في حال وصلتي عزيزتي القارئة إلى الشهر الثامن من الحمل، فقد أقتربتي إلى موعد الولادة وستكوني أمنة بإذن الله. فيعتبر هو واحداً من الشهور في المرحلة الأخيرة من الحمل. ويبدأ فيها الجنين باكتمال أجزاء جسمه، وتكوين كافة الشرايين والخلايا الداخلية. ولكن نلاحظ أن الحركات التي يصدرها الجنين أصبحت متكررة بشكل واضح ومؤثرة على الأم بالسلب فلا يمكنها التنفس بطريقة طبيعية أو القيام بأعمال المنزل بسهولة كالوقت السابق. سنعرض لكم من خلال مقال برونزية اليوم الذي قد أعددناه من أجل كل امرأة في وقت الحمل أسباب زيادة حركة الجنين في الشهر الثامن.

زيادة حركة الجنين في الشهر الثامن

مع مراقبة الكثير من الأمهات لحركات الجنين في أسابيع الشهر الثامن فتعلم إن كانت تزداد أم تقل، ومن الطبيعي أنها في أغلب الحالات تكون قليلة. ويرجع السبب في ذلك هو أن الطفل قد ثقل وزنه في تلك الفترة وأصبح رحم الأم مكان ضيق على حركاته المستمرة.

ولكن ستلاحظين في بعض الفترات من اليوم أنها تزيد بشكل كبير. فمن أكثر الأوقات هي عند النوم في أوقات الصبح مؤثرة على الأم، وتجعلها غير قادرة على الاندماج في النوم بشكل مريح.

لكن في النهاية تختلف من امرأة لأُخرى ولا يمكن ثبوت نفس الأعراض على كل الحالات.

أسباب زيادة حركة الجنين في الشهر الثامن

هناك بعض العادات الخاطئة التي تتبعها الأمهات في فترات الحمل خاصة في المرحلة الأخيرة التي تؤدي لذلك، وقد تكون في بعض الأوقات شيئاً طبيعياً

  1. تناول المنشطات؛ عند شربك أكثر من كوب شاي أو كافيين في اليوم يؤدي إلى فرط حركة الجنين بشكل  كبير.
  2. تناول الطعام؛ من خلال تغذي الطفل على نفس الوجبات فيبدأ في تقوية عضلاته وزيادة نشاطه، فيبدأ في إصدار حركات مستمرة لفترة كبيرة.
  3. عند الجلوس؛ هناك بعض الوضعيات في الجلوس قد تؤذي طفلك ويعبر بحركاته المستمرة عن انزعاجه أو غضبه من هذا الوضع.
  4. عند تناولك لمشروب بارد، أو كمية من السكريات كبيرة.
  5. عند حملك في الطفل الثاني؛ دائماً يكون الطفل الثاني أكثر نشاطاً وحركة في الشهور الأخيرة. ولكن لا نعلم حتى الآن ما هي الأسباب في ذلك.