لتتمكن من العلاج الفعال بشكل أس، ع إن كان التعرق ليلا ناتج عن الإصابة بمرض خطير.
  • حيث أن التعرق ينتج عن الغدد العرقية الموجودة في الجلد ويعتبر التعرق الليلي هو التعرق الذي يصيب الشخص خلال فترة نومه حيث ينتج عن عدة أسباب.
  • بعض هذه الأسباب يكون نتاج لظروف البيئة التي يعيش فيها الإنسان وبعض الأسباب الأخرى ينتج عن أسباب الإصابة ببعض الأمراض الخطيرة والمذكورة سالفا.

أسباب التعرق الليلي

توجد عدة أسباب تؤدي إلى ان يصاب الشخص بالتعرق ليلا أثناء نومه وهذه الأسباب سنتعرف عليها جميعا فيما يلي من سطور ومنها الآتي:

الإصابة بفرط التعرق

  • الإصابة بفرط التعرق هو أخد المشكلات التي قد تتسبب في تعرق الشخص ليلا خلال نومه.
  • تفرز الغدد العرق في الجسم كميات كبيرة من العرق وهذه الكميات أكثر من الطبيعي.
  • فرط التعرق لم يحدد له الأطباء سبب صحي معين.

الإصابة بالعدوى والالتهابات

  • تتسبب الإصابة بالالتهابات أو الإصابة بالعدوى إلى زيادة حدوث التعرق ليلا خلال فترة النوم.
  • تتسبب العدوى البكتيرية أو الفيروسية بفرط التعرق أثناء النوم.
  • قد يكون السبب في حدوث التعرق هو الإصابة بالأمراض البكتيرية التي تسبب العدوى أو الإصابة بالسل.
  • ربما يتسبب التهاب صمام القلب إلى التعرق.
  • الإصابة بالتهابات في العظام أيضا تؤدي إلى التعرق ليلا أثناء النوم.
  • أيضا الإصابة بمرض الإيدز تتسب في حدوث التعرق خلال النوم ليلا.

انخفاض مستوى السكر في الدم

  • يعتبر انخفاض المستوى الطبيعي لنسبة السكر في الدم هو سبب من الأسباب الرئيسية في كثرة التعرق أثناء النوم وفي فترة الليل.
  • وذلك لأن الأشخاص الأكثر عرضة للتعرق في فترة الليل هم مرضى داء السكري حيث يتناولون الأنسولين لضبط مستويات السكر داخل الدم.
  • بالإضافة إلى أن فرط التعرق ليلا الذي ينتج عن انخفاض مستوى السكر في الدم يكون مصحوبا بعدة أعراض ومنها الصداع.
  • الشعور بالغثيان والرغبة في التقيؤ.
  • هذا بالإضافة إلى المعاناة المصاحبة لمريض انخفاض سكر الدم من اضطرابات النوم.

الإصابة بالتوتر

  • التوتر هو واحدا من الأسباب الأساسية التي ربما ينتج عنه فرط التعرق ليلا ومن المعروف أن هناك بعض الأسباب التي تؤدي إلى الضغط النفسي الذي يكون سببا في حدوث التوتر.
  • الإصابة بنوبات هلع خاصة في منتصل الليل تؤدي إلى التعرق الليلي.
  • يحدث التعرق الليلي نتيجة للتوتر خاصة لدى الطالب الذي يخشى الاختبار الذي سيمتثل له في صباح اليوم التالي.

اقرأ أيضًا: هل نقص فيتامين ب12 خطير

اضطراب الهرمونات

يعد الاضطراب الذي يحدث للهرمونات أحد الأسباب التي بإمكانها أن تتسبب في التعرق الشديد خلال فترة النوم ليلا وهذه الحالة تزيد بشدة لدى الرجال بعض تخطي عمر الـ 45 عام حيث ينتج ذلك عن قلة إفراز هرمون التستوستيرون وبعض الحالات المختلفة التي تنتج عن خلل في الهرمونات كما يلي:

  • الإفرازات المفرطة للغدة الدرقية حيث أن الزيادة في إفراز الهرمونات من الغدة الدرقية تتسبب في الإصابة بخلل واضطراب الهرمونات مما يؤدي إلى التعرق ليلا أثناء النوم.
  • ورم القواتم وهو أحد الأورام التي تستهدف الغدة الكظرية وهذا الورم ينتج عنه زيادة في نسبة الإفرازات الخاصة بهرمون الغدة الكظرية خاصة هرمون الأدرينالين أو ما يعرف علميا باسم هرمون الابينيفرين.
  • مما ينتج عن ذلك الإصابة بفرط التعرق في الليل أثناء نوم الفرد.

 الإصابة بالسرطان

  • ويعتبر التعرق الشديد خلال فترة النوم ليلا هو واحدا من الأعراض التي تنتج عن الإصابة بمرض السرطان.
  • ومنها سرطان الغدد الليمفاوية.
  • أيضا يصاحب فرط التعرق أثناء النوم ليلا عدة أعراض أخرى مثل الإصابة بالانخفاض في درجة الحرارة.

 تناول بعض الأدوية

هناك بعض الأنواع من الأدوية التي ينتج عن تناولها فرط التعرق أثناء النوم خلال ساعات الليل وتتضمن تلك الأدوية مضادات الاكتئاب والأدوية الخاصة بالأمراض النفسية ومن أمثلة بعض الأدوية الأخرى المؤدية إلى فرط التعرق الليلي ما يأتي:

  • الستيرويدات.
  • الأتورفاستاتين.
  • بوبروبيون.
  • النابروكسين.

مشاكل الجهاز العصبي

  • تؤدي مشاكل الجهاز العصبي إلى العديد من الأعراض المصاحبة لهذه الأمراض كما تشتمل على فرط التعرق كعرض رئيسي لهذه المشاكل.
  • تتسبب الجلطات الدماغية في زيادة التعرق ليلا.
  • أيضا تكهف النخاع يؤدي إلى التعرق خلال النوم ليلا.
  • بالإضافة إلى العديد من المشاكل العصبية التي تتسبب في التعرق الليلي.

الحمل

  • الكثير من النساء الحوامل تواجه مشكلة التعرق ليلا بشكل مفرط ويحدث بكثرة خلال الثلث الأول والثلث الأخير من فترة الحمل وتستمر معاناة السيدة الحامل من هذه المشكلة حتى يحين موعد ولادتها.
  • تتسبب التغيرات الهرمونية التي يسببها الحمل في الكثير من الأحيان في أن ترتفع درجة حرارة الجسم وهو ما يؤدي إلى زيادة التعرق.
  • أيضا زيادة الدم الذي يجري في الأوعية الدموية لدى الحامل يؤدي إلى فرط التعرق.
  • زيادة الوزن الناتج عن الحمل ومعدل حرق كميات الدهون يتسبب في التعرق الشديد.

متى يكون التعرق الليلي خطير

كيفية علاج التعرق الليلي

في حالة كان سبب التعرق بسيط ولم يكن بسبب أمر خطير يمكن علاج ذلك التعرق بأكثر من طريقة وفيما يلي نوضح لكم الطرق المتاحة لعلاج فرط التعرق الليلي:

العلاج بالليزر  

  • العلاج بالليزر أحد الحلول السريعة والفعالة في التخلص من مشكلة فرط التعرق الليلي  وهذا الحل يستخدم مع عدم وجود أسباب خطيرة للتعرق كما سبق وأن نوهنا لذلك.
  • يعمل الليزر على الحد من كفاءة الغدة الدرقية وتقليل عدد تلك الغدد في الجسم.
  • وبالتالي فإن ذلك يؤدي إلى الحد من كميات التعرق الليلي إلى أن تصل لمعدلاتها الطبيعية.
  • يعتبر الليزر حل جيد دون اللجوء إلى إجراء جراحة قد ينتج عنها بعض المضاعفات الخطيرة.

العلاج بالأعشاب

يعتبر العلاج بالأعشاب من العلاجات الطبيعية البسيطة والتي لها أثر فعال في الكد من كميات التعرق الزائدة وهناك الكثير من العلاجات العشبية الطبيعية التي تساهم في التخلص مشكلة التعرق ومن هذه الأعشاب ما يلي:

  • الشاي الأخضر/ وهو يحتوي على خصائص طبيعية مضادة للأكسدة وقد أثبتت فاعليتها في القضاء على التهابات الجلد وفرط التعرق ويتم الاغتسال بعد أن يغلي على النار مع كمية مناسبة من الماء.
  • الشبة/ يستخدم الكثير من الأشخاص الشبة في خفض نسبة التعرق الليلي أثناء النوم بوضعها في منطقة تحت الإبط وذلك من خلال طحن القليل من الشبة وغمس قطعة قطن في المسحوق.
  • ثم وضعها تحت الإبط برفق حيث تساعد على غلق مسام الجلد المفتوحة التي ينتج عنها كميات التعرق الشديد وبالتالي تقلل في إفراز العرق طوال اليوم.
  • تناوى الزبادي/ يحتوي الزبادي على نسبة كبيرة من عنصر الكالسيوم وهو يساعد على تنظيم درجة حرارة الجسم والتقليل من إفراز العرق وهو يعمل على ترطيب التهابات الجلد المختلفة.