نقدم لكم اليوم مقالاً عن علاج صديد البول عند الحامل. تعاني الكثير من السيدات من مشاكل كثيرة أثناء الحمل منها الإمساك وصديد البول  والتهاب المسالك البولية وهم من أكثر الأمور التي يمكن أن تصيب الحامل في فترة الحمل،ويرجع ذلك إلى التغير الهرموني الذي يحدث داخل جسد المرأة الحامل، وينتج عنه نمو الكثير من الجراثيم والبكتريا في فترة الحمل داخل المسالك البولية، وترجع إصابة المرأة بصديد البول للكثير من الأسباب والعوامل التي يمكن للطبيب المعالج أن يحددها للسيدة،وإذا قمتي بإهمال هذا الأمر فأنه قد يؤدي إلى حدوث خطر كبير على صحة الجنين في المستقبل. ويجود الكثير من العلاجات المختلفة لهذا النوع من الصديد سنذكرها لكي اليوم من خلال برونزية.

علاج صديد البول عند الحامل

  1. يجب على الطبيب المعالج أولاً أن يقوم بعمل بعض التحاليل للمرأة للتأكد من وجود صديد داخل البول،.
  2. ويتم ذلك عن طريق تحديد شكلها ومكوناتها. فأن كان البول لونه غامقاً وبه العديد من كرات الدم البيضاء فهذا إشارة إلى أن أحتمال إصابة المرأة الحامل بصديد البول كبير جداً.
  3. وأن أول علاج من علاجات صديد الحمل هو معرفة السبب المؤدي إلى ذلك.
  4. فإذا كان السبب يرجع إلى وجود فطريات فيصف الطيب أدوية معاينة مضادة للفطريات والعدوى الفطرية للتخلص من هذا الصديد.
  5. وفي أغلب حالات الإصابة بصديد البول يكون السبب يرجع إلى التهاب في المسالك البولية.
  6. ويجب في هذه الحالة أن تتناول المرأة الحامل المضادات الحيوية لمدة تتراوح من ثلاث إلى سبعة أيام على الأقل.
  7. ويمكن للطبيب أن يصف بعض الأدوية لعلاج هذا الصديد فوراً وقبل عمل أي تحاليل وذلك يرجع إلى مدى انزعاج الحامل من الأمر.
  8.  ولا يجب الخوف من هذه العرض أثناء الحمل لأن علاجه يكون سريع جداً فعادة ما تتعافي الحامل في غضون ثلاثة أيام.
  9. ولكن وعلى الرغم من أن هذا العرض يختفي في وقت قصير جداً إلا أن المرأة الحامل لا يجب عليها أن تتوقف عن تناول الدواء الذي حدده لها الطبيب قبل أخذ الجرعة المحددة كلها حتى لا يرجع لها الصديد مرة أخرى.
  10. ويجب التأكد من أن المضادات الحيوية التي وصفها الطبيب أمنة على المرأة الحامل في فترة الحمل ولا تشكل إي خطر على صحة الجنين.

نصائح لتفادي الإصابة بصديد البول أثناء الحمل

هناك الكثير من الأشياء التي تساعد المرأة على تجنب الإصابة بصديد البول في فترة الحمل ويجب حتى على المرأة المصابة أن تتبع هذه النصائح لأنها تساعدها على علاج هذا الأمر سريعاً:

  1. تناول ثمانية أكواب أو أكثر من الماء يوماً فأنه من شأنه أن يساعد على تخفيف الألم الناتج عن وجود الصديد.
  2. يجب أن تراعي المرأة تنظيف فرجها جيداً وفتحة الشرج بعد قضاء حنى لا تتجمع الجراثيم عليها.
  3. دخول دورة المياه قبل الجماع مع الزوج.
  4. يجب عدم ملامسة هذه المنطقة إذا كانت اليد غير نظيفة كما يجب عدم استخدام أي نوع من أنواع الصابون غير المخصص لهذه المنطقة.
  5. الملابس التي ترتديها المرأة الحامل يجب أن تكون واسعة جداً ومصنوعة من القطن لأنه يكون خفيف جداً على الجسم ويساعد على امتصاص العرق.
  6. غسل الفرج بماء دافئ بعد الجماع مع الزوج حتى تقتل المكروبات التي تنشأ وتنتقل بين الزوجين.