تعرف على علاج الجيوب الأنفية بالملح ، تعد الجيوب الأنفية من أكثر الأمراض الشائعة التي يمرض بها عدد كبير من الناس، فهي تؤدي إلى التهابات في مجرى الأنف، مما يؤدي إلى سيلانها، ثم يتطور الأمر بعد ذلك إلى الانسداد التام، وعدم القدرة على التنفس، خاصة أثناء الخلود إلى النوم, وعادة ما تتأثر بالأتربة والأدخنة، كذلك عند الغيرات الموسمية، ولكن وجد الأطباء الحل في ذلك عن طريق غسلها بالغسول المخصص لها، ويعتبر الملح أحد هذه الوسائل، ولمعرفة المزيد من المعلومات حول هذا الموضوع تابعوا معي مقال اليوم عبر برونزية.

علاج الجيوب الأنفية بالملح

يلجأ الكثير في استخدام الملح في غسل التجاويف الأنفية، وذلك بغرض:

  • من أجل ترطيب الأغشية المخاطية المحاطة بالأنف.
  • تخلص الأنف من نمو البكتيريا والفطريات بها.
  • يمكن استخدامه لمن تعرض إلى نزلات البرد المصاحبة إلى انسداد الأنف.
  • كذلك يستخدم من أجل التخلص من تراكم الإفرازات بها.
  • تقلل من حدة الالتهابات التي تصيب تجويف الأنف.
  • تقلل من فرص تراكم الأتربة والفيروسات بها.

المحلول الملحي للجيوب الأنفية

كما ذكرنا بالسابق إلى أهمية هذا المحلول في الحد من الالتهابات التي تصيب الجيوب الأنفية، لذلك فمن الممكن:

  • شراء المحلول جاهز من الصيدلية، بحيث تكون نسبة الملح به هي نفس نسبة الملح الموجودة في الدم أو الدموع.
  • كذلك يمكنك تحضيره في المنزل، ولكن بمقادير معينة تجنباً لإثارة التهيج بداخل الأنف، وإصابتها بالالتهابات بشكل أكثر.
  • فكل ما عليكِ هو إحضار لتر من المياه الدافئة، وإضافة إليها تسعة جرام من حبيبات الملح الخشن.
  • يجب أن يكون الملح نقياً من أي شوائب أو أتربة، وذلك لعدم إيذاء تجاويف الأنف.
  • من المفضل أن يكون المحلول عند الاستخدام بنفس درجة حرارة الغرفة، أو دافئاً، والابتعاد عن الماء البارد.
  • وضعي هذا المحلول في بخاخ ذات فتحة رفيعة.
  • ويمكنك إمالة الرأس للناحية اليمنى، وضخ المحلول بفتحة الأنف للجهة اليمنى.
  • للحصول على أفضل النتائج، يمكنك استخدام هذا المحلول مرة في الصباح، ومرة أخرى قبل الخلود إلى النوم.
  • أحياناً قد تشعرين بعدم القدرة على التنفس، أثناء إجراء هذه التجربة، لذلك عليكِ إبقاء الفم مفتوحاً من أجل القدرة على التنفس.

تنظيف الجيوب الأنفية من البلغم

عادة ما يعاني مريض الجيوب الأنفية من بعض العوارض، والتي منها وجود بلغم في الحلق، والصداع المستمر، كذلك عدم القدرة على التنفس والتنفس بواسطة الفم، وسيلان الأنف، بالإضافة إلى وجود رائحة غير مستحبة بالفم، فيمكن استخدام بعض الطرق، والتي منها:

  • تناول بعض الحبوب المسكنة.
  • استخدام المحلول المحلي.
  • عمل كمادات بواسطة قطنة مغموسة في المياه الدافئة.
  • من الممكن عمل حمام بخار، وذلك عن طريق ملئ الحوض بواسطة المياه الساخنة، وتغطية الوجه بمنشفة، حتى يتم استنشاق هذا الهواء الساخن، حيث تعمل على توسيع الأغشية المخاطية للأنف.
  • كذلك من الممكن ملئ زجاجة من المياه الدافئة وإضافة إليها بودرة بيكربونات الصوديوم، ويتم وضعها في بخاخ، وضخها في فتحة الأنف، حتى تخرج من الفتحة الأخرى محملة بالشوائب والمخاط الذي يعمل على انسداد الأنف.

نصائح لمرضى الجيوب الأنفية

  • الابتعاد عن الأجواء المليئة بالأتربة والأبخرة المتصاعدة.
  • ترك عادة التدخين المدمرة للصحة.
  • عدم استنشاق الغازات والروائح النفاذة، وذلك لأنها تثير من التهابات الأنف.
  • عدم الخروج أثناء العواصف الجوية والمحملة بالأتربة والرمال، وفي حالة الضرورة ارتداء الكمامات الطبية.

قدمنا لكم اليوم أكثر من طريقة منزلية تساعدكم على التخلص من التهابات الأنف، والأضرار الناجمة من الجيوب الأنفية، ولكن إذا استمر الوضع أكثر من ثلاثة أسابيع، يرجى ضرورة استشارة الطبيب المختص في ذلك.