مجلة برونزية للفتاة العصرية

ابحث عن أي موضوع يهمك

كيف أعرف أن طفلي عيونه سليمة

بواسطة: نشر في: 1 مارس، 2022
brooonzyah
كيف أعرف أن طفلي عيونه سليمة

كيف أعرف أن طفلي عيونه سليمة يعتبر هذا السؤال من الأسئلة الحيوية المهمة والتي تشغل بال الكثيرين من الأمهات، خاصة مع تقدم شهور الحمل واقتراب موعد الولادة كما تعتبر مسألة الرؤية عند الأطفال من الأمور الهامة خاصة وأن الأجنة تمر بالكثير من المراحل وتتطور مع تقدم العمر، من هذا المنطلق سوف نجيب عن سؤال كيف أعرف أن عيون طفلي سليمة وكل ما يتعلق بمرض العيون الذي يمكن أن تصيب الطفل.

كيف أعرف أن طفلي عيونه سليمة

توجد الكثير من العلامات وكذلك الأعراض التي يمكنها أن توضح وجود أي مشاكل وعقبات تتعلق بالعيون لدى الأطفال  من أجل ذلك تبحث الأم لتجد ما يطمئن قلبها على طفلها، لذا نعرض عليكم الطريقة التي يمكن من خلالها معرفة أن عيون الطفل سليمة ويتم ذلك من خلال التالي:

  • عندما يعاني الطفل من مشكلة الدموع المفرطة وتكون ناتجة عن وجود العديد من المشكلات في القنوات الدمعية له.
  • قيام الطفل بإغلاق العين بمجرد أن تتعرض للضوء المباشر، وتكون سببها زيادة الضغط على شبكة العين ينتج عنها تعرضها للإصابة الحساسية والضوء الخطيرة.
  • تعرض العين للإصابة بعدوى العين والتي تتسبب في نزول كميات كبيرة من الإفرازات البيضاء وذلك خلال أوقات مثيرة ومتنوعة خلال اليوم.
  • التعرض للإصابة بسرطان العين الخطير وقد يظهر في شكل بياض شديد يظهر على بؤبؤ العين.
  • حدوث ضعف كبير في حركة العين.
  • ظهور احمرار ظاهر في شبكية العين.
  • تلاحظ الأم عدد من التغيرات وظهور حركات غريبة على العين بشكل عشوائي غير طبيعي.
  • يقوم الطفل بميل الرأس للصغير ناحية الشمال أو ناحية بطريقة مستمرة.
  • فهذا دليل على وجود ضعف شديد داخل شبكية العين.
  • يقوم الطفل بإغلاق عينيه مدة طويلة فترات طويلة من الوقت، قد لا يتمكن من إمكانية الرؤية بصورة طبيعية.
  • قد يصاب الطفل بحول كبير خاصة خلال وقت مبكر من السن.
  • حدوث اهتزاز مستمر في شبكية العين.
  • قيام الطفل بعمل فرك في العينين بشكل دوري وباستمرار.
  • قد يمكن ملاحظة عتامة كبيرة في عيون الطفل.
  • فهذا على وجود مياه بيضاء تتطلب التدخل الطبي الفوري.
  • يتعرض الطفل للإصابة بتورم شديدة داخل جفن العين، فقد يتم ظهور هذا التورم خلال مرحلة مبكرة من السن للطفل.

مشاكل العين التي يتعرض لها الطفل الرضيع

قد تظهر العديد من المشكلات أو ظهور أمراض معينة على الرضيع، لذا سوف نعرض عليكم مثل تلك المشاكل والتي تتمثل في التالي:

  • الإصابة بالحول: يتم تحريك الطفل عيونه بشكل متباعد عن بعضها وتظهر خاصة عند الولادة.
  • يكون هذا نتيجة الضعف الشديد الذي يحدث في عضلات العينين.
  • يجب أن نوضح أن هذه المشكلة مع الطفل لمدة طويلة، بعدها يمكن التخلص منها بصورة نهائية.
  • التهاب العين: وضحت الكثير من الأبحاث وكذلك الدراسات التي أجريت على العينين، أن حدوث الضغط الشديد عليها.
  • قد يكون سبباً في احمرارها مما يترتب بمرض التهاب العين الخطير، الذي يتطلب لتدخلات طبية.
  • كما نعلم خطورة هذا الوضع لكن من الممكن أن يختفي بشكل تلقائي، بمجرد الوصول لعمر معين.
  • جفاف العين: يتم ظهورها على الطفل في حال كان في مرحلة الولادة المبكرة، وبصورة دموع طوال الوقت.
  • الذي يحدث أيضاً هو إغلاق القناة الدمعية الخاصة بالطفل، فقد يترتب عليه قدرة الطفل على إنتاج الدموع.
  • كما تعتبر جفاف العين هو مرض من الأمراض الشائعة الحدوث وفي أغلب الوقت تحدث للأطفال حديثي الولادة.

متى تثبت حركة عيون الرضيع

كما نعلم أن الأطفال حديثي الولادة قادرين على متابعة الضوء بالعين من هنا تبدأ حركة العين في الظهور فمن الممكن في بداية الأمر التركيز على الأشياء، وهي تقع على بعد خمسة وعشرين سنتيمتر فقط حيث أن:

  • من الممكن أن تتحسن الرؤية على مدار الثلاث الشهور الأولى.
  • عيون الطفل خلال الشهر الأول تكون غير حساسة تجاه الضوء، لهذا ليس هناك ضرر في وجود ضوء حول الطفل.
  • بعد مرور سبعة أيام من الولادة تبدأ قدرة الطفل على الرؤيا على التطور بشكل كبير.
  • الطفل يرى اللون الأصفر والأحمر والأخضر والبرتقالي، في المقابل لن يستغرق الطفل وقت طويل لكي يرى اللون البنفسجي والأزرق.
  • هذا يرجع إلى أن الطول الموجي عند الأطفال تكون أقصر.

علامات العمى عند الرضع

توجد الكثير من العلامات منتشرة الحدوث التي توضح وجود العمى عند الطفل، والتي يتم ظهورها على الطفل وذلك يتم من خلال السطور التالية:

  • ملاحظة ظهور حدقة العين بشكل غير متساويين.
  • ملاحظة عدم تحريك حدقة العين خلال تحريك الأجسام أمام الطفل.
  • عند حدوث حول العين.
  • ظهور انتفاخ على العين، كما يحدث ارتداد في الحركات الإيقاعية.
  • عند ملاحظة رفرفة العين من جانب إلى جانب آخر وحدوث هبوط وصعود لها.
  • عدم قدرة العين على في التركيز على الأهداف.
  • حدوث ارتطام الأشياء وكذلك صوب الأشياء بالخطأ.
  • قد يحدث تجنب الطفل الانجذاب لأي من اهتماماته خاصة في حال كانت تتطلب رؤية جيدة.
  • حدوث تحديق متكرر في الأشياء.
  • جلوس الطفل بشكل قريب جداً من التلفاز ليتمكن من الرؤية.

اختبار نظر الرضيع

تخاف العديد من الأمهات وكذلك الآباء على تعرض صغيرهم لبعض المشاكل التي تؤثر على الرؤية وعلى النظر لذا سوف نعرض عليكم بعض الطرق التي يمكن أن يتم الاعتماد عليها من أجل اختبار النظر وهي كالتالي:

  • اختبار العين الواحدة: دور الأم هو تغطية واحدة من عيون الرضيع، ثم تقوم بعدها بتحريك إصبعها.
  • أمام عين الصغير المكشوفة، وتقوم بتكرار تلك العملية للعين التي قامت بتغطيتها وعليها مراقبة حركة العين.
  • التواصل البصري: هي عملية لفت انتباه الرضيع وهو في سن ثلاثة أشهر، من خلال الاستعانة ببعض الألعاب الملونة.
  • فقد يقوم الطبيب بطلب تتبع حركة عين الرضيع في حال تحركت الأم أمامه.
  • استجابة بؤبؤ العين: قد يحدث تغيير في بؤبؤ العين، وتعتبر من العلامات المهمة التي تبين سلامة العين من مرضها.
  • عند السلامة يحدث اتساع في حجم بؤبؤ خلال الظلام أما في النور الخافت يحدث ضيق في حجم البؤبؤ وفي الضوء الساطع.
  • الاستجابة للضوء: من أهم وأكثر الاختبارات انتشاراً، من خلالها يجب ملاحظة ورد فعل الصغير.
  • خاصة عند القيام بتسليط الضوء عليه بشكل مفاجئ، عند قيام الصغير بغلق عينية خلالها فإنها تعتبر من الأمور الطبيعية.

أهم نصائح لسلامة عيون الطفل

نقدم لكل أم أبرز النصائح التي يجب القيام بها من أجل ضمان سلامة عين الطفل، وتجنب الوقوع في المشاكل لذا سوف نعرضها عليكم من خلال السطور التالية:

  • بمجرد ظهور أي مشكلة على العين من الضروري الذهاب إلي الطبيب المختص.
  • تم التأكيد من قبل الأطباء على ضرورة تعرض الأطفال للألوان المتنوعة.
  • من واجب الأم أن تكتشف تفاعل الطفل وانجذابه للألوان.
  • ضرورة تغذية الطفل بشكل جيد في مرحلة مبكرة من العمر حتى تضمن نمو العين بالشكل الكامل والطبيعي.
  • بمجرد وصول الطفل لسن ستة أشهر يجب إجراء فحص بصري، حتى يتم التأكد من سلامة العين.
  • العمل على التغذية السليمة للجنين في مرحلة الحمل حتى تكتمل نمو العين بشكل مثالي وسليم.

وإلى هنا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقالنا، قدمنا لكم من خلاله الإجابة عن سؤال كيف أعرف أن طفلي عيونه سليمة وأهم المعلومات التي تتعلق بصحة العيون عند الأطفال، وذلك من خلال مجلة برونزية.