مجلة برونزية للفتاة العصرية

ابحث عن أي موضوع يهمك

تجربتي مع شرب فيتامين سي الفوار للأطفال

بواسطة: نشر في: 29 أغسطس، 2022
brooonzyah
تجربتي مع شرب فيتامين سي الفوار للأطفال

تجربتي مع شرب فيتامين سي الفوار للأطفال

  • وددت أن أخبركم بتجربتي مع فيتامين سي الفوار للأطفال حيث لم يكن لدي أدنى علم بمدى أهميته لطفلي في تكوين أنسجة وعضلاته خلال مرحلة الطفولة والذي قد أدى إلى حل مشاكل صحية كثيرة.
  • حيث وجدت أن طفلي يعاني من بعض المشاكل في اللثة فذهبت إلى الطبيب حيث أوصاني بالقيام بعمل عدة تحاليل دم لطفلي.
  • وبعد عمل التحليل اتضح وجود نقص في نسبة فيتامين سي في جسم طفلي حيث أدى ذلك إلى أن يصف له الطبيب فيتامين سي شراب بعد ذلك توجهت إلى الصيدلية لأقوم بشرائه.
  • ثم اتبعت التعليمات التي أوصاني بها الطبيب ولكنني لم أنسى دعم الطفل بالمصادر الطبيعة من فيتامين سي حتى يحصل جسمه على ما يريد من إمدادات.
  • فاتجهت إلى إطعام طفلي العديد من الفواكه الغنية بفيتامين سي مثل الفراولة والمزيد من عصير الليمون كما كنت أعد له اللحم الخالي من الدهون وأعطيه وجبات من الأسماك والأرز المضاف له الشعرية بناء على نصيحة الطبيب.
  • بعد استمراري على هذا النظام لمدة لم تتخطى الأسبوع بدأت صحة طفلي في التحسن كما توقف النزيف الذي كان يعاني منه في منطقة اللثة.

فوائد فيتامين سي للأطفال

  • ينصح الكثير من الأطباء بإعطاء الطفل جرعة من فيتامين سي بشكل يومي حيث يعد واحدا من المغذيات التي لا يستطيع الجسم إنتاجها بالرغم من أهميته للجسم ولهذا يفضل أن يتم استخلاص فيتامين سي من المصادر الطبيعية.
  • ومن المتعارف عليه بأن جسم الطفل لا يتمكن من تخزين فيتامين سي حيث يستخدمه بصورة مباشرة ويتم التخلص من فائض الفيتامين بشكل يومي ولهذا فإن جسم الطفل يحتاج إليه بشكل يومي.
  • وذلك لما له من فوائد متعددة يمنحها للطفل حيث يعتبر فيتامين سي هو الأساس لتكون أنسجة وعضلات جسم الطفل كما أن له مجموعة بارزة من الفوائد أهمها الآتي.
  • يساعد على تعزيز صحة بشرة الطفل.
  • يساهم في تقوية النسيج الضام وتقوية عظام الطفل.
  • تعزيز امتصاص البروتين ومساعدة الخلايا في استيعاب البروتين.
  • المساهمة في علاج الجروح التي قد تصيب الطفل.
  • الحفاظ على بناء عظام الطفل.
  • تحفيز إنتاج الكولاجين في الجسم وزيادة قدرة الخلايا على امتصاص الحديد.
  • وقاية الجسم من الإصابة بمرض السرطان ويساهم في علاجه إذا كان بسيط.
  • منع الالتهابات ومحاربتها.
  • واحدا من مضادات الأكسدة والمضادات الحيوية ذات الفاعلية الكبيرة ولهذا فهو يعزز من عمل الجهاز المناعي للطفل.

فيتامين سي وعلاج نزلات البرد والزكام

قد يتعرض الطفل إلى الزكام ونزلات البرد والتي تعد هي أكثر الحالات المرضية التي تصيب الأطفال نتيجة تغييرات الظروف المناخية من تقلبات الجو وغيره كما أنه من الصعب جدا أن يتم إعطاء الطفل أي نوع من المضادات الحيوية وهو في ذلك السن الصغيرة:

  • يتفاوت تأثير فيتامين سي من طفل إلى طفل أخر ورغم هذا فإنه من الفيتامينات الفعالة التي تساهم في خفض المدة التي تستمر خلالها نزلة البرد حيث يخفف من حدة الزكام.
  • ويرجع السبب في ذلك إلى احتواء فيتامين سي على العديد من مضادات الأكسدة ولهذا فهو الأكثر فاعلية في مقاومة المرض وعلاجه.
  • تم إجراء عدة دراسات متنوعة حول علاج فيتامين سي لنزلات البرد والزكام في عام 2007م حيث أثبتت أن تناول ما يعادل 200 ميللي جرام أو أكثر من فيتامين سي يعمل على تقليل مدة المرض.
  • فمثلا إن كانت الفترة التي يستغرقها البرد والزكام في جسم الطفل هي 28 يوم فإن تناول فيتامين سي بالمقدار السابق ذكره سيجعل مدة الإصابة تقل إلى 24 يوم.

جرعة فيتامين سي للأطفال

يتميز فيتامين سي بفوائده المتعددة لجسم الأطفال والذي يحتاجون إلى تناوله بشكل يومي ولكن دون الإفراط في إعطائه لطفلك حتى لا يؤثر بالسلب على صحته ولذلك فقد أعددنا لك الجرعة الملائمة والتي تناسب احتياج كل طفل والذي يختلف من طفل إلى أخر تبعا لفئة الطفل العمرية:

  • يحتاج الطفل من عمر سنة إلى ٣ سنوات إلى ١٥ ميللي جرام في اليوم الواحد من فيتامين سي.
  • بينما يحتاج الأطفال من عمر ٤ إلى ٨ سنوات إلى ٢٥ ميللي جرام من فيتامين سي فقط في اليوم.
  • الأطفال من عمر ٩ إلى ١٣ سنة ذكور كانوا أو إناث يحتاج كل منهم إلى ٤٥ ميللي جرام من فيتامين سي في اليوم.
  • أما بالنسبة للأطفال من عمر ١٤ إلى ١٨ عام يحتاج الذكور منهم إلى ٧٥ ميللي جرام في اليوم الواحد من فيتامين سي بينما تحتاج الإناث إلى ٦٥ ميللي جرام من الفيتامين.

مصادر فيتامين سي من الطبيعية

يوجد فيتامين سي في الكثير من المصادر الطبيعية من الخضروات والفواكه والتي يمكن الحصول عليه بالجرعات الموصي به من خلال تناول الأطعمة الغنية بالفيتامين ومن أبرز المصادر الهامة لفيتامين سي الآتي:

  • ثمار التوتيات والمتمثلة في توت الأرض كالفراولة والعناب وتوت الشجر.
  • الفواكه الحمضية والتي تتمثل في الجريب فروت والليمون واليوسفي.
  • كما يمكن الحصول على فيتامين سي من الخضروات حيث يوجد بكثرة في الكرنب والبازلاء الخضراء والبروكلي والسبانخ والفلفل الأخضر والأصفر والأحمر والبراعم والطماطم.
  • أيضا يمكن الحصول على فيتامين سي من الشمام والجوافة والكيوي.
  • بعض الأنواع من الحبوب غنية بفيتامين سي مثل الشوفان والأرز والذرة والشعير.
  • فيتامين سي يوجد بكثرة في اللحوم الخالية من الدهون والأسماك والبيض والحليب ومشتقاته والزبادي والجبن.

اقرأ أيضًا: أفضل حبوب فيتامين سي من الصيدلية

أعراض نقص فيتامين سي في جسم الطفل

وبالرغم من أن العديد من الأمهات تحاول جاهدة في إمداد طفلها بفيتامين سي غير أنه في الكثير من الأحيان قد يتعرض الطفل إلى المعاناة من نقص فيتامين سي خاصة الأطفال التي تكون أكثر عرضة إلى الدخان والأطفال التي لا تفضل تناول الفواكه أو الخضراوات ويظهر ذلك في كثير من الأعراض كما يلي:

  • وجود تآكل في مينا الأسنان لدى الطفل الذي يعاني من نقص فيتامين سي.
  • تعرض الطفل لنزيف اللثة أو التهابها بشكل متكرر.
  • التئام جروح الطفل بصعوبة بالغة.
  • الإصابة المتكررة بنزلات البرد مع حدوث نوبات من الزكام.
  • إصابة أنف الطفل بالنزيف.
  • شعور الطفل المستمر بالتعب والإرهاق.
  • جفاف بشرة الطفل وتكسر شعره.
  • ضعف وهشاشة المناعة لدى الطفل.
  • زيادة سمك الطبقة الخارجية من جلد الطفل.
  • قد يصاب الطفل بمرض الإسقربوط في حالة وجود نقص حاد في فيتامين سي.
  • ينبغي على الأم عند ملاحظة أي من الأعراض السابقة التوجه إلى الطبيب على الفور لفحص الطفل وأخذ عينة من دمه للكشف عما يعاني منه الطفل.
  • وفي حالة شك الطبيب في إصابة الطفل بالإسقربوط سيطلب منك إجراء أشعة سينية ليصف له العلاج المناسب لحالته.

الآثار الجانبية للإفراط في استهلاك فيتامين سي

وكما هو معروف بأن جسم الطفل يتخلص من فائض فيتامين سي بشكل يومي ولكنه في بعض الحالات ربما يواجه مشكلة في التخلص من فائض الفيتامين وفي هذه الحالة سيظهر على الطفل عدة أعراض جانبية ومنها ما يلي:

  • إصابة الطفل بغثيان متكرر.
  • انتفاخ في معدة الطفل.
  • حدوث إسهال شديد للطفل.
  • إصابة الطفل بمغص شديد.
  • حيث يرجع سبب الظهور للمشاكل السابقة لدى الطفل هو تفاعل الفيتامين الذي لم يتم امتصاصه مع القناة الهضمية.