الرجيم القاسي هو أحد الأنظمة الغذائية، والتي تكون بمقدار معين في السعرات الحرارية، وذلك حتى يساعد على التخلص من الوزن الزائد في وقت قليل جدا، حيث يعمل الرجيم القاسي على تنحيف الجسم، والتخلص من الدهون المتراكمة في جميع مناطق الجسم المختلفة، كما أنه يعتبر من الأنظمة القاسية، لأنه يحرم الشخص الذي يقوم بإتباعه من العديد من الأطعمة المختلفة، ومن خلال هذا المقال على موقع برونزية، سوف نستعرض لكم كيفية إتباع الرجيم القاسي.

الرجيم القاسي

يعتبر الرجيم القاسي هو من الأنزمة التي تجعل الإنسان يحصل على سعرات حرارية أقل من التي يحتاجها الجسم، وبالتالي فهو لا يكون مناسب لجميع الأشخاص، حيث إنه قد يكون بعض الآثار الجانبية، وبالأخص في الحالات التي تعاني من نقص الفيتامينات في الجسم، ولكنه هو النظام المناسب لمن يعانون من السمنة المفرطة، لأن نتيجته مضمونة وسريعة، وطريقة إتباع الرجيم كالآتي:

اليوم الأول

وجبة الإفطار

  • يتم تناول اثنان من ثمار فاكهة التفاح، ويمكن استبدالها بفاكهة الرمان.
  • يتم تناول ثلاثة من ثمار الفاكهة، واحدة من البرتقال، وأخرى من التفاح، وواحدة من الرمان.

وجبة الغداء

  • يؤخذ طبق متوسط الحجم من سلطة الفواكه المتنوعة.
  • يمكن استبدالها بطبق من البطيخ فقط، ولكن بكمية قليلة على حسب الرغبة.

وجبة العشاء

  • يتم تناول واحدة من حبات الفراولة، ويتم أخذ بجانبها واحدة من ثمار فاكهة التفاح.
  • يتم تناول شريحة واحدة أيضًا من شرائح الأناناس بجانب الوجبة.

اليوم الثاني

وجبة الإفطار

  • يتم تناول اثنان من أكواب الماء الدافئ قبل تناول الوجبة.
  • بعد ذلك يؤخذ واحدة من حبات البطاطا المسلوقة، ولكن من دون أن يضاف لها ملح أو زيت.

وجبة الغداء

  • يتم تناول طبق متوسط الحجم من الخضروات المتنوعة، والتي يتم سلقها، والتي تتكون من الجزر والكرنب، والفجل، والخيار، والبصل الأخضر، والطماطم، ويمكن إضافة لها ملعقة صغيرة الحجم من الملح، وملعقة من عصير الليمون.

وجبة العشاء

  • يتم أخذ طبق متوسط الحجم من شوربة الخضروات المتنوعة، والتي تتكون من الكوسا، والفاصوليا الخضراء، والطماطم، والبصل والجزر، ويفضل عدم إضافة لها أي نوع من المكونات الأخرى.

اليوم الثالث

وجبة الإفطار

  • يتم أخذ على وجبة الإفطار كوب واحد من الشاي الأخضر، مع مراعاة عدم إضافة له السكر.
  • يؤخذ أيضًا ملعقة كبيرة الحجم من العسل الأبيض.
  • مسموح أيضًا بتناول ثلاثة من ثمار الفواكه على حسب الرغبة في الاختيار ما بين الرمان والبرتقال والتفاح.

وجبة الغداء

  • يتم تناول على هذه الوجبة طبق متوسط الحجم من الفواكه المشكلة، والتي يضاف لها الكرنب، والبرتقال والمانجو والمشمش، والزبيب المجفف، وعصير العنب، وعصير الليمون، والقليل من السكر.

وجبة العشاء

  • يتم تناول ثلاثة إلى أربعة من ثمار التفاح.

اليوم الرابع

وجبة الإفطار

  • يتم أخذ ثلاثة حبات من ثمار الموز.
  • يشرب أيضًا ثلاثة من أكواب الحليب الخالي من الدسم.

وجبة الغداء

  • يتم أخذ اثنان من ثمار الموز المتوسط الحجم.
  • يؤخذ أيضًا بجانبها اثنان من أكواب الحليب الخالي من الدسم.

وجبة العشاء

  • يتم تناول ثلاثة من ثمار الموز.
  • يؤخذ أيضًا ثلاثة أكواب من الحليب الدافئ الخالي من الدسم.

اليوم الخامس

 وجبة الإفطار

  • يتم تناول طبق صغير الحجم من الأرز المسلوق من دون إضافة زيت.
  • يؤخذ اثنان من حبات التفاح المتوسط الحجم.

وجبة الغداء

  • يتم تناول طبق متوسط الحجم من الخضروات المتنوعة والتي تتكون من ستة من ثمار الطماطم.
  • يتم أخذ واحدة من ثمار البرتقال وواحدة أخرى من الجريب فروت.

وجبة العشاء

  • يؤخذ أيضًا طبق متوسط الحجم من الخضروات المتنوعة المسلوقة.
  • يتم أخذ نصف الكوب من الحليب المنزوع من الدسم.

اليوم السادس

وجبة الإفطار

  • يتم أخذ واحدة من ثمار الخضار على حسب الرغبة في الاختيار للنوع.

وجبة الغداء

  • تكون وجبة الغداء عبارة عن تناول طبق متوسط الحجم من الأرز المسلوق.
  • يؤخذ بجانبه أي نوع من أنواع الخضار، ويفضل أن يكون طازج.

وجبة العشاء

  • يتم تناول طبق متوسط الحجم من السلطة الخضراء المتنوعة الغير مضاف لها الزيت.

اليوم السابع

وجبة الإفطار

  • يتم تناول اثنان كوب من الماء.
  • يؤخذ كوب واحد من عصير الفاكهة الطازج، ولكن بشرط أن يكون غير مضاف له سكر.

وجبة الغداء

  • يتم أخذ طبق صغير الحجم من الأرز المسلوق بدون زيوت.

وجبة العشاء

  • يؤخذ طبق متوسط الحجم من سلطة الخضروات المتنوعة، والتي تتكون من الطماطم والخيار والخس والفجل.

اضرار الرجيم القاسي للرجال

هناك العديد من الأضرار التي يمكن أن يسببها إتباع نظام الرجيم القاسي، حيث إنه لا يتناسب مع جميع الأشخاص، لأن كل شخص يختلف عن الآخر من حيث الحالة الصحية، ومن أهم أضراره الآتي:

  • يسبب الشعور بالإعياء، والدوخة والدوار في الحالات التي تعاني من نقص الفيتامينات في الجسم، لأنه يجعل الشخص لا يحصل على السعرات الحرارية التي يحتاجها الجسم.
  • كما أنه يعمل على التقليل من بعض الهرمونات التي يمكنها أن تسبب قلة الخصوبة عند الرجال والسيدات.
  • في بعض الحالات يؤثر على الجهاز المناعي، ويجعل الشخص عرضة للإصابة ببعض الأمراض.