نعرض عليكم أسباب نزول مياه من المهبل. والتي تتساقط على الفتيات، والسيدات في أوقات معينة من الشهر. والتي تسبب مضايقات عديدة لهم لأن الجميع دائماً يحافظ على جفاف هذه المنطقة حتى لا تكون صاحبة رائحة كريهة أو تكون بيئة لنمو الفطريات والبكتريا الضارة. وبدلاً من الحيرة والتفكير في كثير من الأمور خصصنا لكن هذا المقال على برونزية لتتعرفوا على الأسباب المؤكدة.

أسباب نزول مياه من المهبل

أسباب نزول المياه الشفافة من المهبل

  1. قد يكون السبب وراء ذلك هو احتمال وجود خلل في مواعيد الدورة الشهرية، وبالتالي يكون هناك فائض من وجود هرمون الإستروجين؛ الذي ينتج عنه بعض الإفرازات الشفافة والتي من الممكن أن تدوم لفترات طويلة.
  2. أيضاً من الممكن أن تكون قد تعرضت لحالة من الإثارة الجنسية، والتي نتج عنها نزول ماء ولكن شفاف وغير مصاحب لرائحة.
  3. من الممكن أن يكون السبب هو اقتراب موعد الحيض.
  4. في حال انت السيدة حامل؛ فمن المؤكد أن هناك بعض الالتهابات في المسالك البولية لديها. أو احتمال زيادة السائل الأمينوسي إذا كانت حامل في توأم.
  5. تتساقط المياة الشفافة في حال تعرضت المرأة بعض الأحيان إلى إرهاق شاق. مثال على ذلك عند ممارستها بعض التمارين الرياضية، أو بعض الأعمال المنزلية.
  6. عند ارتخاء عضلات الرحم يسبب سقوط بعض المياة.
  7. إذا تعرضت المرأة للولادة أكثر من مرة تجد أنها بعد ذلك تتعرض لهبوط كميات كبيرة من المياه ولكن عديمة الرائحة واللون.

أسباب نزول المياه من المهبل برائحة كريهة

  1. في حال كان هناك فطريات متراكمة كثيرة في المهبل، والتي من الممكن أن تسبب تكوين بعض الالتهابات الحادة. ولهذا ينتج عنها مياه برائحة أو لون قاتم.
  2. خضوع النساء إلى تناول حبوب منع الحمل التي تضمن بداخلها نسب كبيرة من هرمون الأستروجين. وبعض الفتيات التي تعمل على تنظيم مواعيد الدورة الشهرية.
  3. وجود بعض الميكروبات الخطيرة في الجهاز التناسلي، والتي يصاحبها على الأغلب وجود حكة وحرقان دائم.
  4. قد تكون المياه السبب الرئيسي فيها هو الخضوع لبعض الأدوية المتكونة من الكورتيزون. أو بعض المضادات الحيوية ثقيلة التأثير.
  5. أيضاً من الممكن أن يكون السبب وراء نزول المياه هو الإصابة بسرطان عنق الرحم، والذي يسبب هبوط نسب كبيرة من المياه.
  6. القيام ببعض الممارسات الجنسية ولكن الشاذة.
  7. إصابة السيدات بمرض السكر ولكن من النوع الثاني، لهذا يسبب بعض الإفرازات المهبلية.