هل تود معرفة أضرار حقن فيتامين د ، خلق الله سبحانه وتعالى جسم الإنسان معد بشكل دقيق، يفرز العديد من الهرمونات والفيتامينات التي تساعد على بناء جسده بشكل طبيعي. يفرز الجسم فيتامين د من خلال امتصاصه لأشعة الشمس، حيث يعمل على امتصاص الكالسيوم والفسفور من الأطعمة المخزنة بالجهاز الهضمي ويوزعها على الجسم من أجل الاستفادة منه، ليساعد ذلك في بناء وتقوية العظام والأسنان بشكل طبيعي، ولكن الإفراط منه يؤدي إلى عدة آثار جانبية تؤثر بالسلب على صحة الإنسان، كما أن هناك عدة محاذير يجب أخذها بعين الاعتبار عند تناول فيتامين د، لذلك نقدم لكم اليوم عبر مجلة برونزية أضرار حقن فيتامين د.

أضرار حقن فيتامين د

يساعد فيتامين د على حماية الجسم بالعديد من الأمراض، وتقوية الجهاز المناعي، ويترتب على ذلك تقليل خطر الإصابة بالسرطان، بالإضافة إلى أن تقوية العظام وبنائها بشكل سليم، وتقليل نسبة السكر في الدم. يمكن للإنسان الحصول على هذا الفيتامين من تناول بعض الأطعمة مثل السمك أو البيض، أو عن طريق الأدوية أو المكملات الغذائية التي تحتوي على فيتامين د، كما أنه يوجد منه ثلاثة أنواع د1 ود2 ود3.

يصف الأطباء فيتامين د من أجل تعويض نقصه في الجسم، كما أنه يعد تناوله بشكل منتظم وبحسب الجرعات التي يصفها آمنة بشكل تام على الجسم، ولكن الإفراط في تناوله قد يؤدي إلى بعض الاضطرابات العرضية والآثار الجانبية، والتي منها:

  • الصداع المستمر.
  • تناوله بكثرة يؤدي إلى زيادة نسبة الكالسيوم، مما يؤدي إلى الرغبة في القيء.
  • الإجهاد وعدم القدرة على بذل المجهود.
  • الشعور بالتعب والضعف.
  • عدم الرغبة في تناول الطعام.
  • جفاف الحلق والرغبة في تناول الماء بكثرة.
  • الرغبة في التبول بكثرة طوال اليوم.
  • الإصابة بألم في المعدة والغثيان المستمر.
  • اضطرابات الجهاز الهضمي وإصابته تارة بالإمساك المزمن، وتارة أخرى بالإسهال.
  • من المتعارف عليه كما ذكرنا أن فيتامين د يعمل على امتصاص الكالسيوم من الغذاء ويحوله إلى الجسم، لذلك كثرة تناوله سيساعد على امتصاص كمية كبيرة من الكالسيوم، مما يؤدي إلى ضعف العظام وإلحاق الضرر بها.
  • هناك بعض الدراسات التي أجريت على بعض الحالات، والتي أثبتت أن الإفراط من تناول حقن فيتامين د من الممكن أن تؤدي إلى إصابة الكلى بالفشل.
  • هناك بعض الأشخاص تعاني من تراكم السوائل بالجسم مع ظهور طفح جلدي.

متى يبدا مفعول ابرة فيتامين د

يبدأ المريض في استخدام فيتامين د من أجل تعويض النقص بداخل الجسم، ويتابع الطبيب مع المريض بصفة مستمرة مع إجراء التحاليل لمعرفة نسبة امتصاصه بالجسم، ويبدأ مفعول الفيتامين في الجسم بعد ثلاثة أشهر من الاستخدام، ولكنها تختلف من جسم لأخر، حسب احتياج الجسم له، لذلك هناك حالات يضطر الطبيب إلى مد فترة العلاج ثلاثة أشهر أخرى.

محاذير تناول فيتامين د

  • يجب الانتباه جيداً من قِبل المصابين بأمراض في الكلى، لأنه من الممكن أن يؤدي إلى تصلب الشرايين لديهم.
  • يعمل فيتامين د على تشكيل الحصوات بداخل الكلى بشكل كبير لمن يعاني من مرض الساركويد.
  • ينصح بتناوله بجرعات محددة بالنسبة للمرأة الحامل، يصفها الطبيب المعالج.
  • من الممكن أن يؤدي إلى إلحاق الضرر بالكلى للشخص المصاب بالنوسجات.
  • هناك أشخاص تعاني من فرط نشاط الغدة الدرقية، يجب الحذر لهؤلاء الأشخاص عند تناول فيتامين د، حيث يساعد على زيادة نشاطها بشكل كبير.

قدمنا لكم اليوم أضرار الإفراط من تناول فيتامين د، والأمراض التي تتعارض مع تناول فيتامين د.