كيف اسوي رجيم كثيرًا ما يتردد هذا السؤال على لسان الكثير من الأشخاص، وبالأخص ممن يعانون من الزيادة الملحوظة في الوزن، وذلك لأن الرجيم هو من أفضل الحلول التي لها دور فعال في التخلص من الوزن الزائد، إضافة لأنها طريقة آمنة وسريعة، ومن خلال هذا المقال على موقع برونزية سوف نجيبكم على هذا السؤال، وسوف نستعرض لكم الطريقة الصحيحة لعمل الرجيم.

كيف اسوي رجيم

قبل التفكير في كيفية عمل الرجيم لا بد في التفكير في الطريقة الصحيجة التي يمكن إتباعها من بين أنظمة الرجيم المختلفة، والتي تساعد في نجاح الرجيم بالفعل، وجعله آمن وصحي ولا يكون له أي نوع من الآثار الجانبية على الصحة، وهناك العديد من الخطوات الصحية التي يجب إتباعها مع الرجيم، ومن بين تلك الخطوات الآتي:

1- اختيار الأطعمة الصحية

من الأمور الهامة والتي يجب مراعاتها عند عمل الرجيم، هو أن تكون الأطعمة الداخلة في الرجيم صحية، والتي تعتمد على الخضروات الطازجة مثلًا أو بعض أنواع الفواكه، والتي يتم تناولها بجانب الوجبات الرئيسية، أو بين الوجبات، وذلك لأنها تمد الجسم بالكثير من الفيتامينات الهامة والعناصر التي يحتاجها، إضافة إلى ذلك أنها تعطي شعور بالامتلاء والشبع.

كما أنه لا بد من إدخال بعض الأطعمة الأخرى الغنية بالبروتينات، والتي من بينها اللحوم الحمراء والدجاج، وكذلك الأسماك، ولكن مع مراعاة أن تكون تلك اللحوم جميعها مطهية على طريقة السلق أو الشواء، بحيث لا يكون بها كميات عالية من السعرات الحرارية، مع مراعاة عدم إضافة لها الملح والزيوت بكميات عالية.

من ضمن أنواع الأطعمة الهامة، والتي يجب أن تكون داخلة في الرجيم، هي الأطعمة التي تحتوي على كميات عالية من الألياف الغذائية، والتي لها دور كبير في تحسين حركة الجهاز الهضمي، بالإضافة لدورها في البقاء في المعدة لفترة، وإعطاء الشعور بالشبع وفقدان الشهية.

2- تحديد السعرات الحرارية

في حالة الرغبة في إتباع رجيم صحي وآمن، فإنه من الضروري أن يتم تحديد كميات الطعام التي سوف يتم تناولها على مدار اليوم، وذلك من خلال احتساب كمية السعرات الحرارية الداخلة إلى الجسم، وذلك من خلال تخصيص كمية من السعرات على مدار اليوم والتي تقل عن احتياجات الجسم اليومية، أو تعادلها، وليس أكثر منها، وذلك من أجل نقصان الوزن بشكل سريع وصحي.

3- تحديد الوجبات

يعتبر تحديد الوجبات هو واحد من الأمور الهامة جدًا في الحميات الغذائية، حيث يعتمد على حساب السعرات الحرارية اليومية، ومن ثم يتم تحديد وجبة الإفطار ومكوناتها، وكذلك باقي الوجبات، ويمكن أن يتم العمل على تقسيم الوجبات إلى خمسة أو ستة، وذلك في الحالات التي لا يمكنها الصمود على الثلاثة وجبات فقط، أو تشعر بالجوع سريعًا.

فيعتمد تحديد الوجبات على جعل وجبة الفطور خفيفة، وأما عن وجبة الغداء فتحتوي على اللحوم الغنية بالبروتينات أو الأسماك، أو لحوم الدجاج، ولكن بشرط أن تكون صحية، كما يمكن اختيار وجبة العشاء خفيفة، كما يمكن إدخال الفواكه والخضروات الطازجة في وجبات خفيفة بين الوجبات الثلاثة الأساسية، وذلك من أجل العمل على سد الشهية، وبالتالي عدم تناول الوجبة التالية بشراهة.

4- فقدان الوزن بالتدريج

كما يجب أن يتم اختيار الحميات الغذائية التي تساعد على خسارة الوزن الزائد بشكل تدريجي، وذلك على حسب الزيادة التي تعانين منها، فمثلا إن كان الوزن تسعون جرام، والشخص يريد الحصول على وزن يعادل ستون جرام فعليه أن يخسرهم بالتدريج من خلال إنقاص خمسة كيلو في البداية، وبعدها يضاعف النظام حتى يصل إلى عشرة كيلو في الشهر الواحد، وذلك من أجل الوقاية من الإصابة ببعض المضاعفات والآثار الجانبية المختلفة التي تحدث للشخص عند فقدان الوزن سريعًا.

كما أنه في حالة خسران كميات كبيرة من الوزن في وقت قليل جدًا، فإنه سرعان ما يستردها الجسم مرة أخرى أيضًا في وقت قليل جدًا، ولذلك يجب التأني وعدم الاستعجال في خسارة الوزن.

5- الابتعاد عن اختيار الحميات القاسية

من الأمور التي يلجأ إليها الكثير من الأشخاص هي الحميات الغذائية القاسية، والتي تحرم الجسم من الكثير من الأطعمة المختلفة، ولكن تعتبر تلك الحميات هي من الحلول الغير فعالة أو الخاطئة، وذلك لأنها تفقد الجسن كميات كبيرة من العناصر الغذائية الهامة، والبروتينات التي يحتاج إليها، وبالتالي يكون لها الكثير من الأضرار على الصحة العامة، كما أنها تجعل الشخص عرضة لاسترداد الوزن بعد التخلي عنها مباشرة وبكميات أكبر.

6- تناول الماء بكميات كبيرة

كما أنه لا بد من الإكثار من تناول المياه على مدار اليوم، وذلك لأنها تساعد على التسريع من عملية الهضم، كما أنها تعمل على إعطاء الشعور بالشبع، ولذلك يجب تناولها بين الوجبات بمعدل كوب إلى كوب ونصف بين كل وجبة من الجبات الثلاثة، ويفضل أن يتم تناول لتر ونصف على الأقل في اليوم، بحيث تكون موزعة بشكل جيد، وذلك لأنها لها دور فعال أيضًا في خسارة الوزن الزائد.