علاج البواسير له العديد من الطرق المختلفة والمتعددة، والتي تعمل على التخفيف من الأعراض التي تسببها، وتعتبر البواسير هي واحدة من ضمن الأمراض التي يصاب بها فئة كبيرة من الأشخاص، والتي ينتج عنها الكثير من المشاكل الأخرى، بالإضافة إلى الآلام الشديدة، ومن خلال هذا المقال سوف نستعرض لكم أهم طرق علاج البواسير.

علاج البواسير

يوجد العديد من الطرق المختلفة التي يمكنها أن تساعد على التخلص من البواسير، والتخفيف من أعراضها وآلامها، وقد تنقسم إلى الطرق الطبيعية، والطرق الدوائية، ومن أفضل الطرق التي تساعد على علاج البواسير الآتي:

1- العلاج الجراحي

يعتبر العلاج الجراحي هو واحد من ضمن الطرق التي يلجأ إليها الكثير من الأشخاص، وبالأخص في الحالات المستعصية، والتي تعاني من الأعراض والآلام الشديدة للبواسير، وبقوم العلاج الحراجي الطرق الآتية:

  •  الطريقة الأولى

من خلال اسئصال البواسير، وقد يقرر الطبيب في الحالات التي نتج عنها تخثر الدم، وفي هذه الحالة يقرر الطبيب عمل شق من أجل تصريف التخثر.

  • الطريقة الثانية

كما أن هناك طريقة أخرى للتخلص من البواسير، والتي تعتمد على التخلص من الأنسجة الزائدة، التي ينتج عنها النزيف.

  • الطريقة الثالثة

كما يوجد طريقة أخرى لعلاج البواسير، والتي تعتمد على تقصير البواسير، وذلك من أجل منع تدفق الدم، ويتم اللجوء إلى تلك الطريقة في الحالات التي تعاني من البواسير الداخلية، ولكن يكون الشخص معرض إلى الإصابة بالبواسير وأعراضها مرة أخرى.

2- العلاج المنزلي

يوجد أيضًا طريقة أخرى لعلاج البواسير، والتي تعتمد على العديد من العادات اليومية التي يمارسها الشخص، والتي تساعد على التخفيف من أعراض البواسير وآلامها، وأيضًا الوقاية من الإصابة بالبواسير، ومن بين تلك الطرق المنزلية الآتي:

  • النظافة الشخصية

تعتبر النظافة الشخصية هي واحدة من الأمور التي لا بد منها من أجل التخلص من البواسير، ومن أعراضها المؤلمة، وتعتمد النظافة على ضرورة تنظيف منطقة الشرج والمنطقة المحيطة بها، وذلك من خلال الماء الفاتر، ويمكن أن يتم استعمال الغسول الذي يساعد على تطهير تلك المنطقة ووقايتها من البكتيريا والالتهابات.

  • الجلوس في المياه الدافئة

تعتبر تلك الطريقة هي واحدة من الطرق الفعالة، والتي تعمل على تخفيف أعراض البواسير، والتي من بينها الشعور بالحكة، والحرقة في منطقة الشرج والمنطقة المحيطة بها، لذلك لا بد من الجلوس الدائم في الماء الفاتر، ويمكن إضافة له الغسول أو الاستغناء عنه، ويفضل أن تكون مدة الجلوس متراوحة ما بين الخمسة عشر دقيقة، وحتى العشرون دقيقة على حسب المقدرة، وأن يتم الجلوس عدة مرات بحيث لا تقل عن ثلاثة مرات في اليوم الواحد.

  • تناول أطعمة صحية

كما أنه لا بد من الاعتماد على تناول الأطعمة التي تحتوي على كميات عالية من الألياف الطبيعية، والتي تساعد على الوقاية من الإمساك، والذي يعتبر واحدًا من ضمن الأسباب الهامة التي تؤدي إلى الإصابة بالبواسير، وبالتالي فإن الإكثار من الخضروات والفاكهة التي تحتوي على الألياف له دور في تليين البراز، وبالتالي علاج الإمساك والتخفيف من الحرقة التي يعاني منها المصاب في فتحة الشرج عند التبرز.

3- العلاج بالأعشاب

تعتبر الأعشاب الطبيعية هي واحدة من ضمن الطرق البديلة التي تساعد على علاج البواسير بشكل آمن، وذلك لأنها لا تؤدي إلى حدوث أي نوع من المضاعفات أو الآثار الجانبية على الصحة العامة، ومن أفضل المكونات والأعشاب التي يمكن استعمالها لعلاج البواسير الآتي:

  • زهور البابونج

تعتبر زهور البابونج هي واحدة من ضمن الأعشاب الطبيعية التي لها دور فعال في علاج البواسير، وذلك من خلال احتوائها على العديد من المواد المهدئة، والتي تساعد على تسكين الآلام، والتخفيف من أعراضها المؤلمة، ويتم استعمالها من خلال نقع أوراق البابونج في كمية مناسبة من الماء الدافئ، ومن ثم يتم الجلوس بها لمدة لا تقل عن نصف ساعة، ويتم تكرارها مرتين في اليوم صباحًا ومساءًا.

  • الكستناء

تعتبر الكستناء هي واحدة من ضمن النباتات التي لها قدرة فعالة على علاج العديد من المشاكل المختلفة، والتي من بينها البواسير، وذلك لأنها لها فاعلية كبيرة على النسيج الضام، والذي يوجد في الأوعية الدموية، ويتم استعمالها من خلال نقعها في الماء، والجلوس بها أو من خلال استعمالها عن طريق عملها كمادات صغيرة الحجم، ويتم تغييرها عند مرور ساعة على الأقل.

  • الرمان

يعتبر الرمان هو واحد من ضمن أنواع الفواكه الشهيرة، والتي تحتوي على العديد من الفيتامينات الهامة، والتي تعمل على تخفيف أعراض البواسير، وذلك من خلال استعمال قشر الرمان، وذلك من خلال تجفيف قشور الرمان، ومن ثم يتم طحنها، ويتم نقعها في الماء، وبعد ذلك يتم الجلوس بها، أو من خلال عملها كنوع من الكمادات على المنطقة المصابة، وذلك لأنه يساعد على تقوية الأوعية الدموية وحمايتها.

  • الصبار

يمكن أيضًا أن يتم استعمال الصبار كنوع من أنواع الكمادات على المنطقة المصابة، وذلك لأنه يساعد على تهدئة الحكة والشعور بالحرقة التي يشعر بها الشخص المصاب بالبواسير.