اعراض الحمى المالطية

تعتبر اعراض الحمى المالطية هي واحدة من بين الأمور التي يبحث عنها الكثير من الأشخاص، وذلك لأنها من أنواع الحمى البكتيرية، والتي تصيب كلًا من الإنسان والحيوان، والتي تنتج بسبب اللحوم النيئة، أو تناول الأطعمة الغير ملوثة، ولها أيضًا العديد من الأسباب المختلفة، ومن بين تلك الأعراض الآتي:

  1. تكون الأعراض متشابهة إلى حد كبير مع أعراض نزلات البرد.
  2. الإصابة بالحمى وارتفاع درجة حرارة الجسم.
  3. الإصابة بالوهن العضلي، والشعور بالآلام الشديدة في المفاصل.
  4. الإصابة بفقدان الشهية التام.
  5. كما أنها تسبب نوع من القشعريرة، ويكون بجانبها أيضًا حالة من التعرق الشديد.
  6. إصابة الفرد بالشعور بالضعف والخمول، وأيضًا الإعياء.
  7. الإصابة بالصداع وآلام الرأس.
  8. كما أنه من الممكن أن تكون أعراضها طويلة المدى من خلال التسبب في التهاب الطحال.
  9. أو الإصابة بالتهاب الفقار أو الكبد، أو الشغاف.
  10. التهاب الخصية عند الرجال.
  11. الإصابة بالاضطرابات العاطفية والنفسية.
  12. حدوث بعض المشاكل في الجهاز العصبي.

أعراض الحمى المالطية عند الأطفال

وأما في حالة إن أصابت الحمى المالطية الأطفال، فإن أعراضها تكون متشابهة إلى حد كبير أعراض إصابتها للبالغين، وتكون أعراضها لدى الأطفال على هذا النحو الآتي:

  1. ارتفاع ملحوظ في درجة حرارة الجسم.
  2. الإصابة بالإعياء وعدم القدرة على ممارسة الأنشطة اليومية.
  3. الإصابة بألم في المفاصل والعضلات.
  4. والشعور بعدم الرغبة في تناول الطعام.
  5. كما أنها تسبب الحمى والقشعريرة.

أعراض الحمى المالطية عند الأغنام

  1. تعتبر أعراض الحمى المالطية عند الحيوانات مختلفة، وذلك عن الإنسان، حيث إنها تكون خطيرة في حالة إصابة الحيوان بها.
  2. حيث إنها تجعل الحيوان يصاب بالإجهاض المتكرر، وتلك علامة قوية على الإصابة بها.
  3. وفي الكثير من الحالات تتسبب الحمى المالطية في موت الحيوانات المصابة.
  4. كما أنها من الأمراض التي يكون لها أعراض واضحة وخطيرة، وأهمها الإعياء.

ماذا ياكل مريض الحمى المالطية

  1. وفي الغالب لا يكون هناك نظام غذائي محدد للمصابين بالحمى المالطية، ولكن يكون عليهم الابتعاد عن تناول بعض الأطعمة.
  2. ومن بين تلك الأطعمة هي اللحوم وأيضًا منتجات الألبان، وذلك من أجل التقليل من تلك الأشاء التي قد تكون حاملة إلى نفس البكتيريا.
  3. كما أنه لا بد من الاهتمام بتناول الأطعمة التي تزيد من مناعة الشخص المصاب، وذلك من أجل القضاء على ذلك المرض.
  4. الاهتمام بتناول الفواكه الطازجة مثل التفاح، وأيضًا الخضروات ومن أبرزها الجزر.
  5. التقليل قدر الإمكان من الأطعمة الدسمة، وأيضًا البروتينات الحيوانية.

متى تظهر أعراض الحمى المالطية

  1. وتعتبر فترة حضانة المرض هي من الأمور التي تحدث منذ بداية الإصابة بالعدوى.
  2. وتتراوح الفترة التي تظهر بها اعراض الحمى المالطية ما بين خمسة أيام إلى ستون يوم.
  3. حيث إنه في بعض الحالات تظهر الحمى بعد مرور أسبوع.
  4. وبعض الحالات الأخرى تصل المدة إلى شهرين وأكثر، على حسب الحالة.

متى تختفي أعراض الحمى المالطية

  1. أما في إن ظهرت الأعراض الخاصة بالحمى المالطية سواء على الفرد أو الطفل، فإنها لا يكون لها مدة محددة للانتهاء.
  2. حيث يمكن أن تستغرق اعراض الحمى المالطية فترة قصيرة، وهناك بعض الحالات التي تكون الأعراض مصاحبة للفرد لفترة كبيرة.
  3. قد تستمر الأعراض لمدة شهر كامل، أو من الممكن أن تكون عبارة عن أسابيع قليلة، أو أشهر.
  4. وبعدها يتم اختفاء تلك الأعراض بشكل نهائي، وتظل مختفية لبضع أسابيع أو أشهر، وبعدها تعود في الظهور مرة أخرى.
  5. وفي الغالب يعاني الكثير من الأشخاص من الحمى المالطية لعدة أعوام، وذلك على الرغم من تلقي العلاج.
  6. ولكن بالنسبة للحالات التي تستمر بها الحمى لفترة كبيرة، فإنها تكون من الحالات المزمنة.

هل الحمى المالطية معدية

  1. ولعل هذا السؤال من الأسئلة التي تدور في ذهن الكثير من الأشخاص، وذلك من أجل التعرف هل تكون تلك العدوى معدية أم لا.
  2. أي أنه في حالة إن أصيب شخص بها، فإنه يمكن أن يتم انتقالها له من خلال هذا الشخص المصاب.
  3. والحقيقة هي أن الحمى المالطية من أنواع البكتيريا التي يمكن أن تنتقل من الحيوان إلى الإنسان.
  4. وذلك من خلال التعامل المباشر مع الحيوانات المصابة بنفس المرض، أو استنشاق الرذاذ الناتج عن الحيوان.
  5. أو في حالة إن كان الشخص يتعامل باستمرار مع المواشي، ويقوم بتنظيف الفضلات التي تخرج منهم.
  6. وكل تلك الأمور تساعد على انتقال الحمى المالطية من الحيوان إلى الإنسان.
  7. أما بالنسبة لانتقال العدوى من الإنسان إلى إنسان آخر، فإن ذلك من الأمور التي تكون نادرة الحدوث.
  8. ولكن من الأفضل في حالة إصابة بعض الأفراد بتلك العدوى، أن يتم أخذ الحيطة، وعدم استعمال أدواته الشخصية.
  9. حيث إنها تنتقل من الأم إلى طفلها الرضيع، أو من خلال الاتصال الجنسي بين الزوجين.
  10. وكذلك فهي تكون معدية في حالة عمليات زراعة الأعضاء، والتي تكون ملوثة.

تحليل الحمى المالطية

  1. ويمكن تشخيص الحمى المالطية بالعديد من الطرق المختلفة، ومن بينها الطرق العادية، ومن بينها الأشعة السينية.
  2. كما أنه يمكن أن يتم إجراء بعض الفحوص الأخرى، والتي تشتمل على التصوير بالرنين المغناطيسي، أو التصوير المقطعي.
  3. وقد يطلب الطبيب أيضًا تخطيط للتعرف على رسم القلب.
  4. مع العلم أنه لا بد من عمل التحليل الخاص بتلك البكتيريا، والذي يكون عبارة عن صورة دم.
  5. والذي يتبين من خلاله إذا ما كان هناك ارتفاع في معدل كرات الدم البيضاء، وأيضًا زيادة في معدل ترسب الكريات الحمراء.
  6. كما أن الكثير يعتمدون في التشخيص على زراعة البكتيريا في الدم، أو في النخاع الدموي.
  7. وفي حالة إن كان هناك ارتفاع في معدل الإميوجلوبين ج- م، فإنه في تلك الحالة يكون الشخص مصاب بمرض الحمى المالطية.
  8. وتعتبر تلك الطريقة السابقة، والتي تعتمد على الزراعة هي من الطرق الأكثر فاعلية، والأضمن في النتيجة.

علاج الحمى المالطية

  1. وهناك العديد من العلاجات التي يتم وصفها من أجل علاج الحمى المالطية والتخفيف من أعراضها.
  2. ومن بينها المضادات الحيوية، والتي يكون لها دور كبير في التخفيف من الأعراض الخاصة بتلك العدوى.
  3. ومن أفضل أنواع المضادات الحيوية التي تعالج الحمى المالطية هو الدوكسي سايكلين.
  4. كما أن الطبيب أيضًا يقوم بوصف الاستربتوميسين، والتي تكون على هيئة حقن، ويتم إعطاء منه جرعة يومية، ولمدة لا تقل عن ثلاثة أسابيع.
  5. أما بالنسبة في حالة إن كان المصاب طفل أو امرأة حامل، فإنه في تلك الحالة يقرر الطبيب العلاج اللازم، والي يتناسب مع الحالة.

كيفية الوقاية من الحمى المالطية

وهناك العديد من الطرق المختلفة التي يمكن من خلالها وقاية الإنسان من الإصابة بالحمى المالطية، ومن بين تلك الطرق الآتي:

  1. الابتعاد عن تناول الحليب أو بعض منتجات الألبان التي تكون من مصادر مجهولة.
  2. لا بد من غلي اللبن على درجة حرارة عالية، وذلك من أجل التخلص من البكتيريا العالقة به.
  3. الاهتمام بالنظافة في الأماكن التي يكون بها مواشي.
  4. لا بد من ارتداء القفازات أثناء تنظيف الأماكن التي يكون بها الحيوانات، وبالأخص التي تكون مصابة بالحمى.
  5. لا بد من العمل على طهي اللحوم وتسويتها بالشكل الجيد.
  6. الابتعاد عن شراء اللحوم، وذلك من أماكن غير معروفة.
  7. ارتداء النظارات والكمامات، وذلك بالأخص إن كان الشخص أحد العاملين في المسالخ، أو بالنسبة للطبيب البيطري.
  8. يجب الاهتمام بغسل الملابس بشكل جيد، واستعمال المطهرات بعد تلامس الحيوانات.
  9. أن يتم اجراء فحص طبي للحيوانات باستمرار، وذلك من أجل اكتشاف المصاب منها، والعمل على عزله بعيدًا عن الحيوانات الغير مصابة.

وإلى هنا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقالنا، والذي قدمنا لكم من خلاله اعراض الحمى المالطية وكيفية الوقاية منها، وذلك عبر مجلة البرونزية.