رجيم البطاطس ، يعتبر رجيم البطاطس من الأنظمة التي تساعد على إنقاص الوزن على عكس ما يدعون البعض أن البطاطس تزيد من الوزن.

فالبطاطس لها العديد من الفوائد حيث تحتوي على البوتاسيوم، والحديد، والكالسيوم، والمعادن، وكذلك الفوسفور فكل هذه القيم تفيد الجسم، وتمنحه الصحة، والحيوية إلى جانب وصوله للوزن المثالي، ويتم تناولها داخل نظام الرجيم مشوية، أو مسلوقة فقط.

ومن خلال مقال اليوم على برونزية سنتعرف على طريقة الرجيم بالبطاطس وفوائده.

رجيم البطاطس

يبحث العديد عن الطرق التي تساعدهم في إنقاص وزنهم، والتخلص من الدهون المتراكمة داخل الجسم، وهذا الرجيم يجعلك تتمكن من ذلك خلال أيام قليلة حوالي ثلاثة أيام.

النظام الأول

اليوم الأول

وجبة الإفطار : تناول ثمرة من البطاطس المسلوقة دون ملح + كوب من الزبادي منزوعة الدسم.

وجبة الغداء : ثمرتان من البطاطس المشوية بذرة من الملح + طبق من الخس.

مشروب : تناول كوب من الشاي الأخضر بدون سكر.

وجبة العشاء : كوب من الزبادي خالي من الدسم مُضاف إليها قطرات من عصير الليمون.

اليوم الثاني

وجبة الإفطار : ثمرة واحدة من البطاطس المسلوقة بدون ملح.

وجبة الغداء : ثمرتان من البطاطس المشوية داخل الفرن مُضاف إليها القليل من الملح.

مشروب : تناول كوب من الجنزبيل به قطرات من الليمون، أو بدون.

وجبة العشاء : ثمرة ثمرة من البطاطس المسلوقة + كوب من الحليب خالي الدسم.

اليوم الثالث

وجبة الإفطار : ثمرة بطاطس مسلوقة دون إضافات.

وجبة الغداء : ثمرة من البطاطس المشوية + كوب من الحليب منزوع الدسم.

مشروب : تناول كوب من الشاي الأخضر بدون سكر.

وجبة العشاء : كوب من الزبادي خالي الدسم به قطرات من عصير الليمون.

نبدأ ملاحظة النتيجة بعد ثلاثة أيام من البداية، ثم نتوقف يوم، ثم نتابع النظام ثلاثة أيام أخرى، ولكن علينا ألا نُزيد من هذه المدة حتى لا نتعرض لأضرار.

المحافظة على تناول الماء بكثرة حتى ننشط من معدل الحرق للوصول للوزن المُرضي، والمناسب لك.

النظام الثاني

اليوم الأول

يتمثل في تناول البطاطس المسلوقة بدون أي إضافات على مدار اليوم فكلما تشعر بالجوع تناول منها بقدر الشبع فقط دون إسراف حتى لا تتحول النتيجة من إنقاص وزن إلى زيادة.

اليوم الثاني

يتمثل في تناول ثمرة من البطاطس المسلوقة في وجبتي الفطار، والعشاء مع كوب من الحليب خالي الدسم.

بينما وجبة الغداء تكون ثمرتان من البطاطس المسلوقة + كوب من الزبادي منزوعة الدسم.

اليوم الثالث

يتكرر به نظام اليوم الأول.

اليوم الرابع

نكرر به جدول اليوم الثاني.

اليوم الخامس

نقوم بتناول التفاح، والكيوي، والخيار، والخس، والجزر طوال اليوم فكلما شعرنا بالجوع نتناول ثمرة من هذه الخضروات، أو الفاكهة مع تناول الماء بشكل دوري.

اليوم السادس

يكون هذا اليوم مخصص لطبق السلطة فعندما تشعر بحاسة الجوع تقوم بتناول طبق من السلطة متنوع الأصناف، ويُفضل وضع أوراق السبانخ، والخس به لأنهم يساعدان على إنقاص الوزن، وحرق الدهون بطريقة مذهلة.

اليوم السابع

يتم تناول ثلاث وجبات مقسمة إلى :

وجبة الفطار : بيضة مسلوقة + ثمرتان من الخيار.

وجبة الغداء : ثمرة من البطاطس المسلوقة + طبق من السلطة.

وجبة العشاء : كوب من الزبادي منزوع الدسم + ثمرتان من الفاكهة ( تفاح _ أناناس _ كيوي _ برتقال ).

فوائد رجيم البطاطس

  1. البطاطس تمد الجسم بالطاقة، والعناصر الغذائية اللازمة له.
  2. يُعطي الإحساس بالشبع لفترة طويلة مما يجعل متابعيه يأكلون كميات بسيطة خلال فترات طويلة مما يتسبب في القضاء على الدهون، وجعل الجسم رشيق، ومتناسق.
  3. يُمكن صاحبه من فقدان 4 كيلو خلال الأسبوع الواحد.
  4. تحتوي البطاطس على مواد تقوم بامتصاص الدهون الموجودة داخل الجسم مما يساعد في تقليل الوزن بسرعة.
  5. من مميزاتها أيضًا أنها تُدعم للقلب، وتعزز عمله كما تعمل على امتصاص السموم، وطردها من الجسم.
  6. تعتبر وجبة غذائية متكاملة لاحتوائها على العناصر الغذائية المتنوعة كالبوتاسيوم، والكالسيوم، والمعادن، والحديد، والنحاس، وغيرها من المواد التي تدعم الجسم، وتعمل على نشاطه، وحيويته.

أضرار رجيم البطاطس

  1. عدم التنوع في هذا النظام فالوجبات جميعها تتضمن البطاطس المسلوقة، أو المشوية مما يسبب الملل، والصعوبة في الالتزام به لدى أغلب الناس.
  2. رجيم البطاطس يجعل جسمك يحتاج للأملاح، والفيتامينات التي لا تتوافر به بالكمية التي يحتاجها الجسم.
  3. تُسبب الإمساك في بعض الحالات حيث يتم تناولها بكميات كبيرة خلال النظام الواحد.
  4. كما يعد هذا النظام أسلوب مؤقت لإنقاص الوزن حيث عندما يستمر عليه الفرد لمدة أسبوع ثم ينقطع، ويواصل أسلوب الطعام العادي فهذا يجعل وزنه يزيد مرة ثانية.
  5. يُحظر هذا الرجيم على المرأة الحامل، وكذلك المرضعة، والأطفال.
  6. كما يُمثل خطر على الأفراد المصابين بأمراض القلب، والسكر، ونقص المناعة.

وأخيرًا علينا الالتزام بتلك التعليمات، وقراءتها جيدًا حتى نتمكن من القيام بهذا النوع من الرجيم دون حدوث أي أضرار.

الإكثار من تناول الماء على مدار اليوم بالتساوي بين الساعات حتى نتمكن من إنقاص الوزن دون التعرض لحالات الإمساك، واضطرابات المعدة، والجهاز الهضمي.