عدد السعرات الحرارية في الرمان نقدمها لكم من خلال موقع برونزية، حيث تعتبر فاكهة الرمان هي واحدة من أشهى أنواع الفواكه، والتي تحتوي على العديد من الفيتامينات والمعادن الهامة والمختلفة، والتي تمد الجسم بما يحتاجه من غذاء، كما أنه من الفواكه التي يصلح تناولها خلال فترات الرجيم والحميات الغذائية، لأنها تعد من أنواع الفاكهة التي لا تحتوي على نسب عالية من السعرات الحرارية، ومن خلال هذا المقال سوف نستعرض لكم عدد السعرات الحرارية الخاصة بفاكهة الرمان، وكذلك فوائد تناوله في فترات الرجيم.

عدد السعرات الحرارية في الرمان

يعتبر الرمان هو واحد من الفاكهة الآمنة في فترات الحميات الغذائية، وذلك لأنه من الفواكه التي تحمل قدر كبير من العناصر الغذائية الهامة، كما أنه لا يحتوي على كميات كبيرة من السعرات الحرارية، حيث إنه في حالة ملئ كوب واحد من فاكهة الرمان، فإنه يعادل فقط مائة وأربعة وأربعون سعر حراري، وفي هذه الحالة يكون تناوله من الأمور التي لا تسبب أي نوع من الزيادة في الوزن، ويمكن تناولها بشكل آمن.

القيمة الغذائية للرمان

يحتوي الرمان على مجموعة كبيرة من العناصر الغذائية الهامة، والتي يحتاج إليها الجسم، والتي تمد الجسم باحتياجاته اليومية من تلك العناصر، وذلك في حالة إن تم تناول كوب واحد فقط من الرمان أو العصير على حسب الرغبة، وأما عن أهم العناصر التي توجد في واحدة فقط من حبات الرمان، فإنه يمكن ذكرها لكم في النقاط التالية:

  1. يوجد بالكوب الواحد سبعة جرام من الألياف الغذائية، والتي لها الكثير من الفوائد للرجيم وللجهاز الهضمي أيضًا.
  2. يحتوي كل كوب على ثلاثة جرام من البروتينات اللازمة لإمداد الجسم بالطاقة.
  3. كما يوجد به نسبة تتعدى الثلاثون بالمائة من احتياج الحسم اليومي لفيتامين سي.
  4. كما يحتوي الكوب على أربعة وعشرون جرام من السكر الطبيعي، والذي لا يكون له أي نوع من الأضرار على الصحة.
  5. كما أنه يوجد به كمية عالية من فيتامين ك، وهو أحد الفيتامينات الهامة جدًا للجسم، ويعادل كل كوب منه حوالي ستة وثلاثون في المائة من الاحتياج اليومي لهذا الفيتامين.
  6. ويحتوي أيضًا على الفولات، وذلك بمعدل ستة عشر في المائة، وذلك بمعدل الاحتياج اليومي له، في كل كوب من أكوابه.
  7. كما يحتوي كل كوب من الرمان على حوالي اثني عشر في المائة من الاحتياج اليومي للجسم لعنصر البوتاسيوم.
  8. يحتوي على واحد في المائة فقط من عنصر الصوديوم على كل كوب من الرمان.
  9. كما يوجد به نسبة قليلة جدًا من الدهون، والتي لا تزيد عن معدل واحد بالمائة من كل كوب.
  10. كما أنه لا يحتوي على نسبة كبيرة من الكربوهيدرات، حيث يحتوي كل كوب من أكوابه على خمسة في المائة فقط.

الرمان والرجيم

ويعتبر الرمان هو واحد من ضمن أنواع الفواكه التي يمكنها أن تدخل في بعض الأنظمة الغذائية، وذلك لأنه يساعد على التخلص من الوزن الزائد بشكل سريع، وذلك لاحتوائه على العديد من المركبات الهامة لإنقاص الوزن والتخلص من الدهون المتراكمة في بعض مناطق الجسم المختلفة، ومن أهم فوائد الرمان للرجيم الآتي:

1- يحرق الدهون

يحتوي الرمان على العديد من المواد المختلفة، والتي من دورها أن تساعد على حرق الدهون المتراكمة في جميع مناطق الجسم، وبالأخص منطقة الكرش والأرداف، وذلك لأنه من المكونات الطبيعية، والتي تنظم عمليات الأيض، وبالتالي تساهم في حرق الدهون، ولقد أثبتت العديد من الدراسات المختلفة التي أجريت على تلك الفاكهة، أنه في حالة تناول كوب واحد من عصير فاكهة الرمان بشكل يومي يعمل على التخلص من دهون البطن بشكل نهائي، كما أنه يمكن إدخاله في النظام الغذائي الخاص بالشخص، وتناوله بشكل يومي للحصول على النتيجة الفعالة.

2- ينظم حركة الأمعاء

يعتبر أيضًا من الفواكه التي تحتوي على العديد من العناصر الهامة، والتي من بينها الألياف، والتي تساعد على التخلص من اضطرابات الأمعاء، والتي يمكنها أن تؤدي إلى عدم هضم الطعام بالشكل الجيد، وبالتالي بقاء الأطعمة لفترات طويلة في الجهاز الهضمي، وكل ذلك من دوره أن يؤدي إلى تراكم الدهون في الجسم، وبالتالي هو يعمل على تنظيم حركة الأمعاء، وبالتالي الوقاية من عسر الهضم، وكذلك الإمساك، وغيرها من الكثير من المشاكل الأخرى.

3- يعطي الشعور بالشبع

يعد من الفواكه التي بها نسبة عالية من الألياف الغذائية، والتي من دورها أن تعطي الشعور بالشبع سريعًا، ولذلك يمكن الإمثار من تناول عصير الرمان بين الوجبات، وذلك حتى يحد من الشهية، وبالتالي عدم تناول كميات كبيرة من الطعام خلال الوجبة، كما أن الألياف يمكنها أن تستقر في المعدة لفترة أطول، ولذلك يشعر الإنسان عند تناولها بالشبع لفترة طويلة.

4- يمد الجسم بالعناصر الهامة

لأنه من الفواكه التي تحتوي على عدد كبير من الفيتامينات والعناصر الهامة والبروتينات، لذلك فهو من أنواع الفاكهة التي يجب الحرص على تناولها بالأخص خلال فترات الرجيم، وذلك حتى يمد الجسم بكميات عالية من العناصر الغذائية، وفي الوقت نفسه من دون أن يتسبب في زيادة الوزن، لأنه لا يحتوي على نسب عالية من الدهون، كما أنه قليل جدًا في السعرات الحرارية.