ما أسباب الغثيان المستمر؟ يعتبر الشعور بالغثيان هو أحد الأمور التي يعاني منها الكثير من الأشخاص، وهو يعد عرض للكثير من الأمراض الأخرى المختلفة، ومن خلال هذا المقال على موقع برونزية سوف نذكر لكم أهم وأبرز أسباب الغثيان المستمر الذي يشعر به الإنسان.

ما أسباب الغثيان المستمر؟

هناك العديد من الأسباب المختلفة التي تؤدي إلى الشعور بالغثيان بشكل متكرر أو مستمر، والذي قد يكون ناتج عن بعض المشاكل الصحية المختلفة، ومن بين تلك الأسباب الآتي:

1- الحمل

يعتبر الحمل هو من أكثر الأمور التي تؤدي إلى شعور المرأة بالغثيان ويصاحبه في الكثير من الحالات التقيؤ المستمر، وهو من الأمور الطبيعية جدًا لدى السيدات في فترة الحمل، وبالأخص في المرحلة الأولى من الحمل، ويرافقه العديد من الأعراض الأخرى المختلفة التي تشعر بها المرأة.

2- الصداع النصفي

يعتبر الصداع النصفي هو واحد من ضمن الحالات الشهيرة، والتي يصاب بها فئة كبيرة من الناس، وهناك الكثير من الأعراض الأخرى التي ترافق الإنسان عندما يصاب بآلام الصداع النصفي، والتي من بينها الحساسية الشديدة للضوء، وأيضًا الدوار والغثيان والقيء، ويكون ذلك بسبب إرسال إشارات إلى الأوعية الدموية الموجودة في الدماغ من قبل الناقلات العصبية، وهذا ما يجعل هناك تأثير كبير على أحد الأنشطة فيس الدماغ، والتي تكون مسئولة عن حدوث ذلك الغثيان.

3- الإصابة بمشاكل المعدة

قد يكون السبب وراء الشعور بالغثيان المستمر هو أن يكون الشخص مصاب ببعض المشاكل في منطقة المعدة، والتي من بينه القرح المعدية، والتي من دورها أن تتسبب في الشعور بالغثيان والرغبة في القيء، ويكون مصاحب لها العديد من الأعراض الأخرى مثل الحرقة في المعدة.

كما أنه قد يكون الشعور بالغثيان ناتج عن الإصابة ببرد في المعدة، وهو من أحد الأعراض انتشارًا، ويصاب الكثير من الأشخاص ببرد المعدة، وذلك يكون ناتج بسبب تناول بعض أنواع الأطعمة، أو بسبب التعرض للبرد لفترات طويلة، ومن أبرز أعراضه الشعور بالغثيان والقيء المستمر، وقد يرافقه الإسهال.

4- الحالة النفسية

من ضمن مسببات الشعور بالغثيان أيضًا هو أن يكون الشخص لديه حالة نفسية غير جيدة، حيث إن أكثر الأشخاص عرضة إلى الإصابة بالغثيان هم الأشخاص الذين يشعرون بالخوف الدائم أو التوتر، والقلق، وهذا يكون ناتج عن الكثير من الأمور، ويعد الغثيان الناتج عن الحالة النفسية ناتج عن إحداث نشاط في الدماغ بسبب النظام العصبي، والذي يتم بعدها تدفق الدم في العضلات، وفي تلك الحالة يتم الشعور بالرغبة في التقيؤ، إضافة إلى ذلك أن الخوف أو القلق يعمل على تسرب الهرمونات المسئولة عن الإجهاد والتي من بينها الكورتيزول، والذي يزيد من تقلصات البطن ومن ثم يرافق الشخص الشعور بالغثيان.

5- الإصابة بالجفاف

كما أن جفاف الجسم الشديد هو من ضمن الأمور التي ينتج عنها الإصابة بالغثيان الشديد والرغبة في القيء، وذلك ينتج بسبب فقدان الجسم للكمية التي يحتاجها من السوائل والماء، ويالتالي لا يستطيع الجسم من أداء الوظائف الخاصة به بالشكل اليومي، وذلك بسبب انخفاض معدلات تدفق الدم في جميع أعضاء الجسم، ومن ثم يشعر الإنسان بالغثيان الشديد.

6- انخفاض السكر في الدم

يعتبر أيضًا انخفاض معدل السكر في الدم هو واحد من ضمن الأمور التي من دورها أن تتسبب في الشعور بالغثيان، وذلك بسبب إنتاج كميات عالية من الحلوكوز، وذلك بسبب بعض الهرمونات الموجودة في الجسم، وعند حدوث تلك الزيادة يحدث مشاكل في المعدة، والتي يكون من بينها الشعور بالغثيان والميل إلى القيء، وإضافة إلى ذلك أن قلة نسبة السكر في الدم عن معدلاتها الطبيعية له دور كبير في التأثير على الجهاز العصبي، وهذا ما يكون بدوره توليد الشعور بالغثيان.

7- ارتجاع المريء

يعتبر الارتجاع المريئي هو واحد من ضمن الأمراض التي يصاب بها نسبة كبيرة من الأشخاص، والذي يكون عبارة عن رجوع بعض الإفرازات الموجودة في المعدة، وذلك إلى المريء مرة أخرة، وهذا الأمر الذي ينتج عنه الإصابة بالعديد من المشاكل التي تصيب المعدة، والتي من بينها القرح أو الإصابة بالالتهابات، وكل ذلك يكون مسئول بدوره عن الشعور بالغثيان في منطقة أعلى البطن.

8- تناول بعض الأدوية

كما أنه يمكن أن يكون الشعور بالغثيان المستمر هو واحد من الأمور التي تنتج بسبب تناول بعض أنواع الأدوية المختلفة، والتي من أشهرها المضادات الحيوبة، والأدوية المضادة للاكتئاب، وكذلك الأدوية التي تعالج ضغط الدم المرتفع، وكذلك بعض الأدوية المانعة للحمل، وفكل تلك الأدوية يكون من ضمن أعراضها الجانبية هي التسبب بالشعور بالغثيان الشديد، وبالأخص في حالة تناولها في الصباح قبل تناول وجبة الإفطار، لأنها غير مستحب تناولها على معدة فارغة.

كما أن المضادات الحيوية يمكن أن تسبب الغثيان في حالة تناولها من دون طعام، وبالتالي فإنه لا بد من تناول تلك الأدوية بعد تناول الطعام، وعدم استعمالها إلا للضرورة القصوى لما تسببه من الكثير من الأعراض الجانبية الأخرى المصاحبة للغثيان.