علاج الحكة والهرش في المناطق الحساسة، هي واحدة من ضمن الأمور التي تبحث عنها الكثير من السيدات، وذلك لأن الحكة في تلك المناطق تسبب الشعور بالحرج، إضافة إلى الشعور بالحرقة، وغيرها من الأعراض الأخرى التي تكون مصحوبة معها، ومن خلال هذا سوف نستعرض لكم أهم الطرق التي يمكن معالجة بها الحكة التي تصيب المناطق الحساسة، وذلك على موقع برونزية.

علاج الحكة والهرش في المناطق الحساسة

هناك العديد من الطرق المختلفة التي يمكن بها معالجة الحكة الشديدة في المنطقة الحساسة، والتي تتنوع ما بين العلاجات الطبيعية والعلاجات الدوائية، وسوف نوضحها لكم في تلك النقاط الآتية:

أولًا: العلاج الدوائي

يعتبر العلاج الدوائي هو واحد من الأمور التي يكون لها فاعلية كبيرة، وذلك لأنه يساعد على التقليل من الأعراض في وقت سريع، ومن أبرز العلاجات الدوائية الآتي:

1- الأدوية المضادة للالتهاب

في الغالب فإن السبب وراء الإصابة بالحكة المهبلية هو إصابة المرأة ببعض أنواع العدوى البكتيرية أو الفطرية، وفي تلك الحالة لا بد من تناول بعض الأقراص التي تحتوي على المواد المضادة للالتهاب، والتي تحارب الفطريات والبكتيريا التي أصيبت الجهاز التناسلي، ولكن في البداية لابد من مراجعة الطبيب المختص للتعرف على نوع العدوى التي تكون المرأة قد أصيبت به من أجل تحديد المضاد المطلوب.

2- الكريمات

يوجد العديد من أنواع الكريمات التي تساعد على التقليل من الشعور من الحكة الجلدية التي تصيب المنطقة التناسلية، وفي الغالب يكون عبارة عن بعض الأنواع التي تحتوي على مادة البيتاميثازون، والتي تعمل على تخفيف الحكة، إضافة إلى أن هناك بعض الأنواع التي تعمل على محاربة الفطريات والبكتيريا التي تصيب المهبل.

3- الغسول المطهر

يعتبر الغسول المهبلي هو واحد من ضمن العلاجات الفعالة التي تعمل على التقليل من الحكة المهبلية، وذلك لأنه يحتوي على العديد من المواد المطهرة، والتي تعمل على قتل الفطريات والبكتيريا التي تتواجد في المهبل، وبالتالي فإن استعمال يقلل من الشعور بالحكة، ويعالج الالتهاب.

4- التحاميل المهبلية

هي نوع من أنواع العلاجات السريعة، والتي يدخل في تركيبها مجموعة كبيرة من المواد المضادة للفطريات أو البكتيريا، ويوجد منها الكثير من الأنواع على حسب نوع العدوى الذي يصيب المهبل، ويتوافر منه عبوات على هيئة ثلاثة من التحاميل أو ستة، ولكن لا بد من استعمال الجرعة كاملة.

ثانيًا: العلاج الطبيعي

ويمكن علاج الحكة والهرش في المناطق الحساسة من خلال استعمال بعض أنواع الأعشاب الطبيعية، والمكونات المنزلية، والتي تساهم في التقليل من الشعور بالحكة، وتعمل على تهدئة المنطقة بشكل سريع، ومن بين تلك الأعشاب الآتي:

1- خل التفاح

يحتوي خل التفاح على العديد من المواد المضادة للالتهابات، والتي تعمل على تطهير منطقة المهبل، والتخلص من البكتيريا والفطريات التي تتواجد به، والتي تسبب الشعور بالحكة، ويكون ذلك من خلال خلط القليل من خل التفاح مع الماء من أجل التخفيف، ومن ثم يتم استعمال كغسول مهبلي حتى يساعد على علاج الحكة.

2- بيكربونات الصوديوم

كما يمكن استعمال بيكربونات الصوديوم في التخفيف من الشعور بالحرقة في المنطقة الحساسة، وذلك من خلال إحضار ملعقة واحدة كبيرة الحجم من المسحوق، ويتم خلطها في كمية تعادل لتر من الماء، وبعدها يتم استعماله كغسول مهبلي طبيعي.

3- الشاي

يساعد الشاي على التخلص من الالتهابات التي تصيب المناطق الحساسة، وذلك من خلال احتوائه على المواد المطهرة، وهو من المكونات التي تستعمل منذ القدم في الكثير من العلاجات المنزلية، ويتم وضع ملعقة من الشاي في كوب في الماء، ويتم وضعهم على النار لمدة خمس دقائق حتى تغلي المكونات، وبعدها يتم تركه جانبًا حتى يصبح دافيء، وبعدها يتم استعمال كدش مهبلي بعد أن يتم تصفيته جيدًا.

4- القَرض

يعد القرض هو واحد من ضمن أنواع الأعشاب الطبيعية التي تساعد على التخلص من العديد من الالتهابات المهبلية بشكل سريع، وذلك بسبب احتوائه على العديد من المواد المضادة للفطريات، ويتم استعمال من خلال أخذ كمية من تلك الأعشاب، ومن ثم يتم غليها في لتر من الماء، وبعدها يتم الجلوس لفترة كافية في ذلك المنقوع، وتكرر تلك الطريقة بشكل يومي للتخلص من الحكة المهبلية بشكل سريع.

5- الثوم

يعتبر الثوم هو واحد من ضمن المكونات الطبيعية الفعالة في علاج الالتهابات التي تصيب مناطق الجسم المختلفة، وعلى رأسها الأعضاء التناسلية، حيث إنه يحتوي على مواد محاربة للفطريات والبكتيريا، ويتم استعمال من خلال الإكثار من تناوله في النظام الغذائي.

أو من خلال فرم كمية من فصوص الثوم، ويتم لفها في قطعة صغيرة الحجم من الشاش الطبي أو قطعة من القماش الطبي، وبعد ذلك يتم تثبيتها في فتحة المهبل، مع العمل على إرفاق بها خيط من أجل سهولة نزعها من المهبل بعد ذلك، ويتم تركها لمدة ساعتين على الأقل حتى يقوم الثوم بالتخلص من الالتهابات المرافقة للحكة، وتكرر تلك الطريقة مرتين إلى ثلاثة في الأسبوع.