اجمل قصص الاطفال الهادفة والجميلة التي تبحث عنها الكثير من الأمهات لترويها لأطفالها الصغار بالأخص قبل النوم، نستعرضها لكِ من خلال موقع برونزية، حيث إن قصص الأطفال هي من الأمور الهامة جدًا بالنسبة للطفل، والتي تساعده على كسب الكثير من المعلومات والمهارات المختلفة، ولذلك اخترتا لك مجموعة من أجمل قصص الأطفال.

اجمل قصص الاطفال

يوجد الكثير من القصص الجميلة والهادفة والتي يمكن أن يتم قصها على الأطفال، لكي ترسخ فيهم القيم والأهداف الجميلة، ومن بين أجمل تلك القصص الآتي:

1- قصة شجرة الزيتون

يحكى أنه في يوم من الأيام كان هناك شجرتان تعيشان بجوار بعضهما البعض، وكانت واحدة بها ثمار الزيتون والأخرى بها ثمار التفاح، وكانت الشجرة التي عليها التفاح لا تسمح لأحد من قطف ثمارها ولا الاستظلال بظلها الجميل.

بينما كانت شجرة الزيتون لا يوجد لديها أوراق ولا ثمار، وكانت تطلب دائمًا من الشجرة الأخرى أن تمد من يحتاج من الأشخاص بثمارها، ولكنها كانت شجرة عنيدة ولا تريد مساعدة الآخرين.

وذات يوم هبت رياح قوية وعنيفة، أدت إلى اقتلاع جميع الثمار والأوراق الموجودة في تلك الشجرة، وأصبحت شجرة خالية من كل شيء، فأخذت تبكي وعرفت عندها أن ذلك حدث لها بسبب عدم مساعدتها للغير، وأصرت على مساعدة الآخرين وإعطاء لهم الثمار عندما تنمو مرة أخرى.

2- قصة تاجر الملح

يُحكى أنه كان هناك تاجرًا يعمل بتجارة الملح، وكان يمتلك حمارًا صغيرًا، يستخدمه من أجل مساعدته في حمل بضائعه وبيعها في الأسواق، وفي يوم من الأيام وهو ذاهب إلى السوق ليقوم ببيع تجارته، سقط الحمار في أحد الأنهار، وحينها ذاب الملح كله الذي كان على ظهره في الماء.

رأى الحمار أن بتلك الطريقة يمكنه أن يتخلص من الحمولة الثقيلة العالقة على ظهره كل يوم، وقرر أن يقوم بإسقاط نفسه في النهر كل يوم أثناء توجهه إلى السوق، وبالفعل في اليوم التالي كرر نفس الكرة، وسقط للنهر.

بعد مرور عدة أيام لاحظ التاجر أن الحمار يسقط كل يوم في نفس المكان، وحينها كشف حيلته، وأسرع أن ينتقم منه، من خلال وضع كمية من الإسفنج على ظهره، وبالفعل عندما أعاد الحمار الكرة وجد الحمل ثقل عليه، وعرف أنه كان مخطئ.

3- قصة الطفل والأب

كان هناك أسرة تعيش في سلام وأمان، وكانت لديها مجموعة من الأطفال، وكان من بينهم طفل يحمل الكثير من الصفات النبيلة، وفي يوم من الأيام وضعت الأسرة الطعام لكي يقومون بتناول وجبة الغداء، وحينها وضع الأب أمام كل طفل من أطفاله قطعة صغيرة من اللحم، ولكنه قد نسي الطفل الأصغر.

خجل الطفل من أبيه، وشعر بالحيرة من أمره، فكيف يطلب من أبيه أن يعطيه قطعة من اللحم مثل أخواته، وهنا أتت إلى الطفل فكرة، وقرر أن يسأل أبيه على القليل من الملح، وهنا بالفعل نجحت خطته، فلقد سأله أبيه على سبب احتياجه للملح في تلك اللحظة.

فرد الولد بكل أدب على أبيه، إني أحتاجه يا أبي حتى أقوم بإضافته على قطعة اللحم التي سوف تعطيها لي، فضحك الوالد وعلم أنه قد نسي الطفل، وبالفعل قام بإعطائه قطعة من اللحم.

قصص اطفال مكتوبة هادفة

1- قصة الفأر الذكي

يحكى أنه في يوم من الأيام قام فأر صغير بالصعود على ظهر الأسد، ولكن كان الأسد نائم في تلك اللحظة، وقام الفأر باللعب على ظهره والتمايل يمينًا ويسارًا، وحينها استيقظ الأسد من نومه، وشعر بالغضب لأن الفأر هو من قام بإزعاجه وجعله يستيقظ، وعلى الفور أسرع بالتقاط الفأر بين أنيابه لكي يقوم بتناوله.

صرخ الفأر بصوت مرتفع وطلب من الأسد أن يعفو عنه ويتركه، على أن لا يكرر تلك الفعلة مرة أخرى، وعرض عليه أن يساعده في أي أمر من الأمور، ولكنه نال استهزاء الأسد، فقال له أنت من تقوم بمساعدتي واتهمه بالجنون.

وبعد مرور فترة تعرض الأسد للهجوم من أحد الصيادين، وفي ذلك الوقت قاموا بتكبيل الأسد بالأحبال، وعندما شاهده الفأر أسرع على الفور، وقام بقضم تلك الأحبال، وبالفعل نجح في أن يساعد الأسد حتى يتخلص من الفخ الذي وقع به.

نظر الفأر إلى الأسد وقال له ألم أقل لك بأنه يمكنني مساعدتك في أي وقت، فشكره الأسد على موقفه الطيب.

2- قصة الثعلب الجائع

يحكى أنه كان هناك ثعلب جائع يمشي في الغابة، وحينها وجد حقيبة كبيرة بها الكثير من الطعام، وكانت لأحد العمال، فأخذها الثعلب من دون تفكير وحاول أن يختبئ في جذع شجرة، وقام بتناول جميع الأطعمة الموجودة بها.

عندما انتهى أراد الخروج، ولكنه اكتشف أنه أصبح عالق في جذع الشجرة، بسبب تناول الكثير من الطعام لأن بطنه امتلأت، فندم الثعلب وقرر أن لا يأكل الكثير من الطعام مرة أخرى لأنه له الكثير من الأضرار، كما أنه قد قام بتناول طعام ليس له وهذا سلوك خاطئ.