مجلة برونزية للفتاة العصرية

ابحث عن أي موضوع يهمك

كيفية استعمال مسك الطهارة الأسود بالتفصيل

بواسطة: نشر في: 2 نوفمبر، 2019
brooonzyah
كيفية استعمال مسك الطهارة الأسود

كيفية استعمال مسك الطهارة الأسود نقدمها لكم من خلال موقع برونزية، حيث يعتبر مسك الطهارة هو واحد من ضمن الأمور التي تلجأ إليها الكثير من السيدات والفتيات، وذلك لأنه يساعد على تطهير المناطق التناسلية، كما أنه يحمل الكثير من الفوائد المختلفة، وهناك بعض الطرق الخاصة به لاستعماله، ومن خلال هذا المقال سوف نستعرض لكم الطرق الخاصة باستعمال مسك الطهارة الأسود، فتابعينا للتعرف عليها.

كيفية استعمال مسك الطهارة الأسود

هناك العديد من الطرق المختلفة التي يمكن أن يتم استعمال بها مسك الطهارة الأسود، والتي تختلف على حسب المراد استعمال المسك لها، أو على حسب الرغبة، وكذلك يتم استعماله من قبل الفتاة العزباء بطريقة مختلفة عن السيدة المتزوجة، ومن أفضل طرق استعماله هذه الطرق الآتية:

1- استعمال المسك المركز

تعتبر تلك الطريقة هي من الطرق المنتشرة والشائعة بين الكثير من السيدات، والتي تعتمد على استعمال مسك الطهارة الأسود من أجل التخلص من الروائح الكريهة المصاحبة لتلك المنطقة، كما يمكن استعمالها أيضًا عقب انتهاء الدورة الشهرية، وذلك للتخلص من البكتيريا والجراثيم العالقة بالمهبل، ويتم استعماله بتلك الخطوات الآتية:

  1. في البداية يتم إحضار عبوة من عبوات المسك الأسود الخاص بالطهارة، ولا بد من التأكد من أنه النوع الأصلي الخاص بالمسك، حيث يوجد به الكثير من الأنواع المختلفة، وبعضها يكون غير أصلي أو جيد بالدرجة الكافية.
  2. يتم إحضار قطعة صغيرة الحجم من القطن الطبي الأبيض، وبعدها يتم وضع القليل من مسك الطهارة الأسود على تلك القطعة مباشرة.
  3. يتم دهن المنطقة المراد تطهيرها مباشرة من الخارج بواسطة قطعة القطن، وذلك من خلال تمريرها حول فتحة المهبل، وذلك بالنسبة للفتيات، أما المرأة المتزوجة فيمكنها أن تقوم بوضع المسك الأسود على إصبعها مباشرة، ومن ثم تقوم بدهن منطقة المهبل من الداخل، وذلك من أجل الحصول على التطهير المرغوب به.
  4. كما يمكن استعمال المسك الأسود بهذه الطريقة، وذلك بعد الانتهاء من الجماع، وذلك لتطهير المنطقة والتخلص من الرائحة الغير مرغوب بها.

2- استعمال المسك المخفف

أما عن تلك الطريقة فهي من الطرق التي يمكن فيها استعمال مسك الطهارة الأسود، وذلك من خلال تخفيفه ببعض المكونات الأخرى، وهذه الطرق التي لها نتيجة سريعة أيضًا، ولكن البعض يفضلها حتى يتخلص من رائحة المسك الأسود النفاذة، والتي لا يفضلها البعض، ويتم استعمال تلك الطريقة بهذه الخطوات الآتية:

  1. يتم إحضار مقدار ملعقة كبيرة الحجم من المسك الأسود، ويضاف لها ملعقة كبيرة أيضًا من ماء الورد، ويمكن استبدالها بالماء العادي على حسب الرغبة، وتخلط المكونات مع بعضها البعض بشكل جيد حتى تمام التجانس.
  2. بعد ذلك يتم إحضار قطعة من القطن الطبي، ومن ثم يتم غمرها في تلك المكونات، وذلك حتى تبتل بالمسك وماء الورد.
  3. يتم تمرير قطعة القطن على المنطقة الحساسة، على أن يكون التمرير من الأعلى إلى الأسفل، وذلك حتى يتم تطهير المنطقة من البكتيريا والجراثيم.
  4. يمكن استعمال تلك الطريقة للتخلص من الروائح الكريهة بعد فترة الحيض، أو في حالة الإصابة بالالتهابات المهبلية، كما يمكن استعمالها للفتيات أيضًا.

فوائد مسك الطهارة

بعد أن تعرفنا على بعض الطرق التي يمكن من خلالها استعمال مسك الطهارة الأسود، فالآن سوف نذكر لكم أهم الفوائد التي يحملها مسك الطهارة للمرأة، ولصحة المناطق الحساسة، وغيرها من الكثير من الفوائد المختلفة، والتي تعود على صحة المرأة بشكل عام، وأيضًا صحة المناطق التناسلية بشكل خاص، ومن بينها الآتي:

  1. يساعد المسك الأسود على تطهير المناطق الحساسة، وذلك لأنها يقوم بالعمل على قتل البكتيريا، والتخلص من الجراثيم العالقة بتلك المنطقة، ولذلك يفضل أن يتم استعماله بعد الحيض مباشرة، أو بعد الجماع، وذلك لأنه يطهر المهبل من الدم الزائد والبكتيريا الضارة.
  2. يعمل على علاج الالتهابات التي تصيب المهبل، والتي تكون ناتجة عن الإصابة بالعدوى، أو وجود الفطريات، كما أنه يخفف من حدة الإفرازات المهبلية، والتي تكون ذات رائحة كريهة وغير مرغوب بها، وذلك في حالات الإصابة بالعدوى في تلك المنطقة.
  3. له قدرة فعالة على التخلص من الروائح الكريهة في تلك المنطقة، وذلك بسبب رائحته العطرية المميزة، وبالتالي يتم استعماله من أجل تعطير تلك المنطقة.
  4. يحتوي على المواد المهدئة، والتي تساعد على تهدئة المنطقة التناسلية من الحكة الشديدة، أو الإصابة ببعض أنواع الحساسية،  والتي ينتج عنها الحكة والاحمرار.
  5. عند استعمال بشكل دائم فإنه يساعد على الوقاية من الإصابة بسرطان الرحم، وذلك لقدرته الفعالة في المحافظة على تلك المناطق من الأمراض المختلفة.
  6. يعمل على تثبيت الحمل، وذلك من خلال دعمه للوسط المهبلي، وذلك لأنه يجعله قوي بشكل كبير، وهذا ما يؤدي إلى بقاء الحيوانات المنوية بشكل أكبر، كما أنه يحتوي على بعض المكونات التي تساعد على تهيئة الرحم من أجل استقبال البويضة التي تم تلقيحها حتى تلتصق في منطقة العنق، بالإضافة لأنه له دور فعال في تحفيز عملية التبويض لدى المرأة.