نقدم لكم اليوم مقالاً عن أفضل أيام للحمل بولد. أن الله “عز وجل” هو من يهب الذكور والأنث وأن المرأة لا يجب عليها أن تقول صراحة أمام أطفالها أنها تريد أنجاب الذكر بدلاً من الأنثي لأن ذلك يمكن له أن يؤثر على نفسية أطفالها وأن كل نعم الله وأقداره خيراً للإنسان ولكنه هو الذي يعجل قدر الله ويتسرع ولكن أن كنتي ترغبين بأنجاب ذكر فهذا أمر غير سئ ويمكن لكي التعرف على بعض الطرق التي يمكن من خلالها زيادة فرصة الحمل بذكر من خلال هذا المقال على برونزية.

أفضل أيام التبويض للحمل بولد

الكثير من الأطباء يقولون أن هناك بعض الأيام من الشهر التي يمكن أن يكون فيها نسبة الحمل بولد أعلى من نسبة الحمل بأنثي وهذه الأيام هي أيام التبويض وأول أيام التبويض تحديداً  يمكن لكي الحمل بولد فيها كما يمكن لكي أتباع بعض النصائح حتى تزيد فرصة إنجابك لذكر وهي :

  1. الذهاب إلى الدكتورة النسائية حتى تحدد لكي أيام التبويض الخاصة بك والتي ترجع إلى انتظام مواعيد دورتك الشهرية.
  2. يجب عليك الامتناع تماماً عن ممارسة العلاقة الزوجية مع زوجك قبل خروج البويضة من الرحم.
  3. وذلك لأن الحيوانات المنوية النسائية أقل في سرعتها من الحيوانات الذكورية في سرعة وصولها إلى البويضة فعندما تخرج البويضة تستقبلها الحيوانات المنوية الذكورية فوراً.
  4. كذلك فأن حجم البويضة التي تخرج من الرحم عليها عامل كبير فأن كانت البويضة حجمها كبير فأن فرصة إنجاب الذكر تكون أكبر ويمكن لكي معرفة حجمها عن طريق الذهاب للطبيبة النسائية وعمل منظار في أيام التبويض أو في أيام الدورة الشهرية.
  5. يجب عليك ممارسة العلاقة الحميمية مع زوجك في الليل وليس في النهار لأن ذلك يساعد على الاسترخاء المفيد جداً لتسهيل عملية استقبال البويضة للحيوان المنوي.
  6. كما أن السوائل الموجودة في الرحم في الليل تكون أخف من النهار مما يسمح للحيوانات المنوية أن تتحرك داخل الرحم بشكل أكثر سهولة من النهار.
  7. يمكن لكي ممارسة العلاقة الحميمية أكثر من مرة في اليوم بعد انتهاء الثلاثة أيام الأوائل من التبويض وذلك لأن حجم البويضة يزيد كل يوم من فترة التبويض عن اليوم الذي قبله وكثرة ممارسة العلاقة الحميمية يجعل نسبة الحمل بذكر أكبر.
  8. يجب عليك الاسترخاء تماماً بعد انتهاء العلاقة الزوجية وأخذ وقت من الراحة وعد الحركة وذلك لأن السائل المنوي للرجل ينزل سريعاً إذا قمتي بالحركة ولا يدخل داخل الرحم.
  9. لذلك فأنه يجب عليك أن تظلي لمدة ما يقرب النصف ساعة أو الساعة مستلقية على ظهرك حتى تسمحي برور السائل المنوي المحمل بالحيوانات المنوية لدخول في الرحم وتخصيب البويضة.

وهذه هي أفضل الأيام التي يمكن لكي من خلالها أن تحملي بذكر ولكن يجب التنوية على أن هذه كلها مجرد اجتهادات من العلماء وأنه لا يعلم الغيب إلا الله “عز وجل” وأن كل عطاءه خير ولا يجب عليك أن تحزني إذا لم يرزقك الله بفتاة فأنها يمكن أن تكون أفضل من الولد بكثير كما أن هناك الكثير من السيدات لا يستطعن أنجاب ذكور أو إناث فيجب أن تحمدي الله على عطاءه الكبير وفي نهاية مقالنا نرجوا أن تكونوا قد استفدتم منه ونسأل الله أن يرزق جميع السيدات بالذرية الصالحة السليمة الصحيحة اللهم أمين.

المراجع

1