مقالاً اليوم عن أسباب نزول افرازات بنية خفيفة في بداية الحمل. يمكن للكثير من السيدات أن ترى إفرازات بنية في شهور الحمل الأولى رغم أن هذا الأمر يمكن له أن لا يكون خطير ولكنه يثير قلق المرأة كثيراً خاصة إذا كان هذا هو أول حمل لها فأنها تخاف كثيراً من أن تفقده. وهذه الافرازت يمكن لها أن تكون خطيرة في حالات و أن تكون غير خطيرة في حالات أخري فإليك أسباب نزولها من خلال هذا المقال على برونزية.

افرازات بنية خفيفة في بداية الحمل

هذه الافرازت تكون طبيعية جداً في الثلاثة أشهر الأولى ولكنها لا تسمر لمدة طويلة فيمكن لها أن تظل ثلاثة أيام فإذا شعرت أنها زاد عن ذلك فيجب عليك مراجعة الطبيب فوراً أما إذا كان هناك أعراض مصاحبة لهذه الافرازت فيمكن أن تكون هذه الافرازت تشكل خطر كبير :

أسباب طبيعية للافرازت

  1.  نزيف انغراس المضغة يمكن لمعظم النساء أن تعاني من إفرازات في بداية الحمل ويرجع ذلك إلى أن البويضة تنغرس في بطانة الرحم فتسبب إفرازات بنية ولكنها ليست بكمية كبيرة.
  2. يمكن أن تودي تغير الهرمونات في هذه الفترة إلى تخرش في المهبل مما يسب نزيف أو التهاب مهبلي ينتج عنه إفرازات بنية اللون.
  3. يسبب نمو بوليبات غير ضارة على عنق الرحم مع إفرازات بنية أيضًا.
  4. والمشاكل الدموية الوراثية، مثل: مرض فون ويلبراند والذي يؤثر على تجلط الدم.

اسباب خطيرة للإفرازات

  1. الإجهاض المبكر: يمكن للإفرازات أن تكون مؤشراً للإجهاض المبكر لأن معظم السيدات لا يعرفون أنهن يحملون أجنة إلا بعد مرور فترة من الوقت. ويمكن لهذه الإفرازات أن يصاحبها مغص قوي جداً في أسفل البطن أو تجلط في الدم، أو غثيان صباحي أو قلة حجم الثدي بعد انتفاخه ويجب عليك إذا كان هناك إي من هذه الإعراض مصاحب للإفرازات أن تستشري الطبيب فوراً حتى يحدد لك العلاج المناسب.
  2. الحمل الهاجر: يحدث الحمل الهاجر عند المرأة، وذلك بسبب انغراس البيضة الملقحة في أنبوب فالوب، يمكن أن يقوم ذلك بأحداث نزيف عند المرأة إذا لم تراجع الطبيب فوراً ويشخص لها المرض ويعطيها العلاج وفي هذه الحالة تكون الإفرازات التي تنزل من المهبل ذات لون بني داكن وتكون بنسبة كبيرة.
  3. إذا لم تسرعي بالذهاب للطبيب في هذه الحالة فمن الممكن أن يؤدي هذا النوع من الحمل بكي إلى الوفاة.
  4. الحمل العنقودي (الرحى العدارية): هو نوع من أنواع الأورام الحميدة الفتي تتكون داخل الرحم ، ويبدأ هذا الحمل في البيضة الملقحة ثم يتحول إلى المشيمة ويحولها إلى شيء غريب أو كتلة كبيرة ،لا يمكن أن يكون هناك مشيمة أو مضغة في الحمل العنقودي كما يحدث في الحمل الطبيعي. ويمكن له إذا لم يتم علاجه فوراً أن يؤدى إلى الإصابة بأمراض خطيرة مثل: السرطان،لذا يجب عليك استشارة الطبيب فور الشعور بأي من الأعراض السابقة.